الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس «جمعية المركز الإسلامي»: تسييس الخير ينقص من قيمته الإنسانية

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

عمان -  تقطع جمعية المركز الإسلامي الخيرية، نهائيا مع صورة نمطية استقرت عبر العقود بصفتها ذراعا لجماعة الاخوان المسلمين، مؤكدة بلسان رئيسها جميل دهيسات، أنها تتخذ حلة جديدة لتكريس دورها الخيري التنموي، لتنأى عن السياسة التي كبلتها طويلا. يرجع دهيسات المحسوب على تيار الحمائم داخل جماعة الاخوان المسلمين، تعزز صورة الجمعية سياسيا الى «وجود عدد من أعضاء الجماعة وناشطيها في الكادر الفاعل للجمعية» مؤكدا أن هذا ما تعمل الادارة الحالية على تبديده.
وقال دهيسات لـ»بترا» إن تسييس الخير ينقص من قيمته الانسانية، الامر الذي تعمل الجمعية على تعزيزه في الذهنية العامة عبر انفاذ برامج تشمل مختلف المناطق والشرائح الاجتماعية المحتاجة على امتداد مساحة الوطن.
فبرامج كفالة الايتام والفقراء، التي تتصدر أولويات الجمعية، تتيح فضاء لها في اثبات الاقلاع نهائيا عن الهوى السياسي وهو ما ينسجم مع مرامي تأسيسها، حسب دهيسات الذي أوضح أن هذه البرامج تشمل نحو 33 ألف يتيم و8 آلاف أسرة فقيرة منهم 1700 طالب جامعي.
الحلم الذي راود أحمد ابن التسعة عشر عاما كاد يتبدد بوفاة والده وهو ما يزال تلميذا، لتنقذه الجمعية في استكمال تعليمه الجامعي في كلية الأعمال في الجامعة الهاشمية.
وطالت خدمات الجمعية اللاجئين السوريين، حيث كان آخر برامجها اليوم الطبي المجاني الذي أقيم في مركز الجمعية بمنطقة مرج الحمام واستفاد منه المئات من السوريين. وواجهت الهيئة الإدارية المؤقتة للجمعية، ومنذ تسلمها مهامها في عام 2006 عدة معيقات وفقا لرئيسها، كان أبرزها تعثر المستشفى الإسلامي في عمان ماليا، وهو أحد أهم أذرع الجمعية.
وردا على سؤال قال دهيسات إن الجمعية ومنذ تعيين هيئتها المؤقتة الحالية عملت على تنفيذ سلسلة إجراءات تصويبيه تتمثل في إنهاء خدمات وتعيين إدارات ونقل موظفين وضبط التعيينات والرواتب والعقود وضبط العطاءات وكشف المخالفات وترشيد الإنفاق. (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش