الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الدولي يعتمد إطارا بيئيا واجتماعيا جديدا

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - هلا أبو حجلة  

وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي على إطار بيئي واجتماعي جديد من شأنه توسيع الحماية للأفراد والبيئة في أي مشروعات استثمارية يمولها البنك.

واشتمل استعراض الإجراءات الوقائية على أكثر المشاورات شمولا في تاريخ البنك الدولي، وتأتي في نهاية نحو أربع سنوات من أعمال التحليل والمشاركة حول العالم مع الحكومات وخبراء التنمية ومنظمات المجتمع المدني شملت نحو 8 آلاف من الأطراف المعنية في 63 بلدا. ويأتي هذا الإطار ضمن جهد أوسع نطاقا تقوم به مجموعة البنك الدولي لتحسين نتائج التنمية وتنظيم أعمالها.

وأكد رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم  على أن هدف مجموعة البنك الدولي يتمثل في إنهاء الفقر المدقع والحد من التباينات في العالم، وهذا الإطار الجديد سيكون عاملا حيويا في مساعدتنا على تحقيق هذين الهدفين.

  وستبني هذه الإجراءات الوقائية الجديدة داخل مشروعاتنا حماية محدثة ومحسنة لأشد الأفراد ضعفا حول العالم، وللبيئة كذلك. وسنحدث أيضا زيادة كبيرة في تمويلنا للإجراءات الوقائية كي نتأكد من أنها تعمل كما هو مقرر لها، بقدر كاف من التمويل للتنفيذ وبناء القدرات في البلدان المعنية كي تقوم بدور أكثر قوة في حماية المواطنين والبيئة.

 ويزيد الإطار الجديد من التناغم بين ما يقدمه البنك الدولي من حماية بيئية واجتماعية وبين ما هو مطبق لدى غيره من مؤسسات التنمية، ويحقق تقدما كبيرا في مجالات مثل الشفافية وعدم التمييز والاحتواء الاجتماعي ومساهمة المواطنين والمساءلة، بما في ذلك توسيع دور آليات معالجة المظالم.

 ويمضي البنك الدولي نحو إجراء زيادة ملموسة في التمويل للإجراءات الوقائية لمساندة الإطار الجديد، وتلبية المطالب الرقابية الإضافية. إن تدعيم الأنظمة الوطنية عند إقراض البلدان يعدّه البنك الدولي ومعظم المساهمين هدفا محوريا للتنمية. وتماشيا مع هذا الهدف، يشدد الإطار الجديد تركيزه على استخدام أُطر المقترض وبناء قدراته، وذلك بهدف إنشاء مؤسسات مستدامة لدى البلد المقترض وزيادة كفاءتها.

وسيشجع الإطار الجديد على تحسين نتائج التنمية واستدامتها. ويتيح توسيع نطاق التغطية والحصول على الحماية، وبخاصة للفئات الضعيفة والمحرومة. كما أنه سيدعم الشراكات مع بنوك التنمية الأخرى المتعددة الأطراف، وشركاء التنمية، والجهات المانحة الثنائية.

ويبدأ البنك الدولي الآن فترة من الإعداد المكثف والتدريب 12-18 شهرا للانتقال إلى الإطار الجديد، المتوقع بدء سريانه في أوائل عام 2018. وسيتركز التنفيذ على مساندة وتدعيم قدرات البلدان المقترضة، وتدريب خبراء البنك والمقترضين على تنفيذ الإطار، وتدعيم نظام إدارة المخاطر البيئية والاجتماعية بالبنك، وتدعيم الشراكات الاستراتيجية مع شركاء التنمية.

ومن المتوقع الاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية الحالية بالبنك بالتزامن مع الإطار البيئي والاجتماعي الجديد لمدة سبع سنوات تقريبا لإدارة المشروعات التي تمت الموافقة عليها قبل بدء الإطار الجديد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش