الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صور المرشح الافتراضي

د. هند أبو الشعر

الأربعاء 31 آب / أغسطس 2016.
عدد المقالات: 156

منذ أن عادت المجالس النيابية الأردنية ، واستعدنا الحياة البرلمانية ، ونمط المرشح والناخب يتقلب تبعا لتقلب أوضاعنا ، سواء على الصعيد المحلي أم العربي أم العالمي أيضا ، لأننا في زمن العولمة ، ولم نعد نعيش بكوكب معزول ، ولا بد وأن ذاكرة الكبار في السن تحتفظ بصور ومعالم كثيرة لانتخابات أردنية مبكرة ، عندما كان عدد الذين “ ينزلون “ للانتخابات بعدد أصابع اليدين ، وعندما كانت الشعارات “ كاملة الدسم “ عالية النبرة ، وصور المرشح بالأسود والأبيض ، وملامح الجدية والصرامة تبدو  في  نظرة عينيه  وتنعكس على جبينه .. كان يجب أن يحوي المنشور التقليدي شعارات كبيرة ومرحلية ، فهناك تعهد من المرشح بالعمل على استرجاع فلسطين ، وتشغيل العاطلين عن العمل ، وفتح المصانع والمعامل ، وتقديم القروض للفلاح ، وفتح المعاهد والمدارس ، وكانت الوعود الكبيرة تملأ المنشور ، وكان المرشح يحرص على تقديم منشور بلون زهري أو أزرق فاتح أو أخضر فاتح جدا ، ليزيد من لفت الانتباه ..وفجأة جاءت العولمة ، وصرنا في زمن الدعاية الانتخابية ننعم بصور المرشحين والمرشحات الملونة والكبيرة والتي تكاد تصل إلى حجم العمالقة ، وصارت الدعايات الانتخابية بلا وعود ..!

 صور باسمة ولم تعد صارمة ، وصار المرشح يحرص على وضع اليدين في الصورة بطريقة ( زابين ) التي أصبحت “ البوز “ الذي يتكرر على الشاشات الأردنية بطريقة ممجوجة ، تماما كما نراها في المسلسلات التركية واللبنانية ..وصارت صور المرشحات وتداول أخبارهن في المواقع الإلكترونية ،  فالمرشحة فلانة تعلن  انسحابها ....!؟   في حين  تعلن مرشحة  “ محتملة “ أنها لم تتقدم للترشح فعليا  ، وطبعا يتم نشر الصور  التي تشبه الموديلات التي تقدمها اللبنانية ذائعة الصيت   (جويل )  في برنامجها   ، وصدقوني أنني مثل كل المواطنين ،  أخفف سرعة السيارة لمتابعة الصور الدعائية الفنية ، وأتوقف لأبحث عن الشعارات التي تحملها الصور الضاحكة والمبتسمة بسعادة ،

وطبعا تصدمني حالة غياب الشعارات  ، مقابل تضخم صور المرشح بألوان جذابة وتكتيف اليدين بوضع الاستعداد ..؟ استعداد لماذا ..؟ أين الطرح المقنع ..؟ ماذا نتوقع من المرشح الأردني الذي يطرح نفسه للجلوس تحت القبة ونحن في زمن صراع إقليمي لم يسبق له مثيل  إلا في عهد المرحومين سايكس – وبيكو ..؟ ربما كان غياب الشعارات يعود إلى أننا في الزمن الافتراضي في كل شيء ، ويبدو أننا سنستمتع بمجلس ( افتراضي ) جميل ، لأن الصور تقدم لنا مرشح افتراضي ، يقف وقفة سينمائية ، في حين تهيئ المرشحات أنفسهن لجولة واسعة من الدعاية تمتد لأربع سنوات ، ومع هجمة الصور الدعائية على دوار المدينة الرياضية ودوار الواحة ، يبدو أننا نضطر للسؤال الصارم هذه المرة ، هل يعرف أصحاب هذه الصور ما هو دورهم التشريعي والرقابي ..؟  هل سنكون أمام ( مجلس افتراضي ) يتصور فيه المرشح والمرشحة أنفسهم تحت القبة فقط ، ومع ذلك ، فالمناظر الآن في عمان جميلة حقا ، هجمة دعائية ملونة وبلوحات دعائية فنية جدا ، تؤكد لنا أننا تطورنا كثيرا في مجال الطباعة والنشر والتصوير التقني ..

أرجوكم طورونا في مجال التشريع والرقابة على السلطة التنفيذية .. أرجوكم ،  ولا تكتفوا أيديكم بهذه الطريقة التي تجعلنا نخاف من الآن  ، بأن يكون المجلس مكتوف اليدين .. ! قلوبنا تقفز رعبا من وقفات تكتيف اليدين التي غزت صور المرشحين ..لكننا نفرح ونفرح كثيرا لأننا في زمن الاستحقاق الدستوري ، ولأننا في وطن آمن  سياجه جيشنا العربي ، والمرأة الأردنية  فيه تزداد ثقة وتفتحا .. والناس  تتسابق للجلوس تحت القبة في ظل نظام انتخابي جديد  .. ننتظر أن تتألق القبة وتتحرك الأيدي ملوحة تحتها لمستقبل أردني يرفع الرأس عاليا وعاليا أيضا وأيضا ،  فهذا الوطن يستحق الأفضل ، لأنه تأسس على قواعد وشعارات النهضة العربية ، مع أحرار العرب ، لم يبطش بأبنائه ، ويستحق أن يجلس الأفضل منهم تحت القبة باستحقاق دستوري ، فهل تفعلها الصناديق بعد أيام ..؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش