الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليالي مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي يواصل فعالياته

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2016. 10:13 مـساءً
الشارقة - واصلت ليالي مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي مساء يوم الاحد الماضي فعالياتها في منطقة الكهيف بالشارقة.
وقدمت فرقة الجمعية الثقافية بارود لغواطي/تعاونية مسرح الاغواط في الجزائر، عرضا من الموروث الجزائري في منطقة الاغواط بعنوان «صهيل» تأليف واخراج هارون كيلاني.
العرض الذي لم يستوف شروط المسرحية والدراما وعناصرهما، كان عبارة عن لوحات طقسية مستمدة من التراث عبرت عن طقوس تعليم اطفال الصحراء الدروس الدينية وتلاوة القرآن في الكتاتيب واستجداء هطول المطر والاحتفال بسقوطه والبذر والزراعة وتسوق فتيات الصحراء من التاجرة المتنقلة ما تماثل «الدواج» في البيئة الشعبية الاردنية، والعشق وقصائده والزواج والاحتفال به، ومثلت تعبيرا وانعكاسا للبيئة الاجتماعية في صحراء منطقة الاغواط جنوبي الجزائر.
على الرغم ان المخرج كيلاني لم يوظف الاضاءة التي بقيت باللون الابيض ثابتة غير متحركة وكذلك تم حصر منطقة اللعب في حيز مربع محاط بأربعة خيام توسطته نخلة سلطت عليها اضاءة خضراء اللون، وشكل تماثلا مع العلبة الايطالية، دون استغلال لفضاء المكان الصحراوي المترامي الا انه وظف عددا من الاكسسوارات والآلات الايقاعية ضمن اللوحات المشهدية التراثية التي اشتملت على لوحات حركية غنائية متكئة على الموروث.
وكانت عرضت مساء اول امس من موريتانيا مشهدية «تبراع لمليح» تأليف واخراج التقي سعيد والتي تمثلت بلوحات مستمدة من التراث الصحراوي الموريتاني في ظل اضاءة باللون الازرق عبرت عن فن «التبراع» وهو فن البوح النسائي من خلال شعر الغزل النبطي الذي يعود لشاعرة مجهول لا تعلن عن اسمها ويتم غنائه على آلتي الموسيقا «التدينتين» و»الاردين» الوتريتين التراثيتين بالإضافة الى الطبلة، كما اشتملت اللوحات على اداء حركي راقص يعكس ثقافة الصحراء الاحتفالية في موريتانيا لا سيما تلك الناطقة باللهجة الحسانية.
كما شهدت منطقة الكهيف ضمن الفعاليات، مسامرات نقدية للعرضين، وامسية طربية من الغناء الخليجي واليمني المستمد من الموروث الشعبي. (بترا)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش