الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفاة الزعيم الافريقي نيلسون مانديلا بطل النضال ضد الفصل العنصري

تم نشره في السبت 7 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

جوهانسبرغ - اعلن الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما عبر التلفزيون الرسمي مباشرة مساء امس الاول أن نيلسون مانديلا، بطل الكفاح ضد التمييز العنصري، توفي عن عمر ناهز الـ95 عامًا في منزله بجوهانسبورغ. وقال زوما عند الساعة 21:30 تغ عبر التلفزيون مباشرة إن «الرئيس الأسبق نلسون مانديلا فارقنا.. إنه الآن بسلام. خسرت الامة ابنها الاكثر تأثيرًا».
واضاف أن نيلسون مانديلا «مات بسلام .. لقد خسر شعبنا اباه». وقد اشاد مطولا بالرئيس الجنوب أفريقي الاسبق. واضاف: «ستكون للغالي ماديبا مراسم دفن رسمية» معلناً أن الاعلام سوف تنكس اعتبارًا من يوم امس الجمعة وحتى الدفن. وقال ايضًا: «فلنعرب عن امتناننا العميق لروح عاشت من اجل خدمة الناس في هذا البلد ومن اجل القضية الانسانية». واضاف: «أنها لحظة حزن عميق.. سوف نحبك دائمًا ماديبا». وكان الرئيس الجنوب الافريقي الاسبق غادر في ايلول المستشفى في بريتوريا، حيث كان يعالج منذ قرابة الثلاثة أشهر، إلى منزله حيث كان يتلقى العناية المكثفة نفسها التي كانت تقدم له في المستشفى.
وكان مانديلا قد نقل إلى المستشفى في الثامن من حزيران الماضي لإصابته بالتهاب رئوي حاد في نهاية يونيو، واعتبرت حالته حرجة، ومن حينها والرئاسة تعلن تسجيل تقدم منتظم لكنها ترفض الدخول في التفاصيل احترامًا لسرية المعلومات الطبية. ويرجح أن تكون مشاكل مانديلا التنفسية ناجمة عن تداعيات إصابته بالسل خلال سجنه في معتقل روبن آيلاند قبالة مدينة الكاب، حيث قضى 18 سنة من أعوام السجن الـ27 في زنزانات نظام الفصل العنصري. وكان مانديلا، وهو أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، قد غادر المستشفى في شهر أيلول الماضي بعد فترة علاج استمرت حوالي ثلاثة أشهر من عدوى متكررة في الرئة.
ويتمتع الزعيم الأفريقي باحترام كبير لدوره في النضال ضد العنصرية في جنوب أفريقيا، ولصفحه عن سجانيه البيض السابقين، بعد إطلاق سراحه من السجن في التسعينيات من القرن الماضي. وقضى مانديلا 27 عامًا في المعتقل، وانتخب رئيسًا لجنوب أفريقيا في عام 1994، ثم تنحى عن الرئاسة بعد خمس سنوات.
الى ذلك، فان مراسم وطنية ستقام للرئيس الأسبق نيلسون مانديلا، في ملعب كرة القدم في سويتو، وسيدفن في الخامس عشر من الشهر الحالي في قريته كونو (جنوب).
وقال الرئيس زوما: «سنقيم جنازة وطنية للرئيس الأسبق نلسون مانديلا وسيدفن في الخامس عشر من كانون الاول في مسقط رأسه كونو في مقاطعة الكاب الشرقية»، مضيفًا أن مراسم رسمية ستجري في العاشر من كانون الاول في ملعب سوكر سيتي لكرة القدم في سويتو قرب جوهانسبرغ. واضاف: «سنعمل معًا من اجل تنظيم جنازة جديرة بهذا الابن الاستثنائي لبلدنا وابي امتنا الفتية». واعلن الاسبوع المقبل بأكمله «أسبوع حداد وطني». وسيبدأ في الثامن من كانون الاول «بيوم وطني للصلوات والتأمل».
وسيسجى جثمان مانديلا في «يونيون بيلدينغز»، مقر الرئاسة في بريتوريا، من الحادي عشر الى الثالث عشر من كانون الاول.
وكان مانديلا بين اوائل من تبنوا المقاومة المسلحة لسياسة العزل العنصري في جنوب إفريقيا (أبارتيد) في 1960 لكنه سارع إلى الدعوة إلي المصالحة والعفو عندما بدأت الأقلية البيضاء في البلاد تخفيف قبضتها على السلطة بعد ذلك بثلاثين عاما.
وانتخب مانديلا، الذي قضى حوالي ثلاثة عقود في السجن، رئيسا لجنوب إفريقيا في انتخابات تاريخية متعددة الأعراق في 1994 وتقاعد في 1999 .
وحصل على جائزة نوبل للسلام في 1993 وشاركه فيها فريدريك دي كليرك الزعيم الأبيض الذي أفرج عن أشهر سجين سياسي في العالم. وفي 1999 سلم مانديلا السلطة إلي زعماء أكثر شبابا وأكثر تأهيلا لإدارة اقتصاد حديث في رحيل طوعي نادر عن السلطة ضرب كمثل للزعماء الأفارقة.
ومع تقاعده حول مانديلا جهوده إلي مكافحة مرض الايدز في جنوب إفريقيا خصوصا بعد أن توفي ابنه بالمرض في 2005 . وكان اخر ظهور رئيسي لمانديلا على الساحة العالمية في 2010 عندما حضر مباراة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم حيث لقي استقبالا حافلا من 90 ألف مشاهد في ملعب في سويتو الحي الذي شهد بزوغه كزعيم للمقاومة.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش