الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شكوك حول جدوى المشروبات من دون سكر في إنقاص الوزن

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

واشنطن - أظهرت دراسة نشرت نتائجها يوم الخميس، أن الأميركيين زائدي الوزن الذين يتناولون مشروبات خالية من السكر يأكلون على ما يبدو كميات من الطعام أكبر من أولئك الذين يفضلون المشروبات السكرية؛ ما يثير شكوكاً حول دور المشروبات منخفضة السعرات الحرارية في مساعدة الناس على خسارة الوزن.
وحلل باحثون بجامعة جونز هوبكنز بيانات مسح أميركي أجري على 24 ألف شخص على مدار عشر سنوات، حيث وجدوا أن من يعانون من زيادة الوزن أو السمنة عموماً يتناولون نفس الكمية من السعرات الحرارية يوماً بصرف النظر عما يشربون، غير أن من يختارون مشروبات منخفضة السعرات يحصلون على سعرات أكثر من الطعام. وأظهرت الدراسة - التي نشرت نتائجها في دورة أمريكان جورنال أوف بابلك هيلث - أن زائدي الوزن الذين تناولوا مشروبات منخفضة السعرات الحرارية أكلوا طعاماً به 1965 سعراً حرارياً يومياً مقارنة مع 1874 سعراً حرارياً لمن شربوا مشروبات عادية.
وقال الباحثون، إن من يعانون من السمنة وفضلوا مشروبات منخفضة السعرات أكلوا طعاماً به 2058 سعرا حراريا يومياً مقابل 1879 سعراً لنظرائهم الذين تناولوا مشروبات عادية. 
ومن المشاكل الكبيرة المرتبطة بالمشروبات الغازية الاعتقد السائد بأنها تساعد في خسارة الوزن. بل ويعتقد الكثيرون من مستهلكي هذه المشروبات بأن النوع الخالي أو القليل بالسكر افضل من النوع التقليدي ويساعد في خسارة الوزن. ولكن بينما لا يذكر المصنعون وجود سكر في العبوات الملونة إلا أن السكر مكون اساس في هذه المشروبات - حتى عندما يقول الملصق التجاري غير ذلك! المشروبات الغازية مليئة بالسكريات الصناعية والمواد الحافظة - والتي بالاساس كلها سكر - ولكن معنونة باسماء مختلفة لا يعرفها معظم الناس. وتحذر جيجي من أن الخطأ الشائع بعدم وجود سكر في هذه المشروبات أدى بالكثيرين الى الادمان على تناولها على أساس انها بديل صحي عن المشروبات الأخرى، ولكن الافراط في تناول هذه المشروبات يمكن أن يحفز الدماغ على رد فعل غير صحي.
بالاضافة الى ذلك، تحتوي الكثير من المشروبات الغازية على الكافيين، وهي مادة أخرى تسبب الادمان. تقول جيجي، «إن المزيج الناتج عن السكر الصناعي والكافيين يمكن أن يسبب دورة غير صحية لا تنتهي.» فعند استهلاك الكثير من السكر، ترتفع نسبة السكر في الدم الى مستويات عالية جدا، وعندما ينتهي مفعول السكر ولا تمده بالمزيد منه يحدث انخفاض حاد جدا. وفي هذه الحالة تفقد تركيزك وتبدأ بالبحث عن مصدر سريع للسكريات لتعويض النقص الشديد الحاصل فتأخذ علبة مشروبات غازية ثانية وهكذا حتى تصاب بالادمان. 
وكانت كثير من خبراء التخسيس نصحوا في اوقات سابقة بتناول المشروبات الخالية من السكر ضمن برامج فقدان الوزن، لكن تشير الأبحاث الجديدة إلى أن هذا الأسلوب غير فعال، حيث وجد باحثون أميركيون أن البالغين الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة يزداد استهلاكهم من السعرات الحرارية عندما يتناولون مشروبات «الدايت» الخاصة بالحمية، أكثر ممن يتناولون المشروبات العادية. حيث درس الباحثون في كلية جون هوبكنز للصحة العامة أنماط استهلاك المشروبات والسعرات الحرارية لدى البالغين، واكتشفوا أن اختيار المشروبات التي يتم الترويج لها باعتبارها مخصصة للحمية «الصودا الدايت» لا يؤدي إلى استهلاك  سعرات حرارية أقل، بحسب صحيفة «دايلي ميل».
وقالت سارة بلايش المشرفة على الدراسة: «إن البالغين الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة المفرطة الذين يشربون الصودا دايت يتناولون كمية مماثلة من السعرات الحرارية مثل البالغين الذين يشربون المشروبات التي تحتوي السكر، حيث يستهلكون سعرات حرارية أكثر من خلال الطعام الصلب في كل وجبة رئيسية أو خفيفة يتناولونها». وقد زاد استهلاك المشروبات الغازية بشكل كبير خلال العقود الماضية من 3 بالمائة العام 1965 إلى 20 بالمائة حالياً.
يفسر الباحثون سبب زيادة تناول الطعام من قبل من يشربون مشروبات الدايت بأن المحليات الاصطناعية التي تحتويها بكميات كبيرة ترتبط مع تفعيل نشاط مراكز المكافأة في الدماغ، بمعنى أنها تزيد من الشهية، ويؤدي ذلك إلى تناول مزيد من الطعام، ونصحت نتائج الدراسة من يحاولون إنقاص الوزن ويعتمدون على مشروبات الدايت بإعادة النظر في هذا الأسلوب.
(رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش