الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

15 - 20 سم سماكة الثلوج في معان وأمطار الخيـر تعم معظم المناطق

تم نشره في السبت 15 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

عمان محافظات -الدستور- كمال زكارنة وقاسم الخطيب وموسى خليفات وامين المعايطة ومحمد الفاعوري واحمد الحراوي

شهدت مناطق في محافظة معان تساقطا للثلوج تراوحت سماكتها بين 15 و 20 سم وتسببت باغلاق بعض الطرق ، كما عم سقوط الامطار معظم مناطق  المملكة ما يسهم  بموسم زراعي جيد  وتراجع الطلب على مياه الري لسقاية الاشجار في منطقة وادي الاردن، كما انها ستحسن الغطاء النباتي بشكل عام في المملكة.
وتفقد وزير البلديات ووزير الداخلية بالوكالة المهندس وليد المصري امس الجمعة عددا من  الطرق في محافظة مادبا التي تعرضت إلى بعض الانهيارات البسيطة وهي طريق مكاور منتجع حمامات ماعين السياحي، وطريق جبل نيبو الأغوار من جراء الامطار وما تم إنجازه من أعمال صيانة لها.
وثمن الجهود التي بذلتها كافة الأجهزة المعنية في محافظة مادبا في توفير الخدمات العامة التي يحتاجها المواطنون وسرعة إنجاز ما تعرضت له بعض الطرق من انهيارات بسيطة  وانجراف الأتربة خلال تساقط الامطار.
واشار محافظ مادبا سعد شهاب الى أن المحافظة وبالتعاون  مع الاجهزة المعنية وعلى مدار الساعة ومنذ بدء هطول الأمطار كانت تعمل بشكل مستمر،عالجت كافة ما تعرضت له الطرق ومد يد العون لكل مواطن بحاجة للمساعدة ، لافتاً إلى أن جميع المواد التموينية والمحروقات متوفرة ولم يحدث أي طارئ.
وحسب دائرة الارصاد الجوية ،يطرأ استقرار على الجو اليوم بعد أن تاثرت المملكة الثلاثاء الماضي بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة أدى إلى أمطار رعدية غزيرة بين الحين والآخر، رافقها تساقط لحبات البرد.
كما يطرأ ارتفاع قليل على درجات الحرارة اليوم مع بقائها أقل من معدلاتها لمثل هذا الوقت من السنة، حيث تصل العظمى إلى 12 درجة مئوية، والصغرى 4 درجات، ويكون الجو باردا وغائما جزئيا، وتتناقص الغيوم تدريجيا اعتبارا من ساعات ما بعد الظهر.
ويطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة غداً لتصبح حول معدلها لمثل هذا الوقت من السنة، حيث تصل العظمى إلى 17 درجة، لذا يكون الجو باردا نسبيا في المرتفعات الجبلية العالية ولطيفا في باقي مناطق المملكة مع ظهور السحب العالية.
وتوالي درجات الحرارة ارتفاعها بعد غد الاثنين لتصل العظمى إلى 20 درجة، ويكون الجو دافئا نسبيا ومغبرا مع ظهور السحب المتوسطة والعالية، وفي ساعات المساء والليل تتكاثر الغيوم المنخفضة وتتهيأ الفرصة لسقوط زخات من المطر باذن الله.
الى ذلك ،شهدت كافة مناطق محافظة معان، تساقطا للثلوج، فيما شهدت مناطق أخرى انعداما للرؤية الأفقية بسبب انتشار الضباب مما أدى إلى إغلاق معظم الطرق الرئيسية والفرعية فيها.وتراكمت الثلوج في لواء الشوبك ورأس النقب واذرح وقرى النعيمات التي وصلت سماكة الثلوج فيها ما بين 15-20 سم. 
وقال محافظ معان الدكتور غالب الشمايله إن جميع الطرق إلى تلك المناطق شبه مغلقة وسالكة بحذر شديد.
من جهته قال مدير اشغال محافظة معان عبد الحميد الطراونه ان آليات وكوادر الاشغال العامة باشرت عملها لاعاده فتح الطرق الخارجية والفرعية امام حركة المواطنين، التي شهدت اغلاقات بسبب تراكم الثلوج خاصة في منطقة الشوبك ورأس النقب واذرح وقرى النعيمات.
مدير مديرية دفاع مدني معان العقيد محمد الهباهبة اكد أن فرق الإنقاذ والمساندة تواجدت في كافة المواقع التي تشهد تساقطا للثلوج منذ منتصف ليل أمس الاول، من خلال آليات مجهزة للتعامل مع الثلوج،لافتاً إلى ان فرق الاسعاف والإنقاذ عملت على إخلاء بعض الحالات التي حاصرتهم الثلوج وتأمين وصولهم لمواقع اقامتهم، إلى جانب سحب بعض المركبات المتعطلة على جنبات الطرق لاماكن امنة خشية وقوع حوادث تصادم مركبات اخرى. 
وبين العقيد الهباهبة ان مديرية الدفاع المدني عملت على نشر آليات مدولبة ‹ هنقلند ‹ على الطرقات الخارجية بهدف الوصول بسرعة الى المواطنين وتقديم الخدمات الضرورية.
كما تعاملت كوادر سلطة اقليم البترا التنموي السياحي المزودة بالاليات اللازمة مع الاغلاقات التي تعرضت لها الطرق الرئيسة والنافذة في مختلف مناطق اقليم البترا جراء تساقط الثلوج منذ صباح امس الجمعة.
وتم تسهيل حركة مرور 3 باصات سياح كانت عالقة وعلى متنها زهاء ألـ 40 سائحا متجهين لمدينة العقبة. 
وتابع رئيس مجلس مفوضي السلطة الدكتور محمد عباس النوافلة عمليات فتح الطرق منذ صباح امس الجمعة وبخاصة الطرق من وادي موسى الى منطقة الهيشة شمالا ومنطقة الطيبة ومستشفى الملكة رانيا العبدالله جنوبا ورأس النقب جنوبا واذرح شرقا.
واكد الدكتور النوافلة ان الحركة السياحية في مدينة البترا تسير بشكل طبيعي،حيث لم تتسبب الحالة الجوية السائدة في الغاء اي من رحلات المجموعات السياحية للمدينة الوردية،في الوقت الذي علمت فيه كوادر واليات السلطة على تسهيل عملية وصول الباصات السياحية القادمة من العقبة الى البترا.
وبين ان كوادر السلطة عملت كذلك على تقديم المساعدة لعدد من المواطنين الذين علقتهم سياراتهم وسط الثلوج وانحرفت عن مسارها دون ان يسجل اي حوادث.
وتراكمت الثلوج في مناطق لواء الشوبك منذ منتصف ليلة أمس الاول بسماكات متفاوتة في المناطق المرتفعة متسببة بإغلاقات للطرقات الداخلية والنافذة.
وعملت كوادر بلدية الشوبك الجديدة بالتنسيق مع مدير الأشغال العامة على رفع جاهزية غرف الطوارئ التي أعدت مسبقا للتعامل مع الظروف الجوية، إلى جانب التعامل مع الحالات الطارئة. 
واكد رئيس بلدية الشوبك الجديدة عادل الرفايعة بان اللواء شهد تساقطا للثلوج ما ادى لإغلاق الطرقات امام حركة السير، يرافقها تدني مدى الرؤية الافقية جراء تشكل الضباب الكثيف.
وبين الرفايعة بان عائلة تقطن بيت شعر حاصرتها الثلوج في منطقة الفجيج، وعملت فرق الإنقاذ وبالتنسيق مع غرف العمليات على إخلائهم بعد تعرض مسكنهم للانهيار،مشيراً الى ان البلدية ستعمل على تأمينهم.
وفي محافظة الطفيلة،أخلت كوادر الدفاع المدني 17 سائحا علقوا في قرية ضانا السياحية إلى بلدة القادسية القريبة، الى جانب إخلاء 8 مواطنين تقطعت بهم السبل من مناطق مختلفة في المحافظة جراء الأمطار الغزيرة وتساقط الثلوج في عدد من المناطق،وذلك  حسب مدير الدفاع المدني في الطفيلة المقدم فواز السلامين.
ولفت السلامين إلى أن أفراد الدفاع المدني تعاملوا مع 6 حالات ولادة نقلت إلى مستشفى الأمير زيد بن الحسين العسكري، إلى جانب نقل 8 حالات غسيل كلى، وأكثر من 20 حالة مرضية، علاوة على العمل على شفط مياه الأمطار من 17 منزلا.
كما شهدت المحافظة مع ساعات مساء امس تساقطا للثلوج المتراكمة وصلت سماكتها الى 10 سم على مرتفعات القادسية والرشادية وغرندل وشريف الجنوب في وقت قامت فيه فرق من الأشغال العامة والبلديات بفتح طرق أغلقتها أكوام الطين والحجارة والصخور الضخمة التي سقطت على بعض الطرق، كما في منطقة المنصورة وحي البحرات وقرية عيمة.
وفي الكرك انهار جدار استنادي يزيد طوله على 50 مترا على الطريق الرئيس بين منطقتي المرج والثنية شرق مدينة الكرك نتيجة السيول الجارفة التي داهمت المنطقة.
وتسبب انهيار الجدار المحاذي لمنازل مواطنين في اغلاق الطريق لعدة ساعات، حيث عملت شرطة السير على فتح الطريق وتنظيم الحركة المرورية في المنطقة. 
وفي الاغوار الجنوبية،قامت كوادر الدفاع المدني في غور الصافي  بإنقاذ 150 شخصا يقطنون حي الجمعية في منطقة غور الصافي داهمتهم السيول جراء مياه الامطار الغزيرة.
وكشفت الامطار التي هطلت خلال اليومين الماضيين عيوب البنية التحتية في احياء سكنية، تم استحداثها من قبل سلطة وادي الأردن بالقرب من مجاري السيول والأودية في منطقة غور الصافي المهددة بالانجراف في اي لحظة جراء وجودها على مجاري السيول والاودية خاصة سيل الحسا.
وحمل رئيس بلدية الاغوار الجنوبية احمد العونة سلطة وادي الاردن المسؤولية،حيث خصصت وحدات سكنية على مجاري السيول والاودية التي تهدد حياة المواطنين، جراء وقوعها على مجرى سيل الحسا، مشيرا إلى ان البلدية تواجه تحديا حقيقيا في إمكانية تنظيم وإيصال الخدمات والبنية التحتية للمناطق التي تم الاعتداء عليها من قبل المواطنين على مجاري السيول والأودية التي تشكل خطرا على أرواح قاطنيها.
من جهته أكد متصرف لواء الأغوار الجنوبية عبدالله المعايطة ان الأجهزة المعنية في اللواء تعمل بجاهزية تامة لمواجهة الظروف الطارئة الناتجة عن الهطول الغزير لامطار الخير التي شهدتها مناطق الاغوار.
من جهة اخرى تمت إعادة التيار الكهربائي امس الى مخيم الزعتري بعد انقطاع دام أربعة أيام عن كافة قطاعات المخيم والبالغ عددها 12 قطاعا نتيجة لفصله من قبل شركة الكهرباء خلال الأحوال الجوية السائدة كأجراء احترازي للحفاظ على سلامة اللاجئين ومنع وقوع حوادث بسبب الاستخدامات الخاطئة وخوفا من وصول الماء للاسلاك الكهربائية الممتدة بأرضيات المخيم عشوائيا ما يشكل خطرا وتهديدا واضح للسلامة العامة.
وبرر المنسق الاول للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مخيم الزعتري كلين سميث سبب قطع التيار الكهربائي عن قطاعات المخيم من انه جاء خوفا من وصول الماء للاسلاك الكهربائية الممتدة بأرضيات المخيم عشوائيا خلال الظروف الجوية وما يرافقها من زيادة الاحمال الكهربائية في المخيم نتيجة اعتماد غالبية اللاجئين على المدافئ الكهربائية.
وبالنسبة لمخزون السدود ،قال امين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابوحمور ان مخزون السدود من المياه بلغ حتى صباح امس 162 مليون متر مكعب مشكلا ما نسبته 50% من السعة التخزينية لجميع السدود البالغة 352 مليون متر مكعب.
وقال ابوحمور لـ»الدستور» ان اعلى تخزين للسدود في العام الماضي بلغ 180 مليون متر مكعب، معربا عن امله بان يصل مخزون السدود الى هذا الرقم مع استمرار هطول الامطار جراء المنخفض الجوي الحالي الذي تشهده المملكة.
واشار ابوحمور الى ان تساقط الامطار على المملكة خلال الايام الماضية ادى الى تحسن كبير في مؤشرات جودة الموسم الزراعي وتراجع في الطلب على مياه الري خاصة لسقاية الاشجار المثمرة والحمضيات في منطقة وادي الاردن، كما ادى الى تحسن الغطاء النباتي بشكل عام في المملكة.
من جهته قال مدير زراعة مادبا الدكتور عزات عجالين ان كمية مياه الامطار التي تساقطت على المحافظة خلال 24 ساعة الماضية بلغت في مادبا 36 ملم ،والفيصلية 40 ملم ولب 25 ملم وذيبان 29ملم والواله 22 ملم وماعين 42 ملم.
واضاف العجالين لــ»الدستور» ان الموسم اصبح ممتازا بعد تساقط الامطار الاخيرة خصوصا للرعي والزراعة وسقاية الاشجار وتأمين المياه الجوفية،مشيرا الى ان سد الواله اصبح بكامل طاقته والتي تبلغ 9 ملايين متر مكعب بعد تساقط الامطار الاخيرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش