الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير التخطيط 122 مليون دينار إجمالي المشاريع الحكومية في معان لعام 2016

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 معان – الدستور -  قاسم الخطيب  

 استعرض فريق حكومي برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري امس تقدم سير العمل في البرنامج التنموي لمحافظة  معان للعام 2016.  وكشف وزير التخطيط والتعاون الدولي امام  الفعاليات الشعبية والرسمية في محافظة معان، الاجراءات الحكومية المتخذة لتنفيذ برنامج تنمية محافظة معان للعام 2016، مؤكدا أن قيمة اجمالي مختلف المشاريع والتدخلات الحكومية المتوقعة في المحافظة لعام 2016 بلغت ما يقارب 122 مليون دينار.



  وابرز الوزير الفاخوري  الانجازات التي قامت بها  الحكومة في اطار المتابعة للبرنامج التنموي لمحافظة معان.  وفيما يتعلق بالموازنة العامة،  حيث اشار الى ان وزارة التخطيط والتعاون الدولي  قامت بتعميم برامج المحافظات على الوزارات والمؤسسات الحكومية لاعتمادها كمرجعية للجهود الحكومية في المحافظات عند اعداد موازناتها، ومنها محافظة معان، حيث من المتوقع ان يتم تنفيذ مشاريع حكومية في محافظة معان للعام 2016 بقيمة (110) مليون دينار.

وقال الفاخوري أن  الوزارة  قامت ومن خلال برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية بتنفيذ حزمة من التدخلات الخاصة بتنفيذ مشاريع انتاجية لهيئات المجتمع المحلي والافراد، منها مشاريع مستمر تنفيذها من الاعوام السابقة، ومشاريع جديدة وبلغت قيمتها حوالي(3.275) مليون دينار،  من ابرزها إنشاء فرع انتاجي بالتعاون مع وزارة العمل بقيمة (0.4) مليون دينار في قضاء اذرح، وتوفير تمويل بقيمة (0.5) مليون دينار كنافذة اعادة الاقراض للأفراد في محافظة معان.

  وفيما يتعلق بمشروع البنية التحتية للمحافظات للعام 2016، أشار الوزير الفاخوري الى أن وزارة التخطيط والتعاون الدولي قامت وبالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية ومنها دائرة الموازنة العامة لتمويل تنفيذ قوائم اولويات تنموية لمحافظة معان بقيمة (6) مليون دينار، وهي لم تكن مدرجة على موازنات الوزارات والمؤسسات الحكومية للعام 2016.

  وبخصوص ازمة اللجوء السوري وتأثيرها على المحافظة وبمختلف القطاعات والتي اثير العديد من النقاش حيالها اثناء زيارة الفريق الوزاري الى محافظة معان، اوضح الفاخوري أنه تم توجيه التمويل من خلال خطة الاستجابة الاردنية للجوء السوري لجملة من القطاعات المتأثرة بهذه الازمة، حيث تم تخصيص ما قيمته حوالي(5.7) مليون دينار خلال العامين (2015-2016) لقطاعات من ابرزها التعليم وقطاع الصحة.

 وأشار الى ان الحكومة قامت بزيادة المخصصات المالية  للمؤسسات الوطنية للإقراض  وذلك لتنفيذ انشطة اقراضية في المحافظات ووفقاً للخطط الاقراضية الواردة في برامج تنمية المحافظات للأعوام 2016-2018، وذلك بهدف المساهمة في إيجاد فرص عمل تسهم في تحسين مستوى معيشة المواطنين، مع ضرورة عمل ورشات توعية حول انشطته.

 كما قامت وزارة التخطيط والتعاون الدولي بالتواصل والتنسيق مع الجهات المانحة حول الاولويات القطاعية الواردة على مستوى كل محافظة، وفي هذا الاطار قامت الوكالة الامريكية (USAID)، بجولات ميدانية الى المحافظات ومنها محافظة معان وبرفقة فريق من وزارة التخطيط والتعاون الدولي لمناقشة تلك الاولويات لتقوم بدراسة ما يمكن تمويله من خلال خططها التنفيذية القطاعية.

 وبخصوص الاولويات التنموية للعامين القادمين 2017-2018 ، قال الفاخوري انه سيتم التنسيق والتواصل من خلال الميدان لتحديث البرامج التنموية للمحافظات ليصار لوضع الخطط والبرامج الحكومية على الموازنات القادمة للاستجابة لتلك المطالب والاولويات، وبما ينسجم مع متطلبات تنفيذ اللامركزية.

 اما بخصوص الاولويات التنموية للعامين القادمين 2017-2018 فسيتم التنسيق والتواصل من خلال الميدان لتحديث البرامج التنموية للمحافظات ليصار لوضع الخطط والبرامج الحكومية على الموازنات القادمة للاستجابة لتلك المطالب والاولويات، وبما ينسجم مع متطلبات تنفيذ اللامركزية.

  وأكد الفاخوري أن هذا الاجتماع يأتي انطلاقاً من كتاب التكليف الملكي السامي للحكومة، والذي يعتبر المرتكز الأساسي لعمل الحكومة لتنفيذ توجيهات جلالة الملك المستمرة بأن توفير الحياة الكريمة الآمنة المستدامة للشعب الأردني أفراداً وجماعات في الريف والبادية والمدن والمخيمات، وهو المحرك لمساعينا والموجه لبرامجنا. وهذا ما أكد عليه جلالته الاسبوع الماضي إثناء ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء، حيث وجه جلالته مجلس الوزراء الى ضرورة الاستمرار في نهج التواصل مع المواطنين، وأهمية أن يقوم الوزراء بتكثيف الزيارات الميدانية للتعرف على التحديات التي تواجه المواطن ومعالجتها.

  وقدم رئيس قسم تنمية المحافظات في وزارة التخطيط والتعاون الدولي حاتم الهباهبة عرضا مرئيا حول تقدم سير العمل في برنامج تنمية محافظة معان للعام 2016.

 واستمع الفريق الحكومي خلال اللقاء الذي عقد في مركز معان الثقافي الى مطالب المواطنين التنموية وملاحظاتهم.

   النوافذ التمويلية:



وكانت الجلسة الاولى  قد عقدت بهدف زيادة الوعي والاستفادة لمختلف مؤسسات المجتمع المدني وقطاع المرأة والشباب في محافظة معان من الخطط والبرامج التمويلية لمؤسسات التمويل الوطنية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتسهيلات التمويلية المقدمة من هذه المؤسسات والصناديق والتي تتضمن شروطاً ميسرة جداً. حيث قمنا بوضعها أمام أبناء المحافظة للاستفادة منها وتحفيزهم لتأسيس مشاريع التشغيل الذاتي التي من شانها تمكين المجتمعات المحلية بمشاريع مدرة للدخل وموفرة لفرص العمل.

حيث قال الوزير الفاخوري كان لنا لقاء مع هيئات المجتمع المدني ومع الصناديق الحكومية التمويلية والتي تقدم الدعم المالي والدعم الفني لمشاريع التشغيل الذاتي والمشاريع الريادية والمشاريع الانتاجية الصغيرة والمتوسطة ومن خلالها تم اطلاعهم على كل البرامج والنوافذ الحكومية التي تقدم تمويل بشروط مختلفة سواءا تمويل القروض والتي يعمل عليها عدد كبير من الجمعيات مثل مؤسسة الاقراض الزراعي، او تمويل المنح او التمويل بدون الضمانات ان تطلب ذلك، مثل مبادرة التشغيل الذاتي التي اعلنتها الحكومة بمبلغ 25 مليون دينار لهذا العام فقط، ونحن على استعداد لزيادة هذه المخصصات وفق المشاريع التي تطرح علينا .

  وقدم مدير مديرية برامج التنمية المحلية وتعزيز الانتاجية في وزارة التخطيط والتعاون الدولي المهندس محمد العضايلة عرضا مرئيا للبرامج والنوافذ التمويلية الحكومية والتسهيلات المرتبطة بها، بحيث تتضمن الفئة المستهدفة منها وسقوف التمويل المتاحة وفترة السداد ونسب المرابحة أو الفائدة بالإضافة لمعايير التمويل لكل جهة.

وحضر اللقاء محافظ معان الدكتور غالب الشمايلة واعيان محافظة معان واعضاء المجالس التنفيذية والاستشارية ورؤساء البلديات ورئيس غرفة صناعة وتجارة معان وممثلون عن الهيئات المحلية الفاعلة والشباب والمرأة والقطاع الخاص والامناء العامون للوزارات المختصة ومدير التنمية المحلية في وزارة الداخلية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش