الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جودة لـ «الدستور»: لا وجود لخطة كيري حتى اللحظة وأوهام بعــــض السياسييـن قد تقوده لإلغاء زياراته للاردن

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور - عمر كلاب
لا يُخفي مسؤول رفيع في الحكومة احساسه بالحرج إزاء ردود الفعل السياسية والشعبية حيال جولات كيري في المنطقة وزياراته المكوكية إليها، متخوفاً من انعكاس ردات الفعل على زيارات الوزير كيري إلى الأردن التي تواجه دوماً بتشكيكات شعبية مسنودة بتسريبات صحفية إسرائيلية ونكايات فصائلية فلسطينية, قد تدفعه إلى إلغاء «عمان» عن اجندة زياراته كما ألمح كيري ذات دعابة.
هواجس الشارع الشعبي والنخبة السياسية يصفها وزير الخارجية ناصر جودة في حديث لـ»الدستور» بأنها مشروعة حال غياب الأردن عن تفاصيل المشهد الفلسطيني والإطار الذي يعمل به الوزير «كيري»، مؤكداً أن وزير الخارجية الأمريكية أرسل اشارة تطمين للأردن حين قال «إن اميركا معنية بالدفاع عن المصالح الأردنية».
وأوضح جودة أن الاردن موجود في غرفة المفاوضات وليس على طاولتها، حيث يراقب التفاوض ويضرب على الطاولة حال المساس بالمصالح الأردنية ويقلب مسار التفاوض، بحسب تعبيره, لكن الأردن والحديث موصول لوزير الخارجية ناصر جودة لن يكون طرفاً في التفاوض بين الفلسطينين والإسرائيلين فما زال الجرح الأردني أخضر من اتهامات عربية وفلسطينية بتحميل الأردن وزر النكبة والنكسة ولن يقبل الاردن ان يقول الجيل الفلسطيني الجديد بأن الاردن ضغط على الفلسطينين لقبول اي مقترح او مشروع مطروح على مائدة المفاوضات لاحياء نفس «الاسطوانة».
ردود الفعل السياسية على جولات كيري وزياراته للأردن مصدر قلق لوزير الخارجية الذي يخشى أن تؤثر على الخارجية الامريكية فتقرر التواصل مع الاردن عبر الرسائل المكتوبة، بعد ان ألمح اكثر من وفد اميركي ضيقه من ردود الفعل السياسية والإتهامية خاصة من بعض المسؤولين السابقين الذين كانوا على تواصل مع الإدارة الاميركية في هذا الملف وملفات أخرى رافضاً نفي او تأكيد العتب الأميركي على تصريحات مسؤول سابق تعرض لجولات كيري وخطته بنقد حاد, لكنه اكد امتعاض وزارة الخارجية الاميركية من لغة التشكيك والاتهامية لجولات كيري من بعض الساسة الاردنيين السابقين وسائل اعلام.
جودة بدوره ينفي ان يكون هناك وجود لما يسمى «خطة كيري» حتى اللحظة مؤكداً «ان هناك اجندة سيقدمها وزير الخارجية الاميركي للطرفين الفلسطيني والاسرائيلي هي خلاصة الشهور السابقة من جولات التفاوض يتم تحويلها إلى ملفات يتفاوض عليها الطرفان.
وأكد جودة ان كيري قال إن اميركا لن تضغط على طرف من الأطراف فالمرجعية بحسب جودة للمفاوضات هي المبادرة العربية في بيروت بخصوص دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس والقرار 194 بخصوص اللاجئين وما يتوافق عليه الطرفان الاسرائيلي والفلسطيني.
وإذا ما كانت التخوفات الشعبية والسياسية من جولات كيري سببها الغموض وعدم نشر التفاصيل سألنا جودة، الذي قال ان السرية او الكتمان كان طلباً اميركياً وافقت عليه الاطراف حيث قال كيري بحسب جودة انه - أي كيري - من سيعلن فشل او نجاح المفاوضات حتى يمنح الفرصة لكل طرف ان يمهد الارضية السياسية والشعبية في بلاده للموافقة ويؤكد جودة ان كثيرا من الاتفاقات جرى اجهاضها بالتسريب الذي غالباً ما كان متعمداً، وعلى الاردنيين ان يثقوا بأن دولتهم لن تفرط بأي حق سيادي لها ولن تقبل بفرض اي حل على حسابها مُتساءلاً في الوقت ذاته عن التشكيك في جولات كيري وزياراته للاردن مقابل الانتقادات الكبيرة التي وجهت للوزيرة كلينتون عندما استثنت الاردن من جولاتها في المنطقة، فنحن نغضب إذا جاءوا وتعتب إذا غابوا فكيف الحل؟.
سؤال جودة مشروع خاصة لطبقة «معينة» تنشط في النميمة السياسية مع كل جولة وكأن الفرصة مواتية لتقديم اوراق اعتمادها شعبياً ورسمياً وإعلامياً حتى لو من باب التشكيك او السعي بالشائعة لجلب الضوء.
جودة يؤكد بأن الحديث عن خطة كيري هو حديث عن «العنقاء والغول» فلا وجود لها حتى اللحظة ولكن يجرى التحضير لجدول تفاوضي بعد انتهاء المهلة التي منحها كيري لنفسه خلال الأشهر الثلاثة القادمة، مؤكداً أن الأردن سيكون طرفاً رئيساً في القضايا المعني بها وتحديداً اللاجئين الذي يحملون الجنسية الاردنية سواء مع الفلسطينين او الاسرائيليين - وهنا تكمن المفاجأة التي مر عليها جودة سريعاً - او آية جهة ثالثة ستكون معنية بهذا الملف.
اشارة جودة الى الطرف الثالث قرأها وزير في الحكومة بأن ثمة احتمالا ان تتشكل هيئة دولية لدراسة اوضاع اللاجئين وتعويضهم وعودتهم ربما تكون برئاسة دولة اسيوية ثرية او دولة على محاذاة الولايات المتحدة, وستتضمن الدول الحاضنة للاجئين والدول المانحة للتعويضات وربما يكون هناك صندوق دولي لتعويض اللاجئين.
سرية الوزير كيري تُعيد التذكير بالسرية التي قادتها الولايات المتحدة اثناء قيادتها لملف المصالحة في ايرلندا والذي انتهى الى ظهور الدخان الابيض في الجمعة الجميلة كما اسماها الايرلنديون, فهل تحمل سرية كيري جينات النجاح في ايرلندا ام تكون سحابة صيف عابرة في فضاء الاقليم؟.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش