الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من أسرار وزارة التربية والتعليم!

حلمي الأسمر

الخميس 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
عدد المقالات: 2514


مرة أخرى يدهمنا هذا السر الذي ينتظر إيضاحا، وهذه المرة نتوجه به إلى نوابنا الأكارم، لعلهم يجيبون هم بعد أن أغلقت التربية آذانها!
والقصة، كما يرويها «أحدهم» كالتالي: في شهر 5 من العام 2012 قامت وزارة التربية والتعليم بتعميم كتاب تطلب فيه التقدم لوظيفة مشرف تربوي في وزارة التربية والتعليم، وقد تقدمنا للوظيفة وتمت الموافقة على ترشحنا للوظيفة مبدئياً ثم في شهر 9/2012  تم اعلان الأسماء المقبولة للتقدم للامتحان التحريري،  إذْ تقدمنا للامتحان في شهر 10/2012 ثم في شهر 11/2012 تم إعلان أسماء الناجحين في الامتحان التحريري،  للمرحلة الثانية من التقييم وهي ورشة عملية استمرت يومين كاملين،  ثم بعد ذلك تم في شهر 1/2013 إعلان أسماء المجتازين للمرحلة الثانية من التقييم وهي الورشة وذلك ليتم تقييمهم في المرحلة الثالثة والتي كانت عن طريق مقابلة أربعة مديري تربية ومندوب من قسم الإشراف بوزارة التربية ومندوب من المجتمع المحلي،  أي؛ ستة أشخاص أكفاء،  ثم بتاريخ 9/4/2013 تم إعلان أسماء المقبولين لوظيفة الإشراف،  لكن الغريب جدا في هذا الموضوع أنه منذ أن أعلن أسماء المقبولين إلى الآن لم يتم تعييننا في شواغر الإشراف أي ما زلنا كما نحن نعمل في نفس مراكز عملنا كمعلمين،  إذْ أن موظفي الوزارة وعدونا بأنه سوف يتم إصدار قوائم التعيينات للمشرفين بشهر 5/2013 ثم تم تأجيل الموعد إلى بداية شهر 8/2013 ثم تم تأجيله مرة أخرى إلى بداية شهر 9/2013 ثم تم تأجيل الموعد للمرة الرابعة إلى بداية شهر 10/2013 وعند مراجعتنا للوزارة أخبرنا موظفو الوزارة في قسم الإشراف وأخبرتنا رئيسة قسم التدريب  أن الأسماء تم إعدادها منذ بداية شهر 9/2013 وهي ما تزال  عند الأمين العام على مكتبه منذ شهر ونصف الشهر،  ولا ندري ما هو السبب وعند سؤالنا عن السبب أخبرنا موظفو الوزارة أنهم لا يعلمون السببَ ولماذا تم تأخيرها إلى حد الآن،  وعند سؤالنا للأمين العام عن سبب التأخير قال لنا، إنه ينتظر تأمين بدلاء لنا،  أيعقل أنه منذ شهر 4/2013 إلى الآن لم يتم توفير البديل مع العلم بأن الوزارة قامت بتعيين ما يقارب ستة آلاف معلم؟ مع العلم بأن عدد المشرفين الذين سيتم تعيينهم لوظيفة مشرف تربوي هم 206 موظفين،  أيعقل أن وزارة التربية البالغ عدد موظفيها مائة الف موظف تقريبا ستعجز عند تحويل 206 موظفين من معلم إلى وظيفة مشرف تربوي؟  فضلا عن ان وظائف الإشراف هذه هي من تشكيلات العام السابق أصلا إذْ بالضرورة انها مدرجة بجدول التشكيلات للعام الحالي مع تأمين بدلاء للمشرفين سواء أكانوا معلمين ام اداريين !
بصراحة – يختتم صاحبنا روايته العجيبة- لا نعلم ما هو السبب؟
هذه مظلمة وصلتني بالأمس من معلمين في وزارة التربية والتعليم،  وهم يحاولون في نهايتها تفسير ما يجري،  فيحاولون الإجابة عن تساؤلهم،  فيقولون: هل إن قائمة أسماء المشرفين التي تم رفعها إلى الأمين العام لا يوجد فيها مجموعة من الأسماء التي يريدها؟ أو أنه يجب علينا تأمين واسطة لكي نأخذ حقنا؟ لا يعقل أن نكون قد مررنا بثلاث مراحل تقييم صعبة ثم يأتي الأمين العام -ولأي سبب كان- ويوقف هذه التعيينات!
بقي أن نقول،  إن كثيرا من مديريات التربية تعاني من نقص مشرفين إما بسبب التقاعد او النقل او التحويل للوزارة أو وظائف أعلى!
ودمتم!

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش