الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

70 جمهوريًا يطالبون بوقف تمويل حملة ترامب

تم نشره في السبت 13 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

واشنطن - وقع أكثر من 70 جمهوريا نافذا رسالة إلى حزبهم، تطالب بوقف تمويل حملة مرشح الحزب للبيت الأبيض دونالد ترامب، والتركيز على انتخابات الكونغرس التي ستجري بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

وكتب الجمهوريون في مسودة الرسالة الموجهة إلى رئيس المجلس الوطني الجمهوري رينس بريباس، وتلقت صحيفة «بوليتيكو» نسخة عنها:»إننا نعتقد أن نزعة دونالد ترامب لإثارة الشقاق وقلة كفاءته وتهوره وشعبيته المتدنية إلى مستوى قياسي، قد تحول هذه الانتخابات إلى مد ديمقراطي».

ودعا الجمهوريون إلى «تحويل فوري» لأموال الحزب إلى انتخابات مجلس الشيوخ، الذي سيتم تجديد ثلث مقاعده في الانتخابات المقبلة، ومجلس النواب الذي سيتم تجديد كامل أعضائه (435 عضوا)، لمساعدة المرشحين الجمهوريين الذين تضررت حظوظهم بسبب تدني شعبية ترامب.

وتؤكد الرسالة أن «هذا القرار يفترض ألا يكون صعبا، إذ إن فرص دونالد ترامب بالفوز في الانتخابات تتبخر أكثر يوما بعد يوم»، وذكر الموقعون عدة مبادرات قام بها ترامب، وقالوا إنها «أبعدت ملايين الناخبين من الحزبين».

وكتب الموقعون إن «هذه الإساءات الأخيرة أضيفت إلى حملته القائمة على الغضب والإقصاء، والتي قام خلالها بالتهكم على ملايين الناخبين وإهانتهم، بمن فيهم المعوقون والنساء والمسلمون والأقليات».

وتابعت الرسالة:»إنه أظهر كذلك ميولا سلطوية خطيرة، تضمنت تهديدات بحظر ديانة كاملة من الدخول للبلاد، وإصدار أوامر إلى القوات المسلحة بمخالفة القانون بتعذيب معتقلين وقتل عائلات مشتبه بهم في مسائل إرهابية، وإدراج مواطنين مسلمين يمتثلون للقانون في قواعد بيانات، واستخدام أوامر تنفيذية لتطبيق إجراءات غير قانونية ومخالفة للدستور».

وأوضحت الصحيفة أن الرسالة بدأت تجول على الموقعين هذا الأسبوع، ومن المتوقع إرسالها إلى بريباس الأسبوع المقبل، وقد جمعت توقيع العديد من المسؤولين والأعضاء الأساسيين في الحزب.

وفي السياق حاول ترامب الذي يتراجع في استطلاعات الراي للانتخابات الرئاسية الاميركية، التخفيف من ثمن خسارة محتملة له امام الديموقراطية هيلاري كلينتون، مؤكدا انه لا يحتاج الى انتخابه رئيسا.

 وقال في مقابلة عبر الهاتف مع شبكة سي ان بي سي «اذا خسرت بعد تسعين يوما لانني مستقيم سياسيا في حين ان المطلوب ان اكون المرشح الذكي الذي يحمل اقتراحات افضل، فلن يكون الامر خطيرا. تعلمون، ساعود الى حياة جيدة. لا اريد  هذا الامر، اعتقد انني سافوز، ولكن سنرى».

 واستبق المرشح الجمهوري (سبعون عاما) امكان هزيمته الاسبوع الفائت عبر اعلانه انهم يسرقون منه هذا الفوز. وقال «صدقوني، يجب ان ننتبه جيدا في الثامن من تشرين الثاني لان هذه الانتخابات ستكون مزورة»، ما دفع الرئيس باراك اوباما الى الرد عليه بحدة.

 وخلال مقابلة مع سي ان بي سي كرر اتهامه الجديد لاوباما مؤكدا «انه مؤسس تنظيم داعش».

 وقال «لقد سحب جنودنا» من العراق، مضيفا «كان ينبغي الا نذهب الى هناك، كنت ضد الحرب في العراق». وهو موقف يتناقض مع مقابلة اذاعية معه في 2002 اعلن فيها تاييده غزو هذا البلد.

 ومنذ الاربعاء الماضي، يصف ترامب هيلاري كلينتون بانها «شاركت في تاسيس» التنظيم المتطرف كونها كانت وزيرة للخارجية بين 2009 و2013، الاعوام التي سبقت قيام التنظيم.(وكالات)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش