الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسيرات ووقفات احتجاجية تطالب بعدم الاعتراف بـ «يهودية» إسرائيل

تم نشره في السبت 25 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

عمان،محافظات-الدستور ـ حازم الصياحين ورفاد عياصره وأمين المعايطة 
أكد المشاركون في مسيرات ووقفات احتجاجية نظمتها حراكات شعبية والحركة الإسلامية في عدد من المحافظات أمس رفضهم لمحادثات السلام التي يقودها وزير الخارجية الامريكي جون كيري ،معتبرين ان مشروع كيري  يهدف لتصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين .وطالبوا بإلغاء معاهدة وادي عربة بين الأردن وإسرائيل، وإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان.
ورفض المشاركون في الوقفات والمسيرات اللجوء الى رفع الاسعار،مطالبين بالمضي بالاصلاح الشامل ومحاربة الفساد.
ففي عمان ،نفذ حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني ومجموعة من القوى والفعاليات الوطنية وقفة احتجاجية أمام المسجد الحسيني وسط عمان عقب صلاة الجمعة امس، احتجاجا على مباحثات السلام التي يقودها وزير الخارجية الأميركي جون كيري، تحت شعار «لا لتصفية القضية الفلسطينية».
واشار مشاركون في الفعالية الى ان مشروع كيري يهدف لتصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين معلنين رفضهم لمحادثات كيري.
وردد المشاركون هتافات تطالب بإلغاء معاهدة وادي عربة بين الأردن وإسرائيل، وإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان.
وأكد المشاركون على ضرورة، رفع الصوت ضد الضغوطات الأمريكية القاضية بتعميق الاحتلال والاستيطان وتهويد القدس وأسرلتها، والحصار الخانق على قطاع غزة، وإطلاق يد عصابات المستوطنين الذين كثّفوا من اعتداءاتهم في القدس.
ونددوا باتفاق ‹كيري› الذي يمهد لـ›تصفية القضية الفلسطينية›، مشددين على ‹أن خطة كيري لن تمر›، رافضين ‹المفاوضات والوطن البديل›.
وفي اربد، انطلقت مسيرة عقب صلاة الجمعة امس من امام مسجد علياء التل جنوب مدينة اربد، بتنظيم تنسيقية الحراك الشبابي والشعبي في محافظة اربد.
ودعت المسيرة التي شارك فيها ممثلون عن الحراكات الشعبية وجماعة الاخوان المسلمين الى الكف عن سياسات رفع الاسعار واثقال كاهل المواطن.
ودعا المشاركون في المسيرة الى اتخاذ خطوات جادة من قبل الحكومة على صعيد الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومحاسبة الفاسدين ومكافحة الفساد.
وقامت مرتبات مديرية شرطة اربد وبإشراف مباشر من مدير شرطة اربد العميد عبد الوالي الشخانبه ونائبه العقيد احمد الشمايلة، بتأمين حماية مسار المسيرة منذ انطلاقها ولحين انتهائها.
ورفعت في المسيرة التي استقرت على مقربة من منطقة اشارات النسيم، يافطات كتب عليها عبارات تطالب بمزيد من الاصلاحات السياسية والاقتصادية بحيث تكون شاملة وحقيقية ومحاربة الفساد.
وتفرق المشاركون فيها بطريقة سلمية بعد ان القى عدد من قيادي الحراك كلمات اكدوا فيها على ان الحراك مستمر في اقامة فعالياته لحين ان تتحقق الاصلاحات المنشودة.
 وشهدت محافظة الطفيلة مسيرة سلمية للحراك الشعبي، شارك فيها بعض الفعاليات الشعبية ومنتسبو الحركة الإسلامية،انطلقت من أمام مسجد الطفيلة الكبير باتجاه مبنى المحافظة،حيث ردد المشاركون فيها، شعارات وهتافات تطالب الحكومة باتخاذ موقف رسمي حقيقي وجاد من المقترح الأمريكي والإسرائيلي القاضي بالاعتراف بيهودية دولة إسرائيل، وتندد وترفض المؤامرة على فلسطين من خلال المقترحات الأخيرة التي جاء بها كيري للمنطقة.
وحملت المسيرة عنوان، (جمعة فلسطين والمؤامرة الكبرى)، رددت فيها الشعارات والهتافات المنددة والرافضة لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة، حيث اعتبرت المسيرة والبيان الصادر عنها،المقترح الأمريكي الإسرائيلي الأخير خيانة للقضية الفلسطينية وحقوق اللاجئين من حق العودة إلى فلسطين.
كما انطلقت في جرش بعد صلاة ظهر الجمعة امس مسيرة احتجاجية من أمام المسجد الهاشمي إلى ساحة الحمامات الشرقية  بعنوان» التصدي للمخططات الصهيونية» ضمت العشرات من أبناء محافظة جرش بتنظيم من ائتلاف تجمع جرش للإصلاح والتغيير.
وطالب المشاركون بتكاثف جهود الأمة لإفشال المخططات الصهيونية في المنطقة الرامية لتفتيتها وتصفية القضية الفلسطينية كما طالبوا باجراء إصلاحات شاملة وتخفيض الاسعار وتشكيل حكومات برلمانية.
من جهة اخرى نفذ اهالي مخيم جرش وقفة احتجاجية لنصرة الاهل بمخيم اليرموك في سوريا وطالبوا بفك الحصار عنه.
وفي محافظة الكرك نظمت فعاليات شعبية وحزبية ونقابية امس الجمعة وقفة احتجاجية طالبت بالمضي بالاصلاح الشامل ومحاربة الفساد.
ورفض المشاركون في الوقفة التي نظمت في الساحة الرئيسية بمقامات واضرحة الصحابة بالمزار الجنوبي الخطة الامريكية للسلام مع اسرائيل، مشيرين الى ان خطة وزير الخارجية الاميركي كيري تستند الى خدمة مصالح الدولة اليهودية وتكريس الاحتلال لكامل التراب الفلسطيني.
واعربوا عن رفضهم للقرارات الحكومية الاخيرة والمتلعقة برفع اسعار الكهرباء والمياه ونية الحكومة رفع اسعار الخبز.
وانتقدوا حالة الفوضى التي يتعامل بها مجلس النواب مع مختلف القضايا الوطنية التي ادت حالة من عدم الثقة بين الشعب ومختلف مكونات الحياة السياسية التشريعية والتنفيذية.
ونظم حراك صرفا في لواء فقوع وقفة إحتجاجية على طريق صرفا-الاغوار بعد صلاة الجمعة انتقدوا فيها مناقشة النواب للموازنة واقرارها مستهترين بمصير الشعب من اجل الاستفادة الشخصية البعيدة كل البعد عن الحرص على مصالح الوطن العامة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش