الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السيسي في الدستور الجديد

د. مهند مبيضين

الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2013.
عدد المقالات: 1176

سلّمت لجنة إعداد الدستور المصري المكلفة من قبل الرئيس عدلي منصور نسخة من الدستور الذي أعدته إلى الرئيس المصري، والذي من حقه مطالعته والنظر به، والدعوة لاستفتاء عليه. ومنذ صدور تسريبات عن المسودة التي تسلمها الرئيس صدرت ردود فعل مختلفة من كل القوى السياسية المصرية بين مؤيد ومعارض او متحفظ على الدستور، أو رافض له، وهي مواقف طبيعية في ظل الحالة المصرية.
والعمل الذي تم انجازه برئاسة عمرو موسى لا شك أنه يمثل مكسبا مصرياً في حال تم إقراره او التوافق عليه، وفي المحصلة سيكون عندنا دستور جديد غير الذي أُعدّ في العام 2012 في زمن حكم الرئيس المعزول محمد مرسي.
 وقد قمت بتوجيه السؤال مساء يوم السبت الماضي لأحد اعضاء مجلس الشورى الفقيه الدستوري رمضان بطيخ، والذي ساهم بإعداد الدستور المصري السابق، وقال إنه لم يطلع بعد على النسخة كاملة، وأنه يظن أنه لا خلاف كبير بين الدستورين، إلا بوجود بعض المواد التي يمكن أن تثير أشكالاً أو تحفظاً من أطراف معينة.
ومن هذه المواد ما يخص تعيين وزير الدفاع، والذي وضعت مادة تخص تعيينه وتحدد مدته بثماني سنوات، وهذا برأي بعض الدستوريين مخالف للأعراف الدستورية، وغير منصوص عليه.
وعند السؤال عن السبب، فإن البعض من المصريين يرون أن اللواء السيسي يريد تحصين نفسه، وعند البعض يرون أن من حق الرجل وغيره ممن سيخلفونه في المنصب أن يشعروا بالاستقرار بالمنصب، ذلك أن منصب وزير الدفاع هو غير وزير الداخلية حتى وإن تمّ الجمع بين المنصبين في فترة سابقة، وأن وزير الدفاع مسؤول عن الجيش، وهو ما يحتاج لهدوء واستقرار في المنصب.
عموماً، فإن السيسي لا يحكم مصر اليوم، وهو وإن امتلك أكبر شعبية ويحظى بـتأييد الجيش في كل وحداته، فإنه لا يخشى من المساءلة، وما فعله لإنقاذ مصر يؤكد أن الرجل لم يستثمر بالكاريزما التي يملكها، بل أنه حريص على المؤسسية وعلى تحييد الجيش.
في مجال المقاربة، فإن الحديث عن عبد الناصر ومنجزاته لمصر، ينحصر اليوم بالعروبة، والسد العالي وحقوق العمال والمؤسسات الثقافية التي انشأها.
 وفي حالة السيسي، فإن الذي سيبقى بعده، أنه انقذ مصر من الأخونة وحفظ لها استقلالية قرارها كيلا تصبح مصر أمة بحجم جزيرة صغيرة في زمن تتسابق به الدول على ملء الفراغ الذي ترتب جراء غياب وزنها الإقليمي والعربي في ظل حكمها من قبل الإخوان.
[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش