الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وقفات احتجاجية تطالب بطرد السفير الإسرائيلي

تم نشره في السبت 15 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

عمان، محافظات - الدستور - أمين المعايطة وعلي القضاة وإبراهيم أبو زينة

نفذت القوى الوطنية والفعاليات الحزبية والحراكات الشعبية في عمان وبعض المحافظات اعتصامات ووقفات احتجاجا على الجريمة الإسرائيلية النكراء التي ذهب ضحيتها الشهيد الدكتور القاضي رائد زعيتر. 

ففي عمان نفذ نشطاء وممثلون عن القوى السياسية الإسلامية واليسارية والقومية والوطنية بعد صلاة الجمعة أمس وقفة احتجاجية في محيط السفارة الاسرائيلية بمنطقة الرابية في عمان، احتجاجا على مقتل القاضي الاردني رائد زعيتر على يد جنود الاحتلال يوم الاثنين الماضي في معبر الكرامة»جسر الملك حسين».
وهتف المشاركون الذين قدرت اعدادهم بنحو الفي مواطن من بينهم شخصيات سياسية ونيابية بارزة ضد وجود السفارة الاسرائيلية على الاراضي الاردنية وطالبوا الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي من عمان فورا ودون ابطاء وسحب السفير الاردني من تل ابيب.
وفي خطوة رمزية وضع نشطاء شواهد قبور تحمل اسماء الشهداء الاردنيين الذي سقطوا برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي، واحرقوا العلم الاسرائيلي.
مشاركون حاولوا اختراق الطوق الامني للوصول الى مبنى السفارة الاسرائيلية الا ان قوات الامن حالت دون ذلك وبقيت الحشود في مكانها في باحة الكالوتي التي تبعد مئات الامتار عن مبنى السفارة.
وهتف المشاركون بشعارات منددة بالجريمة الاسرائيلية مطالبين بالقصاص من الجناة واتخاذ خطوات تصعيدية ضد الكيان الاسرائيلي على المستويين السياسي والقانوني.
وألقى سياسيون كلمات حماسية نددت بالجريمة التي اقترفها جيش الاحتلال الاسرائيلي واودت بحياة القاضي رائد زعيتر مطالبين الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي والغاء معاهدة وادي عربة. 
وفي محافظة الكرك،نظم ممثلو الحراك الشعبي والشبابي في لواء المزار الجنوبي وقفة احتجاجية امس الجمعة طالبت بإصلاحات سياسية واقتصادية ومواجهة المخططات الاسرائيلية لسحب الوصاية الاردنية على المقدسات الاسلامية في القدس الشريف واغلاق السفارة الاسرائيلية وطرد السفير الاسرائيلي من عمان وسحب السفير الاردني من تل ابيب والغاء معاهدة وادي عربة ردا على مقتل القاضي الاردني زعيتر ومنع استيراد الخضار والمواد الغذائية من الكيان الصهيوني وعدم التصدير له.
كما طالب المشاركون خلال الوقفة التي نفذوها في ساحة مسجد جعفر بن ابي طالب في مدينة المزار الجنوبي الامة العربية والاسلامية توحيد المواقف ورص الصفوف للوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني لإعادة الهيبة للامة العربية وردع غطرسة اسرائيل وتجاوزاتها على الامة العربية والاسلامية وحماية القدس الشريف واقامة دولته الشرعية على ارضه المغتصبة.
وشدد رئيس حزب الجبهة الاردنية الموحدة في الزرقاء سلطي خليفات،على ضرورة طرد السفير الاسرائيلي من عمان وتجميد اتفاقية وادي عربة، موضحا خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الحزب امام مقره في الزرقاء الجديدة، عقب صلاة الجمعه، تنديدا بمقتل القاضي الاردني الشهيد رائد زعيتر ان طرد السفير الاسرائيلي مطلب محتم ولاغنى عنه.
وبين خليفات خلال الوقفة أن الشعب الاردني شعب واحد ودمه واحد وقلبه واحد ولسانه واحد وهمه واحد، حيث أن دماء الشهيد زعيتر التي نزفت كرست تلك الوحدة حين لف وهو محمول على الاعناق بالعلم الاردني والفلسطيني، مشيرا في الوقت ذاته الى ان الشهيد زعيتر احيا ضمير الامة العربية من جديد.
وأشار رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني خلال الوقفة ان دماء الشهيد رائد زعيتر اعادت الاعتبار للقضية الفلسطينية الى المربع الاول، موضحا ان دماءه لن تذهب هدرا.
وفي عجلون تناول خطباء المساجد في عجلون امس خلال خطبة الجمعة الجريمة النكراء من قبل الجنود الصهاينة والتي تمثلت بقتل الشهيد الدكتور القاضي رائد زعيتر بيد الغدر والجبن حيث اكد الخطباء خلال الخطبة على ما جاء في القرآن الكريم من ان اليهود اصحاب غدر وخيانة ولا امان لهم ودليل ذلك الجريمة التي راح ضحيتها الشهيد.
 ودعا الخطباء الامة الى التوحد واليقظة في وجه المؤامرات التي تحاك لها من قبل اليهود واعوانهم، لافتين الى ما يجري من اعتقالات وضرب وتدمير للاشقاء في فلسطين وتدمير البنى التحتية ومحاولة اخماد ولجم الاصوات التي تطالب بالعدالة والحق وخروج اليهود.
 واكد الخطباء ان الاردن بقيادته الهاشمية سيبقى الى جانب الاشقاء في فلسطين من اجل الاستقلال والحرية وحماية المقدسات الاسلامية التي تمثل العنوان الابرز لوحدة الامة والتفافها حول عقيدتها والدفاع عنها.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش