الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبناء البلقاء يثمنون زيارة الملك للمحافظة وتفقده أوضاع المواطنين أثر العاصفة الثلجية

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

السلط – الدستور – رامي عصفور
ثمن أبناء محافظة البلقاء الزيارة التفقدية لجلالة الملك عبد الله الثاني لمدينة السلط وعين الباشا ومخيم البقعة أمس للاطمئنان على أوضاعهم وتوجيهاته للمسؤولين في المحافظة على ضرورة تقديم كافة أشكال العون والمساعدة للمواطنين وضرورة إعادة كافة الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء وفتح الطرق لعودة الحياة إلى طبيعتها بعد العاصفة الثلجية التي شهدتها المملكة.
وقالوا،  إن حضور جلالته شخصيا إلى مدينة السلط للاطلاع بنفسه على أوضاع المواطنين ليس بغريب عن جلالته الذي عودنا دائما على قربه من أبناء شعبه وحرصه على تقديم كل أشكال الدعم والمساندة لهم، فجلالته ما أن سمع عن أوضاع مدينة السلط  وما تعانيه من تبعات العاصفة الثلجية حتى سارع بالحضور والالتقاء مع المسؤولين وتشديده على ضرورة تضافر الجهود لإعادة كل الخدمات للمواطنين.

من جهة أخرى أكد وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري أن أكثر من 700 آلية تابعة للقطاعين العام والخاص منها 370 آلية تابعة لوزارة البلديات منها 104 مملوكة و 200 مستأجرة  و 64 متطوعة تعاملت مع العاصفة الثلجية التي ضربت مختلف مناطق المملكة وهذا الرقم هو سابقة في تاريخ الأردن مثلما كانت العاصفة الثلجية التي لم نشهد لها مثيلا حسب المختصين . 
وأضاف المصري خلال زيارته لبلدية السلط الكبرى مساء أمس يرافقه قائد المنطقة العسكرية الوسطى للاطمئنان على أوضاع المدينة أن الثلوج تساقطت بكثافة على 25 بلدية فقط من أصل 100 بلدية وان الوزارة قامت قبل العاصفة بالتنسيق مع البلديات من اجل معرفة احتياجاتها من الآليات للتعامل مع الأوضاع الجوية السائدة.
وقدم المصري شكره لكافة الجهات التي بذلت أقصى جهودها للتعامل مع تداعيات المنخفض الجوي العميق من القوات المسلحة والأمن العام والدفاع المدني والدرك والأشغال العامة والبلديات مؤكدا ان علينا جميعا أن نتجاوز الأخطاء التي وقعت والاستفادة منها لمواجهة أي حالات مشابهة مستقبلا .
رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان أكد أن كوادر البلدية بذلت جهود كبيرا لمواجهة هذه العاصفة الثلجية غير المسبوقة على الرغم من الإمكانات المحدودة في الآليات والكوادر البشرية بالإضافة إلى كون الطبيعة الجغرافية الصعبة للطرق في مدينة السلط  تتطلب وقتا وجهد كبيرا لإعادة فتحها وعدم تعاون الجهات الأخرى مع البلدية وتعرض سائقي الآليات للاعتداء من قبل المواطنين كلها عوامل أسهمت في تأخير فتح بعض الطرق مؤكدا أن حجم العمل المنجز هو جيد جدا مقارنة بالإمكانات المتاحة. 
إلى ذلك أكد مواطنون في مختلف مناطق السلط أن أحياء كثيرة لا زالت طرقها مغلقة نتيجة تراكم الثلوج بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي والمياه عن مناطق واسعة ونفاذ المحروقات والمواد الغذائية لدى كثير من العائلات وعدم تمكنها من التزود بها نتيجة غلق الطرق.
وفي مدينة الفحيص لا زالت العديد من الطرق والمناطق مغلقة بسبب تراكم الثلوج بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي من ستة أيام دون أن تحرك الجهات المعنية ساكنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش