الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة و«مبادرة النيابية» تبحثان توفيـر فـرص العمل ودعم المشاريع الانتاجية

تم نشره في الجمعة 24 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

البحر الميت – الدستور-  جهاد الشوابكة
 افتتح وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني في منطقة البحر الميت  مندوبا عن رئيس الوزراء امس  اعمال المؤتمر الاقتصادي الوطني «القطاع الخاص يقود النمو» والذي تنظمه المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية  بالتعاون  مع مجموعة مبادرة النيابية  و  الاتحاد الاوروبي لترويج مفهوم الريادة و تنمية المشاريع الصغيرة المتوسطة وإيجاد فرص العمل في الأردن .
ويناقش المؤتمر الذي يعقد بالتعاون مع مجموعة مبادرة النيابية بحضور رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة على مدار يومين موضوعات تتعلق بدور القطاع الخاص والحكومة في إيجاد  فرص العمل والحد من الفقر والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والناشئة وتمويلها والواقع والتحديات والدروس المستفادة  من المنهجية البديلة واحتياجات رأس المال البشري.
ويناقش المؤتمر الإستراتيجية الوطنية المقترحة لتنمية الريادة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وبرنامج عمل تفعليها والإطار المؤسسي والقانوني لتنمية تلك المشاريع وتعزيز سبل  حصول تلك المشاريع على التمويل في الأردن وبرنامج عمل تفعيل الإستراتيجية الوطنية لتنمية الريادة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة .
  ويهدف المؤتمر لعرض مسودة الإستراتجية الوطنية ومسودة القانون الخاص لتنمية الريادة  والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر وواقع وتحديات تمويلها  وصياغة مفهوم موحد لتلك المشاريع ودور القطاع الخاص في إيجاد فرص العمل وذلك للعمل على المساهمة بتخفيض معدلات البطالة في منطقة الشرق الأوسط .
وقال الحلواني ان تأسيس وإقامة المشاريع الإقتصادية بكافة قطاعاتها تبدأ من   تمكين القطاع الخاص وخلق فرص العمل المستدامة، لافتا الى انه ربما أصبح الوقت مناسبا لتبني قانون عصري يحوي إحتياجات هذه المشاريع الإقتصادية بكافة مراحلها المرتبطة بالنمو ويخدم مصالحها إذ أن القوانين الحالية لا تميزها وتسقط عليها أعباء ربما أثبتت النتائج اليوم بعدم تجانسها مع الواقع والتحديات التي نشهدها». واضاف الحلواني ان القطاع الخاص بشقية المحلي و الأجنبي يحتاج لغايات النمو الى بيئة آمنة والمستقرة بالإضافة لرأس المال البشري المؤهل ،مشيرا الى أهمية المؤتمر في ترسيخ دور الريادة والمشاريع الاقتصادية في إحداث التنمية الاقتصادية المستدامة والمساهمة بإيجاد فرص العمل  والحد من مشكلة الفقر خاصة وانه سيتم معالجة التحديات الحالية بجهود مشتركة من القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني .
رئيس مجلس النواب
وقال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونه ان تعزيز منظومة المشاريع الصغيرة والمتوسطة لدى الاسر والجمعيات سواء في المدن او عند الاطراف يعني ان التنمية تسري بالوجه الصحيح اعتمادا على الذات ،مشيرا الى ضرورة متابعة نجاح تلك البرامج لتوسيع قاعدة الطبقة الوسطة ورفع نسبتها من خلال زيادة عدد الاسر المتخرجة من الطبقات الفقيرة.
واضاف الطراونة ان المشاريع الصغيرة والمتوسطة باتت تحتل مكانه مميزة  عند دول العالم مؤكدا ضرورة تنفيذ المنح المقدمة من المساعدات والقروض عبر قنوات صحيحة وبعد تأهيل المستفيدين .
وقال انه  لابد من توفير كوادر تؤهل المستفيدين من تلك المنح والمساعدات حتى لا تكون هذه المشاريع قناة هدر جديدة تضاعف الهموم الاقتصادية.
منسق مجموعة المبادرة النيابية النائب مصطفى الحمارنة قال ان مجلس النواب تجاوز العمل التقليدي في ادائه، ليكون شريكا مع الحكومة في وضع الخطط المستقبلية للاردن.
واكد ان الهدف من المؤتمر الوصول الى السياسات التي تهدف الى تحسين حياة المواطنين من خلال تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة
واشار الى وجود اختلال كبير بالاقتصاد الوطني خصوصا فيما يتعلق بازمة التوظيف حيث يعود ذلك الى صغر الاقتصاد والعدد الكبير للوظائف المطلوب ايجادها، مؤكدا على اهمية التوجه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة للخروج من ازمة التوظيف .
وشدد على ضرورة ايجاد سياسة واضحة لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مشيرا الى ان مجلس النواب طلب من الحكومة ان تكفل القروض الممنوحة لتلك المشاريع.
رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي السفيرة يوانا فرونتسكا قالت الاردن بحاجة الى قطاع خاص اقوى واكثر ديناميكية ليقوم بعمليات التوظيف عندما لا تتمكن الحكومة، وليقوم بالانتاج والخدمات والابتكار، مؤكدة على ضرورة توفير الادوات والموارد المناسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة حتى تتمكن من توليد فرص عمل وتعزيز التنمية الاقتصادية .
ووجهت رسالة  للقطاع الخاص قائلة :»  انتم هم من يجب ان يجلب روح التغيير والافكار التي تساعد على توظيف والمرونة التي تعمل على تنمو الاعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما وجهت رسالة للحكومة ومجلس النواب قائلة لديكم مهمة اساسية هي ضمان نمو وازدهار ريادة الاعمال في الاردن وليكم الادوات لصياغة اطار تنظيمي شفاف لتبسيط اجراءات التسجيل والترخيص لتسهيل بدء المشاريع»
واضافت ان الاتحاد الاوروبي ساعد  في دعم وتطوير هذا القطاع  وخاصة  مجالات تحسين بيئة الاعمال وتهيئة الظروف لانشاء الشركات والتوسيع والابتكار والحصول على التمويل باسعار معقولة وخدمات دعم جيدة للوصول الى الاسواق المحلية والتصدير. واكدت ان سد الفجوة بين مخرجات نظام التعليم واحتياجات سوق العمل لا يزال يشكل تحديا بالنسبة للاردن، حيث يجري حاليا اعداد خطط لتنمية الموارد البشرية بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي لدعم النمو لصالح العمل وتنمية الموارد البشرية بحيث تكون متصلة اكثر بفرص العمل.
  واكد المدير التنفيذي للمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية المهندس يعرب القضاة اهمية العمل وفق  استيراتجية  وخطة عمل واضحة  لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة  بعيدا عن سياسة  الفزعة وذلك من اجل  تحقيق تنمية مستدامة وخلق فرص عمل للاردنيين.
    وقال القضاة ان المؤتمر سيناقش موضوعات تتعلق بدور القطاع الخاص والحكومة في إيجاد  فرص العمل والحد من الفقر والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والناشئة وتمويلها والواقع والتحديات والدروس المستفادة  من المنهجية البديلة واحتياجات رأس المال البشري.   وأكد  أهمية المؤتمر في ترسيخ دور الريادة والمشاريع الاقتصادية في إحداث التنمية الاقتصادية المستدامة والمساهمة بإيجاد فرص العمل  والحد من مشكلة الفقر خاصة وانه سيتم معالجة التحديات الحالية بجهود مشتركة من القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني .
    ولفت القضاة إلى إن ما يميز وثيقة الإستراتجية والمؤتمر هو إدخال أهم التوصيات الواردة في إستراتجية التشغيل الوطنية ضمن معطيات دور القطاع الخاص والريادة وذلك لغايات توفير وإيجاد فرص عمل مستدامة في الأردن مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية دعم التنمية الاقتصادية في المحافظات وتمكين المرأة والشباب اقتصاديا . وتركز جلسات المؤتمر على دور القطاع الخاص والحكومة في خلق فرص العمل والحد من الفقر و التحدي المتمثل في الإستجابة للاحتياجات الحيوية والمتغيرة في سوق العمل في الأردن، وواقع و تحديات تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والدروس المستفادة من المنهجيات المتبعة، بالإضافة لترويج برنامج العمل الخاص بتنفيذ الإستراتيجية الوطنية  وخلق فرص العمل الممكنة ودعم وترويج الريادة وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وعرض الفرص المتاحة والأعمال من خلال الترابطات بين المشاريع الاقتصادية والسبل المختلفة للحصول على التمويل.    ويعرض المؤتمر نماذج ناجحة لمؤسسات مختصة في مجالات دعم الريادة وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير وتسهيل الحصول على التمويل والإستشارات الفنية والإدارية وبرامج التدريب المتخصصة مثل صندوق خليفة من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ، هذا بالإضافة للممارسات الدولية الفضلى والخيارات المتاحة للأردن لغايات تنمية القطاع الخاص وتمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة لإيجاد فرص العمل في الأردن للخروج  باستنتاجات عامة وبرنامج عمل للأردن بأسلوب تشاركي وفعال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش