الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«أنثى مع سبق الإصرار».. عن حرية المرأة والربيع العربي

تم نشره في الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

 القاهرة - ينحاز كتاب (أنثى مع سبق الاصرار) الى المرأة العربية في لغة حادة تتجنب الميلودراما مسجلا تضحيات النساء في ثورات الربيع العربي بصورة تدعو المرأة للزهو بأنها أنثى وأن عليها أن تعيش بكرامة وأن تنتزع حريتها بحجة أن من ترضى بالقهر ستنجب أطفالا مقهورين.
والكاتبة المصرية فاطمة خير التي تؤمن بمقولة الفرنسية سيمون دي بوفوار «لا تولد المرأة امرأة وانما تصير كذلك» لا تسلم بمقولات متوارثة ومنها «الجنة تحت أقدام الامهات» بل تعدها «خدعة تعرضت لها المرأة» اذ تكرس مثل هذه العبارات التراثية دور المرأة كوعاء للانجاب وتؤهلها نفسيا منذ الصغر لهذه الوظيفة البيولوجية.
وتقول المؤلفة، ان «امرأة مقهورة لا تنجب سوى أطفال مقهورين رجالا كانوا أم نساء. فكيف لنا الحياة بكرامة ونحن شعب لم تربه سوى نساء مقهورات» وتضيف أن القهر يحرم البنت من الشعور بالسعادة فتنشأ وهي تكاد تخجل من كونها أنثى.
وتضرب المثل بوضع الكثيرات في صفحاتهن على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لشخصيات مجهولة يخترنها من الانترنت في حالة من الانطلاق وحب الحياة بشكل يوحي بأنه انعكاس لما تتمنى الفتاة أن تكونه.
وتتساءل فاطمة خير «ما الذي يجعل فتيات في مقتبل أعمارهن يفعلن ذلك.. لو أن انسانا يستبدل وجهه فما الذي يتبقى له.. ماذا يعني أن تستبدل امرأة وجهها بوجه أخرى. هي تقتل هويتها بيدها.. وجهها أكثر ما يحق لها أن تعتز به». والكتاب الذي يقع في 100 صفحة متوسطة القطع أصدره (مركز المحروسة) في القاهرة.
وتقول المؤلفة، ان الحرية والسعادة اختيار أقرب الى المجاهدة وان المرأة اذا ضحت بحقها في السعادة ولم تحاول أن تنال ما تستحقه منها فسوف «تورث الحنق والمرارة» لابنائها.
وترى أن أمنيات العاجزات اللاتي يعانين نوعا من الاحباط والكبت تولد العنف تجاه النساء أيضا مستشهدة بحوادث وقعت العام 2012 في مصر، إذْ قامت بعض النسوة ومنهن مدرسات في مدارس ابتدائية بقص شعر تلميذات لا تتجاوز أعمارهن بضع سنوات.
وتخصص المؤلفة فصلا للناشطة المصرية شاهندة مقلد التي قتل زوجها صلاح حسين على يد بعض رموز الاقطاع عام 1966 والتي عارضت «كفلاحة مصرية أصيلة» أنظمة الحكم المتوالية في عهود كل من أنور السادات وحسني مبارك ومحمد مرسي حتى انها تعرضت للاذى على يد متشدد اسلامي عند القصر الجمهوري فيما يعرف بأحداث قصر الاتحادية في ديسمبر كانون الثاني 2012.
وتسجل أن شاهندة مقلد التي اعتقلت أكثر من مرة انتقدت عام 2008 نظام مبارك «بوضوح وعلنية واتهمته بغياب العدالة وأكدت ثقتها في انتفاضة قريبة للشعب المصري تتمثل ثورة شعبية» بنص كلامها قبل ثلاث سنوات على الانتفاضة الشعبية التي أنهت حكم مبارك. (رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش