الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل وزير نفط داعش في العراق

تم نشره في السبت 13 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

بغداد -أعلنت السلطات في كردستان العراق عن عملية إنزال مشتركة مع القوات الأميركية في منطقة القائم قرب الحدود العراقية السورية حيث قتلت قياديا في تنظيم داعش يقوم بمهام أشبه بوزير نفط للتنظيم المتطرف.

وأكد مجلس الأمن في إقليم كردستان في بيان القيام بعملية «مشتركة بين المديرية العامة لمكافحة الإرهاب التابعة للإقليم وقوة أميركية خاصة في منطقة القائم قرب الحدود العراقية السورية».

وأكد أن القوة تمكنت من «قتل سامي جاسم محمد الجبوري الذي فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات عليه ضمن 15 آخرين، كونه يشرف على عمليات تمويل تنظيم داعش من خلال بيع النفط والغاز».ولم يحدد البيان بدقة الموقع الذي تم استهدافه.ويبعد قضاء القائم مسافة 200 كلم عن أقرب نقطة انتشار لقوات البيشمركة.

والعملية التي لم يؤكدها الجيش الأميركي ليست الأولى من نوعها، ما قد يزيد من الخلافات السياسية الداخلية في العراق.

وكانت القوات الأميركية والكردية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني نفذت العام الماضي عملية إنزال في محافظة كركوك الخاضعة لسيطرة الاتحاد الوطني الكردستاني المنافس.

وينفذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية ضد المتطرفين الذين سيطروا على مساحات شاسعة من الأراضي العراقية في منتصف 2014، كما يقدم هذا التحالف الاستشارة والتدريب للقوات العراقية.وتعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما بعدم مشاركة أي جندي على الأرض في قتال تنظيم داعش، لكنه أرسل قوات خاصة لاستهداف المتطرفين الذين تمكنوا حتى الآن من قتل ثلاثة جنود أميركيين.

من جهة ثانية دعا بريت ماكغورك الموفد الخاص للبيت الابيض لمحاربة تنظيم داعش، السياسيين العراقيين الى الوحدة قبل انطلاق هجوم حاسم لاستعادة مدينة الموصل.  ويشهد مجلس النواب الذي يفترض انه يشكل حجر الاساس في الحياة السياسية، حالة شلل بعد سلسلة مشاكل اخرها اتهامات وجهها وزير الدفاع خالد العبيدي الى رئيس المجلس سليم الجبوري بالفساد والابتزاز.

 واعتبر ماكغورك ان هذه المشاكل لم تؤثر على المعركة ضد الجهاديين، لكنه دعا الى مزيد من اللحمة قبل بدء الهجوم لاستعادة الموصل معقل تنظيم داعش في العراق. وقال لصحافيين في بغداد «في ما يتعلق بالموصل، من المهم جدا ان يركز المسؤولون ويتحدوا من اجل حسن سير الامور».

 واضاف «الامر لا يتعلق بمجرد حملة عسكرية فحسب  بل ايضا بأثرها الانساني، من اجل التكفل بالنازحين».

 وشدد ماكغورك على ضرورة اتخاذ السلطات اجراءات فعالة لاعادة الاستقرار الى الموصل سريعا في حال استعادتها، حتى يتمكن الناس من العودة.

 ودفعت اتهامات وزير الدفاع السلطات القضائية الى منع سفر الجبوري واثنين من نواب البرلمان. في المقابل قدم الجبوري شكوى ضد العبيدي بتهمة التشهير والقذف. ولم يتمكن البرلمان في بداية العام الجاري وطوال اسابيع، من التوصل الى اتفاق لدعم جهود رئيس الوزراء حيدر العبادي لتشكيل حكومة وزراء تنكوقراط بسبب معارضة الاحزاب الكبيرة التي تهيمن على البلاد.

وتواجه استعادة السيطرة على الموصل تحديات تتعلق باعداد النازحين ما يتطلب اعداد خطة لتأمين متطلباتهم الانسانية.  ورغم الانتصارات التي حققتها القوات العراقية واستعادتها، بمساندة التحالف الدولي، لمناطق واسعة مازال التنظيم المتطرف يتواجدون في مناطق مهمة بينها الموصل. (وكالات).



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش