الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل جندي إسرائيلي بانفجار في الجولان المحتل

تم نشره في الأربعاء 19 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

عواصم - أوقفت الولايات المتحدة امس عمليات سفارة سوريا في واشنطن وقنصليتيها في ميشيجان وتكساس وطلبت من الدبلوماسيين وطاقم العاملين من غير الامريكيين أو الحاصلين على اقامة دائمة مغادرة البلاد. وقال المبعوث الامريكي الخاص الى سوريا دانييل روبنشتاين في بيان «قررنا أن من غير المقبول لافراد عينهم ذلك النظام القيام بعمليات دبلوماسية او قنصلية في الولايات المتحدة».
إلى ذلك، أعلن كبير محققي الامم المتحدة في قضايا حقوق الانسان ان قائمة مرتكبي جرائم الحرب المشتبه بهم من جانبي النزاع في الحرب الاهلية في سوريا تضخمت مع وقوع سلسلة جديدة من الانتهاكات خلال الاسابيع القليلة الماضية. وقال باولو بينيرو لمجلس حقوق الانسان ان تحقيق الامم المتحدة حدد وحدات عسكرية وأجهزة أمنية الى جانب جماعات معارضة مسلحة يشتبه في ارتكابها انتهاكات. ووضعت حتى الان أربع قوائم سرية للمشتبه بهم من الجانبين. وقال بينيرو البرازيلي الذي يرأس فريق المحققين» قائمة الجناة كما نسميها تحوي أسماء أشخاص مسؤولين جنائيا عن أخذ رهائن وتعذيب واعدام... كما تحوي أيضا أسماء رؤساء فروع مخابراتية ومنشات احتجاز يجري فيها تعذيب المحتجزين وأسماء قادة عسكريين يستهدفون المدنيين وأسماء مطارات تنفذ منها أو يخطط لهجمات بالبراميل المتفجرة وأيضا جماعات مسلحة متورطة
وقالت لجنة التحقيق التابعة للامم المتحدة في تقريرها المحدث ان الفترة من 20 كانون الثاني وحتى العاشر من اذار شهدت تصعيدا في القتال بين جماعات مسلحة في المحافظات الشمالية والشمالية الشرقية مع تعرض معاقل الاسلاميين للهجوم.
بدورها، رحبت السعودية بتقرير لجنة تقصي الحقائق الدولية ، مؤكدة أن نظام الرئيس  السوري بشار الأسد استنفد جميع الفرص التي منحها له المجتمع الدولي  وأصبح «لزامًا علينا وقف هذه المأساة الإنسانية».
وقال السفير فيصل طراد سفير السعودية لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف أن نظام بشارالأسد « استنفد جميع الفرص التي منحها له المجتمع الدولي وأصبح لزامًا علينا الوقوف متحدين نحو  العمل المشترك لتحقيق الحل السلمي لهذه المأساة الإنسانية». وقال إن « المملكة تؤكد على «ضرورة استمرار الضغط على النظام السوري  للقبول بالحل السلمي على أساس بيان جنيف1  بما في ذلك إنشاء هيئة الحكم الانتقالي». وشدد على ضرورة «وقف القتال والانسحاب الفوري لجميع القوات الأجنبية المقاتلة في سوريا وإيجاد ممرات آمنة لإيصال المساعدات للسوريين». وأكد طراد» استمرار دعم المملكة للائتلاف الوطني السوري بوصفه الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري.
على صعيد منفصل،  تجاوزت اضرار الازمة السورية المستمرة منذ ثلاثة اعوام، عتبة 31 مليار دولار. وقال رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي  لصحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم ان «حجم الأضرار المقدرة جراء الحرب الكبرى على سوريا وصل إلى 4.7 تريليونات ليرة سورية (31,3 مليار دولار اميركي)». ويقارب هذا الرقم الناتج المحلي الذي قدرت وحدة البحوث الاقتصادية في مجلة «الايكونومست» ان يوازي 34 مليار دولار في العام 2014.
واشار رئيس الوزراء السوري الى ان «أولويات الحكومة تصب خلال المرحلة الحالية في تحقيق الأمن والاستقرار من خلال تأمين عوامل الصمود لقواتنا المسلحة في حربها ضد الإرهاب»، اضافة الى «تأمين متطلبات صمود شعبنا في وجه الحرب الكونية عبر توفير كافة السلع والمواد الأساسية وتوفر مخازين كبيرة».
ميدانيا، هز تفجير بسيارة مفخخة حي الزهراء بمدينة حمص مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص، بينهم3  نساء، وإصابة  26 آخرين، معظمهم أطفال ونساء. وفي ريف دمشق قتل مواطنان وأصيب 14 آخرون بينهم طفلانجراء تفجير  سيارة مفخخة عند مدخل ضاحية الثامن من آذار في بلدة الباردة.
وعلى صعيد آخر قامت وحدة من القوات السورية بعملية نوعية تمكنت خلالها من تحرير 48 مواطنا مخطوفا من المدنيين والعسكريين، بينهم ضباط، وذلك في محافظة الرقة شمال سورية.
وفي الوقت نفسه، تستعد قوات النظام مدعومة من قبل حزب الله اللبناني لشن هجوم واسع النطاق على بلدة فليطة، آخر منطقة تسيطر عليها قوات المعارضة  في جبال القلمون بالقرب من الحدود اللبنانية.
الى ذلك، قتل ضابط إسرائيلي وجرح عدد آخر امس اثر انفجارعبوة ناسفة في الجزء الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان، بحسب ما اعلن الجيش الاسرائيلي. وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي بان «عبوة ناسفة انفجرت عند مرور الجنود في دورية على طول الحدود الاسرائيلية-السورية» في اشارة الى خط وقف اطلاق النار. وعلى اثر الحادث، توعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو برد اسرائيلي «قوي» . وقال نتنياهو في تصريحات امام حزب الليكود الذي يتزعمه والتي بثتها اذاعة الجيش الاسرائيلي «سنتصرف بقوة لضمان امن اسرائيل». واضاف «الحدود مع سوريا مليئة بعناصر الجهاد (العالمي) وحزب الله مما يمثل تحديا جديدا لاسرائيل». واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي «في الاعوام الاخيرة، نجحنا في الحفاظ على الهدوء (في هضبة الجولان ) في مواجهة الحرب الاهلية في سوريا، ولكن مرة اخرى سنتصرف بقوة لضمان امن اسرائيل».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش