الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الدولي يتوقع نمو الناتج المحلي العالمي 3% العام الحالي

تم نشره في الجمعة 3 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور - هلا أبو حجلة
توقع البنك الدولي ان  يبلغ معدل نمو إجمالي الناتج المحلي العالمي 3.0 في المائة و3.3 في المائة في عامي 2014 و2015.
 ووفقا للتوقعات الحالية الواردة في التقرير الذي وصل لـ» الدستور « نسخة منه  فإن معدل نمو إجمالي الناتج المحلي للبلدان النامية سيرتفع إلى 5.6 في المائة و5.7 في المائة في 2014 و2015 على التوالي.
إلا أن معدلات النمو في البرازيل والهند وروسيا وجمهورية جنوب أفريقيا وتركيا تباطأت من جراء الاختناقات على جانب العرض. ورغم انحسار المخاطر الخارجية، فمن غير المحتمل أن تعود معدلات النمو في هذه البلدان إلى مستوياتها قبل الأزمة ما لم تكتمل الإصلاحات على جانب العرض. وفي الصين أيضا، تباطأ النمو مع سعي السلطات إلى إعادة التوازن للاقتصاد.
و قال كوشيك باسو النائب الأول لرئيس البنك الدولي وكبير الخبراء الاقتصاديين «مع أن هناك بوارق أمل في القطاع المالي، فقد تبين أن تباطؤ الاقتصاد الحقيقي سيطول على غير العادة. ويتجلى هذا في المعدلات المرتفعة للبطالة في البلدان الصناعية، وخاصة في منطقة اليورو، وفي تباطؤ النمو في الاقتصادات الصاعدة، حيث انخفض النمو السنوي في الهند دون نسبة 6 في المائة للمرة الأولى في 10 أعوام.
 وتتردد أيضا تكهنات متزايدة بأن الولايات المتحدة قد تلغي برامجها للتيسير الكمي، وتثور مخاوف على نطاق واسع من عواقب ذلك.
 ومن خلال الخوض في هذه المسائل الراهنة ينبهنا أحدث تقرير للبنك الدولي عن الآفاق الاقتصادية العالمية إلى مواطن الأمل ومكامن الخطر في الاقتصاد العالمي، ويقدم أيضا توجيهات قيمة بشأن السياسات.»
من جانبه، قال هانز تيمر مدير مجموعة آفاق التنمية «يضع بدء تشغيل مناجم ومصادر جديدة للطاقة ضغوطا خافضة على أسعار معظم السلع الصناعية. وإذا هبطت أسعار السلع الأولية أسرع مما كان متوقعا، فإن البلدان النامية المصدرة لهذه السلع قد تتعرض ماليتها العامة لانتكاسات خطيرة وتتراجع معدلات نموها.»
وعلى الرغم من جوانب الضعف الحالية في اقتصادات البلدان مرتفعة الدخل، فإن جانبا من مرونة التجارة العالمية يعزى إلى التوسع السريع للتجارة فيما بين البلدان النامية. ويذهب الآن أكثر من 50 في المائة من صادرات البلدان النامية إلى بلدان نامية أخرى.
وفي حال  استبعدت الصين، فإن التجارة فيما بين البلدان النامية بلغ معدل نموها في المتوسط 17.5 في المائة سنويا خلال العقد المنصرم، وسجلت الصناعات التحويلية نموا يضاهي في سرعته تجارة السلع الأولية.
ويضيف التقرير أن تدفقات رأس المال الإجمالية إلى البلدان النامية - التي كانت ضعيفة نسبيا في معظم فترة ما بعد الأزمة - وصلت إلى مستويات قياسية. وسجلت إصدارات البلدان النامية من السندات الدولية أيضا مستويات قياسية، وارتفعت القروض المصرفية وإصدارات الأسهم لصالح البلدان النامية بنسبة 70 في المائة تقريبا بالمقارنة بالأشهر الخمسة الأولى من عام 2012.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش