الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير التربية والتعليم وامتحان التوجيهي

نزيه القسوس

الأحد 2 شباط / فبراير 2014.
عدد المقالات: 1680

 يجب أن نعترف بأن امتحان التوجيهي في السنوات الماضية كان يؤرق مسؤولي وزارة التربية والتعليم ومسؤولي وزارة التعليم العالي لأن أساليب الغش وصلت في هذا الامتحان إلى درجات غير مسبوقة ووصل الاستهتار بمن يساعد الطلاب في عمليات الغش من خارج القاعات أن استعملوا سماعات الجوامع لكي يقرأوا الاجابات بحيث يسمعها الطلاب في القاعات كما أن بعض الطلاب قاموا بزرع سماعات صغيرة داخل آذانهم لكي يتلقوا الاجابات من الخارج بدون أن يشعر بهم المراقبون وكان بعض الأهالي يتجمهرون خارج القاعات ويمارسون كل أنواع الضغوط الممكنة على المراقبين حتى يتمكن أبناؤهم من الغش.
ونتيجة لعمليات الغش هذه حصل بعض الطلاب على معدلات عالية جدا وهم لا يستحقونها ودخلوا إلى الجامعات في فروع علمية صعبة لا يستطيعون النجاح فيها مما اضطر بعض الجامعات إلى فصل أعداد كبيرة من الطلاب الغشاشين بسبب السقوط المتكرر.
هذا العام قام الدكتور محمد الذنيبات وزير التربية والتعليم وبالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية باتخاذ اجراءات ادارية وأمنية مشددة لمنع عمليات الغش وقد كان تطبيق هذه الاجراءات صعبا بعض الشيء في البداية وحصلت بعض الاختراقات التي نستطيع أن نقول أنها عادية لكن في نهايات الامتحان استقرت الأمور وصارت الامتحانات تجري بسهولة ويسر ويرجع الفضل في ذلك إلى الاجراءات العقابية الرادعة التي اتخذتها الوزارة بحق جميع الطلاب المخالفين والمشاغبين وستكون هذه الاجراءات عبرة لكل طالب يحاول في السنوات القادمة أن يلجأ إلى الغش في الامتحان لأنه يعرف مسبقا بأنه سيعاقب وسيحرم من الامتحان لا أقل من دورتين. نحترم كل وزير أو مسؤول يحتل منصبا ويحاول أن يترجم انتماءه للوطن من خلال عمله ومن خلال الاجراءات التي يتخذها في أي مجال كان بحيث يجري كل شيء صحيحا مئة بالمئة.
الدكتور محمد الذنيبات وزير التربية والتعليم لم يخف قلقه من امتحان التوجيهي وصرح أكثر من مرة لوسائل الاعلام بأن هذا الامتحان يجب أن يجري هذا العام بدون غش تحت أي ظرف كان وأن كل طالب يحاول الغش سينال العقاب الذي يستحقه وكل من يتدخل من الأهالي من خارج قاعات الامتحانات سيحول للقضاء ليقول كلمته فيه وهذا ما حصل إذ أن تصريحات الوزير لم تكن حبرا على ورق بل ترجمت إلى الواقع حتى يكون هؤلاء عبرة لغيرهم في السنوات القادمة.
من على هذا المنبر نوجه الشكر والتحية للدكتور محمد الذنيبات وزير التربية والتعليم الذي أثبت بالفعل أنه انسان يحب وطنه ويحب أبناء الوطن ويغار على مصلحتهم وقد ترك بصمات واضحة على امتحان التوجيهي وعلى عمل الوزارة فلم يهادن أحدا ولم يسمح لأحد بأن يخرب الاجراءات التي اتخذها لتأمين سلامة الامتحان فكل الشكر والمحبة لهذا الجنوبي الجميل الصلب الذي ترجم انتماءه للوطن بالعمل الدؤوب المخلص.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش