الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غياب الصرف الصحي عن مناطق الكرك ينذر بمخاطر بيئية وصحية

تم نشره في الأحد 23 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

الكرك - الدستور - صالح الفراية
شكا أهالي محافظة الكرك وخاصة المناطق التي لا يوجد فيها صرف صحي مثل ضاحية المرج والثنية والمنشية والكرك الجديدة ، من دفع ضريبة الصرف الصحي والبالغة 88 دينارا سنويا ، علما بأنه لا توجد أي خدمة للصرف الصحي في هذه المناطق .
وفي حي الرابية في منطقة المرج التابع لبلدية الكرك الكبرى ، أشار مواطنون الى انتشار الحشرات والقوارض الناجمة عن عدم شمول منطقتهم بشبكة الصرف الصحي رغم ان المنطقة تشهد ازدحاما كبيرا في أعداد السكان ، اضافة الى التوسع العمراني والتجاري الذي تشهده منطقة المرج علما أنهم يدفعون سنويا ضريبة صرف صحي لبلدية الكرك الكبرى قيمتها 88 دينارا ،  الا أن هذه الخدمة لا تصل الى منازلهم بسبب عدم وجود شبكة للصرف الصحي .
واكدوا أن الحشرات المنتشرة تشكل مكاره صحية لسكان المنطقة ، مما يضر بالصحة والسلامة العامة للمواطنين ، مشيرين إلى أنهم تقدموا بعدة شكاوى للجهات المعنية الا انه لم يتم اتخاذ أية إجراءات على ارض الواقع ، خاصة وأن المنطقة تقع ضمن المخطط التنظيمي لبلدية الكرك الكبرى في الوقت الذي تم فيه شمول عدة مناطق في مدينة الكرك بشبكة الصرف الصحي.
واشاروا إلى الوضع الصحي المتردي في حي الرابية ، حيث تكثر الحشرات والقوارض ، مطالبين كل من بلدية الكرك وإدارة المياه بالعمل على ربط المنطقة بشبكة الصرف الصحي قبل انتشار الإمراض المعدية بين المواطنين.
واشار ايمن البشابشة ، احمد القيسي ، فيصل السيد ، محمد البطوش ، جمال حرز الله ، محمد ونبيل الحباشنة ، وسهيل حرز الله ، إلى حاجة المنطقة لشبكة صرف صحي للتخلص من الحفر الامتصاصية التي تشكل مكرهة صحية حقيقية في منطقة تبشر بمستقبل حضاري وعمراني مزدهر ، لافتين إلى أن البلدية تلقت وعدا من سلطة مياه الكرك بتنفيذ المشروع منذ اكثر من عام بموجب المنحة الألمانية ، إلا أن البلدية لم تر أية بوادر بهذا الخصوص ، مؤكدين أن نسبة التغطية في مشروع شبكة الصرف الصحي في الكرك لا تتجاوز 10 % من مجموع السكان وخاصة المستشفيات التي تملك محاط تنقية منفردة تتسبب في إحداث مكاره صحية للمناطق المجاورة لها ، وتساهم في تلويث البيئة المحلية ، مؤكدين ان ضاحية الرابية في المرج أصبحت بحاجة الى ربطها بشبكة صرف صحي ، الامر الذي سيخفف العبء على سكان هذه المنطقة .
وقال خالد عبد القادر الذنيبات من منطقة الثنية انه تفاجئ هذا العام بعد بنائه بيت في منطقة الثنية بعدم وجود صرف صحي في المنطقة المذكورة وتم تبليغه بدفع ضريبة الصرف الصحي البالغة 88 دينارا علما ان الخدمة لم تصل لمنزله والخدمة الموجودة هي الحفر الامتصاصية ، والتي تكلف المواطن مبالغ اضافية  ، ناهيك عن الروائح الكريهة والحشرات والقوارض والامراض ،مناشدا البلدية بايصال خدمة الصرف الصحي لكافة المنازل في منطقة الثنية التي تعج بالدوائر الحكومية والمستشفيات .
وناشد تيسير المبيضين وزارتي البيئة والبلديات وبلدية الكرك الكبرى ، بالعمل على ايصال خدمة الصرف الصحي لمنازل المواطنين في الثنية والمنشية والكرك الجديدة لتخفيف العبء عن المواطنين في هذه المناطق ، مشيرا الى ان البلدية تتقاضى من المواطن ضريبة الصرف الصحي دون ان تصلهم الخدمة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش