الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عدد غير مسبوق من النقابيين يخوضون غمار الانتخابات النيابية

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 كتب: ايهاب مجاهد

كشفت قوائم المرشحين للانتخابات النيابية عن عدد غير مسبوق من النقابيين الذين قرروا خوض غمار الانتخابات املا في الوصول الى قبة المجلس الثامن عشر.

ووفقا للاسماء المرشحة فان خمسة نقباء سابقين ترشحوا للانتخابات النيابية القادمة هم نقيب المحامين الاسبق صالح العرموطي ونقيب المهندسين الاسبق م.وائل السقا ونقيب الاطباء البيطريين الاسبق امين عام حزب الحياة د.عبدالفتاح الكيلاني ونقيب المهندسين السابق م.عبدالله عبيدات ونقيب المعلمين السابق د.حسام مشة.

فيما عدل عدد من النقباء السابقين عن الترشح للانتخابات النيابية من بينهم نقيب المهندسين الزراعيين السابق م.عبدالهادي الفلاحات.

كما تضمنت القوائم عددا من اعضاء مجالس النقابات الحاليين من بينهم عضو مجلس نقابة المحامين اشرف الزعبي وعضو مجلس نقابة المهندسين الزراعيين م.ياسر ابوسنينة، بالاضافة الى عدد من رؤساء فروع النقابات في المحافظات، وعشرات النقابيين الذين ترشحوا للانتخابات في مناطقهم وبالاخص من فئة الشباب الذي يعول عليهم في احداث التغيير.

وكانت التحضيرات للانتخابات قد شهدت محاولات تشكيل قائمة تضم شخصيات نقابية، الا ان تلك المحاولة اصطدمت باختلاف توجهات النقابيين السياسية والتكتيكات الانتخابية والحاجة لتحالفات اوسع.

الا ان بعض القوائم سواء المحسوبة على التيار الاسلامي او التيار القومي ضمت عددا كبيرا من النقابيين، فيما ضمن بعضها عددا من اصحاب المهنة الواحدة وبالاخص من المهندسين.

ويمتلك النقابيون تجارب انتخابية من خلال انتخابات نقاباتهم التي تغلب عليها التكتلات والقوائم الانتخابية، والتي يحاولون اسقاطها على الانتخابات النيابية رغم وجود فارق بين التجارب الانتخابية النقابية والنيابية، الا ان القوائم ساعدت في التقريب بين شكل الانتخابات النيابية والنقابية.

كما قاربت التعديلات الاخيرة على قانون الانتخابات بين عدد المرشحين الذين يحق للناخب انتخابهم بين التجربتين النقابية والنيابية، اذ يحق للنقابي انتخاب كامل اعضاء مجلس النقابة بمن فيهم النقيب، فيما يحق للناخب في الانتخابات النيابية انتخاب عدد من المرشحين يوازي عدد المقاعد في الدائرة الانتخابية.

ويبقى الفرق بين الانتخابات النيابية والنقابية من حيث طريقة انتخاب القوائم، اذ تعتمد الانتخابات النيابية على القوائم المغلقة، حيث لا يحق للناخب اختيار مرشحين من اكثر من قائمة انتخابية، فيما يمتلك الناخب في النقابات المهنية حرية الاختيار لمرشحين في اكثر من قائمة او انتخاب مرشحين مستقلين.

وتعول النقابات المهنية على رؤية من يمثلها ويدافع عن قضاياها في مجلس النواب القادم سواء اكانت شخصيات نقابية اوسياسية او وطنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش