الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس الامن الروسي يدرس طلب القرم الانضمام للاتحاد الروسي

تم نشره في الجمعة 7 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

عواصم -  ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طلب برلمان جمهورية القرم ضم شبه الجزيرة الاوكرانية الى الاتحاد الروسي والانفصال عن اوكرانيا خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي برئاسته، كما اعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف. ونقلت وكالة انباء ريا نوفوستي عن بسكوف ان مجلس الامن الروسي عقد اجتماعا غير متوقع لبحث الوضع في أوكرانيا وخصوصا طلب برلمان القرم، من دون مزيد من التفصيل حول مضمون المناقشات.
وطلب برلمان جمهورية القرم الذي يهيمن عليه التيار الموالي لروسيا أمس من بوتين انضمام شبه الجزيرة الى روسيا واعلن عن تنظيم استفتاء في 16 اذار للموافقة عليه. وسيكون على الناخبين الاختيار بين الانضمام الى الاتحاد الروسي او تعزيز الحكم الذاتي لشبه جزيرة القرم، كما قال النائب غريغوري لوف.
وكان نائب رئيس حكومة منطقة القرم قال ان مرسوم انضمامها الى روسيا أصبح ساريا وان القوات الاوكرانية التي مازالت موجودة على أراضيها ستعامل معاملة المحتلين وستجبر على الاستسلام او الرحيل. وأضاف رستم تيميرجالييف «القوة المسلحة المشروعة الوحيدة على أرض القرم هي القوات المسلحة الروسية». ومضى يقول «القوات المسلحة لاي دولة ثالثة هي محتلة. يجب أن تختار القوات المسلحة الاوكرانية.. اما أن تلقي سلاحها وتترك مواقعها او تقبل الجنسية الروسية وتنضم للجيش الروسي. اذا لم تقبل فاننا مستعدون لتوفير ممر امن لهم من القرم الى أراضي أوكرانيا». ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله انه لم يتم التوصل لاتفاق بعد بين موسكو وواشنطن بشأن الازمة في أوكرانيا. ونسبت الوكالة اليه قوله عقب اجتماع مع نظيره الامريكي جون كيري في روما «لا يمكننا في الوقت الراهن أن نقول للمجتمع الدولي أننا توصلنا لاتفاق».
واعلن رئيس وزراء اوكرانيا ارسيني ياتسينيوك أمس ان بلاده مستعدة «باسرع ما يمكن» لتوقيع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الاوروبي الذي رفض توقيعه الرئيس فيكتور يانوكوفيتش في تشرين الثاني.
وفي تصعيد للضغوط على روسيا، فرضت الولايات المتحدة أمس قيودا على منح تاشيرات الدخول للمسؤولين الروس الى اراضيها، وسط استعدادات لفرض مزيد من العقوبات المحتملة. وقال البيت الابيض ان الرئيس الاميركي باراك اوباما امر بفرض حظر على التاشيرات «ردا على الانتهاك الروسي المستمر لسيادة ووحدة اراضي اوكرانيا». وفي امر تنفيذي فرض الرئيس اوباما تجميدا على ممتلكات المسؤولين والافراد الضالعين في ذلك الانتهاك. كما أعلن الاتحاد الاوروبي انه جمد ارصدة 18 مسؤولا اوكرانيا من بينهم الرئيس المخلوع فيكتور يانوكوفيتش نفسه. وانقسم قادة الاتحاد الأوروبي في الآراء أمس حول مدى صرامة الإجراء الواجب اتخاذه ضد روسيا، وذلك لدى وصولهم إلى بروكسل لحضور قمة طارئة في هذا الشأن.
من جانبه، قال وزير الدفاع البولندي توماج سايمونياك ان بعثة مراقبي منظمة الامن والتعاون في أوروبا منعت من دخول شبه جزيرة القرم في أوكرانيا على يد مجهولين يرتدون زيا عسكريا.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش