الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاضرة للدكتور معروف البخيت عن الشهيد وصفي التل

تم نشره في السبت 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

الدستور- قال النائب الثاني لرئيس مجلس الأعيان الدكتور معروف البخيت أن الشهيد وصفي التل شخصية سياسية أردنية عروبية حافظت على حضورها الدائم والحثيث في المشهد اليومي الأردني رغم مرور أكثر من أربعة عقود على رحيل صاحبها.
واضاف البخيت خلال محاضرة له ضمن مهرجان السلط للثقافة والفنون اليوم   ان الحديث عن الشهيد وصفي التل هو حديث عن النموذج لرجل الحكم وللمواطن والمعلم والمقاتل والمفكر والإعلامي والدبلوماسي وبذلك فهو حديث متصل وممتد ولكن مع كل تشعباته هو حديث عن رمز وطني بامتياز أحبه الأردنيون واخلصوا في حبه وأطلقوا اسمه على مواليدهم الجدد  مثلما بقيت سيرته حاضرة في كل مناسبة.
واشار الى انه ما اجتمع الأردنيون في مضافة أو أمسية إلا وكان وصفي حاضرا على ألسنتهم وموضوعا مفضلا لأحاديثهم بيد أنه ومع كل هذا الحب ما زلنا بحاجة أكثر فأكثر للفهم وهنالك جوانب اجزم أننا لم نعطها حقها من الدراسة والقراءة وما زلنا نخضع لمنطق الانطباعات حولها .
وبين الدكتور البخيت  أن وصفي أدرك مبكرا بأن المشروع الصهيوني ليس مشروعا استعماريا تقليديا بل هو مشروع احتلالي يهدف إلى تغيير الأوضاع القائمة جغرافيا وبشريا جذريا وأبديا والهيمنة على المنطقة بالاستغلال السياسي والاقتصادي ولذا اّمن بأن الصدام مع هذا المشروع قادم لا محالة وان الاعتقاد بأنه يمكن تحاشي صداما مصيريا مع الصهيونية هو وهم .
وقال ان وصفي  دعا علنا وبجرأة إلى إزالة الخرافات والأوهام من تخطيطنا وتحديدا خرافة الحلول السلمية بشتى أشكالها وصورها وخرافة احتواء إسرائيل وخرافة الاعتماد على الضغوط الدولية والرأي العام العالمي وأوهام انسحاب إسرائيل من بعض الأراضي التي احتلتها دون ثمن غال تكسبه أو دون أكراه شديد لا يكون بمحض إرادتها وبالتالي فان الحل الصحيح هو أن نبدأ فورا بجعل المعركة عنوان وجود وقناعة وحياة تستحوذ على وجودنا كله.
 وأشار الدكتور البخيت إلى أنه ترسخت القناعة لدى التل بأن عنصر الزمن ليس في صالح العرب وهو الزمن المتعلق بالمعركة التي يواجهها العرب مع المشروع الصهيوني كان يرى أن العدو يتحرك باستراتيجيته العظمى على مبدأ القفزات يحتل ثم يناور حتى يكسب أطول وقت ممكن لتثبيت احتلاله وهضم الاحتلال ثم ينطلق للقفزة التالية أما العرب فأنهم حين يلقون السلاح بعد أي قفزة ناجحة للعدو ويبتعدون عن الطريق الصحيح يتحولون إلى دوامة الشكوك والمرارة والضياع والتنافر والاسترخاء يضاف إلى ذلك حين يتوقف العرب عن الصدام يتحول الزمن ضدهم بتشعب الاجتهادات والمسارات الجانبية وتبدأ عملية استنزاف ذاتي فنعطي العدو الوقت اللازم للاستعداد لقفزته التالية .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش