الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الفجيرة الدولي للمونودراما» يحتفي بالتجربة الإبداعية للشاعر الأردني الراحل عاطف الفراية

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

 عمان ـ الدستور
ضمن فعاليات مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما، الذي اختتم يوم أمس، نظمت اللجنة العليا للمهرجان، ندوة بعنوان «في فكر الراحل الشاعر الأردني عاطف الفراية»، مؤلف نص «البحث عن عزيزة سليمان» الحائز على المركز الاول في المسابقة الدولية لنصوص المونودراما، والذي توفي قبل انطلاقة المهرجان بفترة قصيرة، بعد سنوات أمضاها مشاركاً فاعلاً في المشهد الثقافي فيها.
حضر الندوة المهندس محمد سيف الافخم مدير المهرجان، ونخبة من الباحثين والفنانين والنقاد، وأدارها الكاتب والناقد العراقي عزيز خيون الذي ابتدر الحديث حول حياة الراحل ودوره في تنشيط الحراك الثقافي في الوطن العربي، وشارك في الندوة كل من: هاشم غرايبة وحسين نشوان وأمل المشايخ زوجة الراحل والفنان الاماراتي عبد الله راشد.
وتحدث المشاركون عن حياة الاديب الراحل الاردني عاطف الفراية وعلاقتهم به من جوانب عدة. حيث تحدث غرايبة عن الإبداع المسرحي عند الراحل وموهبته الأدبية وعلاقتة بالفنون والآداب عامة وبالمسرح خاصة. وقال إن الراحل الفراية من خلال مسيرتي الحياتيه معه كان يؤكد دائما على ان تكون المسارح فضاءات للحوار الثقافي الخلاق، والمدافع عن هوية المجتمع الثقافي، والمحرك لقوى المجتمع. واضاف: ان عاطف الفراية ابن الاردن الذي نضجت تجربته الابداعية على تراب الامارات العربية المتحدة وبين ناسها وانتمى اليها بروحه وابداعه، قدم للمسرح نصوصا مميزة بشغبها الجميل وانحيازها لقيم العدالة والحرية والكرامة الانسانية. وتحدث غرايبة عن محاولة الكشف عن الضمير الجمعي عند الكاتب وتوقه للحرية والعدالة والكرامة عبر سيميائية النص في كتابات عاطف الفراية المسرحية من حيث ان الكتابة المسرحية هي ثابت ومتحول.
من جانبه تحدث نشوان خلال الندوة عن مجموعة من قصائد الراحل عاطف الفراية التي كتبت ضمن مرحلة عاصفة بالاحداث والمتغيرات السياسية ومنها: (معاهدة السلام واحتلال العراق والعولمة وتداعيات الربيع العربي). واوضح أن غالبية قصائد الراحل الفراية قد كتبت تحت تأثير غربة المثقف المكانية والزمانية كما أن الراحل لم يكن يتعاطى مع الشعر/القصيدة بوصفها الوسيلة الوحيدة للتعبير فحسب بل يتعامل مع النص بوصفة مختبرا للتجربة الانسانية ووعاء تأمل الوجود ومنصة جدل الافكار وبوتقة اختبار امكانيات اللغة وقدرتها على التجدد، وسبر غور التراث ووسيلة لهندسة التلقي. واشار نشوان الى ان قراءة التجربة الشعرية عند الراحل عاطف الفراية تتطلب الذهاب الى منهج متوازي يقارب بين المناخات الفنية للقصيدة والمناخات الثقافية والفكرية المحيطة.
الفنان الاماراتي عبد الله راشد تحدث في الندوة عن العلاقة الحميمة والصداقة الاخوية التي تجمعة مع الراحل عاطف الفراية مؤكدا عشق الراحل الى المسرح وكتابة القصص والقصائد والنصوص. واشار الى ان عاطف الفراية الشاعر والمسرحي والمثقف كان مواظباً على الحضور والمشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الجهات والمؤسسات الثقافية العربية والخليجية، وأن رحيله خسارة للأدب العربي لما تمثله تجربته الإبداعية من قيمة عالية.
وتحدثت الأديبة امل المشايخ أرملة الراحل الفراية عن مراحل حياته منذ أن تعرفا على بعضهما ايام الدراسة الجامعية، مبينة عشقة للشعر وللمسرح وللكتابة ومشيرة الى افكاره النيره في الادب العربي. ثم قرأت المشايخ مقتطفات من بعض القصائد غير المنشورة له، إضافة الى مقتطفات من مسرحيته «البحث عن عزيزة سليمان».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش