الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البادية الوسطى بروز ثلاث كتل تأخذ طابعا عشائريا في المشاركة بالانتخابات

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 عمان- الدستور - جمعة الشوابكة

اشتدت سخونة الحراك الانتخابي في دائرة البادية الوسطى البالغ عدد الناخبين فيها 42 الف ناخبا وناخبة والتي خصص لها القانون ثلاثة مقاعد نيابية بشكل كبير جدا  من خلال كثرة عدد الراغبين بالترشيح لخوض الانتخابات النيابية المقبلة والبالغ عددهم اكثر من 20 مرشحا و12 مرشحة ومع بروز ثلاث كتل تأخذ طابع المشاركة فيها البعد الاجتماعي والنسب وصعوبة تواجة بعض المرشحين في عملية التشكيل الكتل بسبب انعدام الثقة بين المرشحين.وسيما وان الدائرة يعتمد فيها المرشح في الحصول على أصوات الناخبين على البعد العشائري و الاجتماعي دون الاعتماد على الشأن الحزبي الذي يكاد أن يكون مغيبا فيها وينعكس التنوع العشائري على الواقع الانتخابي بصعوبة تشكيل الكتل وخاصة لدى المرشحين من حيث المكان والزمان وكثرة المرشحين والخوف من تغول المال السياسي.

ومع قوة شدة الحراك الانتخابي من خلال جولة قامت بها «الدستور» في مختلف مناطق الدائرة عبر الاتصال مع الناخبين والراغبين بالترشيح نجد ان كل من طرفي العملية الانتخابية يحاول معرفة الأخر وخاصة المرشح الذي يطمع في كشف توجهات الناخبين إلا إن عمليات جس النبض من قبلهم هي السمة التي تغلب على مجمل الحراك الانتخابي مما يعطي المرشح الفرصة لموازنة رغبات وتطلعات الناخب الذي يريد وهذا بالتالي سينعكس على قدرة وكفاءة الراغب في الترشيح لتنفيذ طموحاتهم والتي تنسجم مع الرغبة الملكية الإصلاحية في الوصول إلى مجلس نيابي أردني قادر على دفع عجلة الإصلاح السياسي والاقتصادي المنشود.

وبحسب مراقبين في البادية الوسطى فإن الوضع الحالي الانتخابي صعب بهذه الدورة وخاصة في صعوبة تشكيل الكتل التي ترضي القواعد الانتخابية ذات الطابع العشائري ورغبة كل عشيرة في فوز مرشحها لان الناخب ذكي والمرشح يحاول اجتذاب الناخب نحوه على مبدأ الوعود والتي تكاد تكون غير مقبولة في هذة المرحلة وخاصة فيما يتعلق بموضوع التعيينات وإيصال الخدمات العامة وهي مسائل غير مطلوبة من النائب في المجلس الإصلاحي المقبل.

ويعتبر متابعون أن عامل الحسم في الانتخابات القادمة يعتمد على مستوى المرشح الثقافي وسمعته الشخصية والثقل العشائري وفي ظل غياب الأحزاب والخوف من تغول المال السياسي.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش