الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التدخين السلبي يسبب أذى دائماً لشرايين الأطفال

تم نشره في الخميس 6 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

 لندن - أظهرت دراسة دولية كبيرة نشرت، أن التعرض لدخان السجائر في مرحلة الطفولة يتسبب في أضرار لا يمكن تداركها لشرايين الأطفال ويزيد خطر إصابتهم بالأزمات القلبية أو الجلطات عندما يكبرون.وخلص البحث، الذي يعطي ثقلا للحملات المنادية بحظر التدخين في السيارات الخاصة والمنازل، إلى أن التدخين السلبي يؤدي إلى تضخم سمك جدران شرايين الأطفال ليضيف نحو 3.3 عاماً لعمر خلايا الدم حين الوصول لسن البلوغ.
وقالت سيانا جال، الباحثة بأمراض الأوعية الدموية للقلب والتي قادت فريق الدراسة في جامعة تسمانيا: «التعرض للتدخين السلبي في مرحلة الطفولة يسبب أضرارا مباشرة ولا يمكن علاجها لبنية الشرايين».
وأضافت أن الآباء والأمهات أو حتى الذين يفكرون في إنجاب أطفال عليهم الإقلاع عن التدخين من أجل صحتهم شخصيا وحماية صحة أولادهم في المستقبل.
الأطفال.. ثلث ضحايا التدخين
يذكر أن هذه الدراسة الحديثة التي نشرت في دورية القلب الأوروبية هي الأولى التي تتابع الأطفال حتى سن البلوغ للربط بين تعرضهم لتدخين الآباء والأمهات وسمك الطبقتين الداخليتين لجدران الشرايين.
وفحص باحثون من فنلندا وأستراليا بيانات 2401 في فنلندا و1375 في أستراليا وجهت إليهم أسئلة بشأن عادات تدخين آبائهم وأمهاتهم. واستخدم العلماء الموجات فوق الصوتية لقياس سمك جدران شرايين الأطفال فور وصلولهم لسن البلوغ.
ويتعرض نحو 40% من الأطفال للتدخين السلبي بشكل منتظم في المنزل، كما يشكل الأطفال نحو ثلث الوفيات الناجمة عن التدخين السلبي.
وإضافة إلى ستة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب تدخين السجائر، تقول منظمة الصحة العالمية إن 600 ألف آخرين يموتون سنويا نتيجة التعرض لدخان سجائر الآخرين أو ما يطلق عليه التدخين السلبي.
. (رويترز)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش