الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ذكرى وعد بلفور: العدوان الاسرائيلي مازال مستمـرا

عبدالله محمد القاق

الأحد 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2013.
عدد المقالات: 51

تصادف في الثاني من شهر تشرين الثاني من كل عام الذكرى الخامسة والتسعين لوعد بلفور وهو الوعد الذي اصدرته بريطانيا عام 1917 باقامة  وطن قومي  لليهود في ارض فلسطين، وعلى لسان وزير خارجيتها  آرتور  بلفور والذي مضى على هذا الوعد حوالي قرن من الزمن ، دون ان يحقق للفلسطينيين اي شيء بالنسبة لحقوقهم المغتصبة، بل ان بريطانيا هي التي اسهمت بشكل كبير في اقامة دولة العدو الاسرائيلي، فيما تركت اصحاب الحقوق الشرعية يغادرون وطنهم الاصلي تحت ظروف قاسية وهجمات متواصلة قادتها الاحزاب الاسرائيلية اليمينية المتشددة عبر السنوات الماضية والذي ما زال هذا الهجوم الاسرائيلي قائما حتى وقتنا الحالي، بدعم من الولايات المتحدة الاميركية.
وقرار التقسيم الذي صدر في عام 1947، وايدته الدول الاوروبية، دون دول العالم، شكل منعطفا تاريخيا ضد الفلسطينيين، واسهم في تغيير الواقع التاريخي والجغرافي للقضية القومية، حيث اصبحت فلسطين منسية واقيمت مكانها في الخامس عشر من ايار ما سمي  بدولة اسرائيل ، التي وجدت مساعدة كبيرة من مختلف دول العالم، حيث ان هذه الدولة العبرية لم يكن لها ان تبقى وتستمر، لولا الدعم الاوروبي والاميركي اللامحدود.. والذي اسفر هذا العام عن موافقة الرئيس الاميركي بوش على نقل سفارة بلاده الى مدينة القدس بالرغم من محاولاته الرامية، وغير المتزنة، والواقعية في ان الولايات المتحدة تسهم في صون السلام والامن والعدل بالمنطقة فيما هي تخطط لضرب العراق، وتسهم في دعم اسرائيل عبر كل الاصعدة.
تجيء هذه الذكرى الخامسة والتسعون لوعد بلفور، في ظروف صعبة وسيئة للغاية جراء الممارسات الاسرائيلية القمعية التي ترتكبها القوات الاسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني الاعزل سواء في القتل او تدمير البنى التحتية للشعب الفلسطيني او استمرار عمليات تعذيب الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني، فضلا عن تدهور حالة حقوق الانسان الفلسطيني بشكل واضح جراء الاعتداءات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني والمتمثلة في اجتياح المدن والقرى والمخيمات والبقاء فيها ثم الانسحاب بعد فترة معينة بالاضافة الى قتل الاطفال داخل منازلهم او مدارسهم بسبب القصف الصاروخي العشوائي ضد المناطق المدنية من الدبابات او الرشاشات والمدافع، وقد صعدت هذه القوات من عمليات تجريف الاراضي واقتلاع الاشجار ومنع قطف اشجار الزيتون وبناء المستوطنات الجديدة بل وتسمين العديد منها في هذه الظروف الحرجة والحساسة.
فهذه الذكرى المشؤومة تجيء في وقت يمر الفلسطينيون بأسوأ أوضاع لهم جراء السياسة الاسرائيلية فيما تواصل اسرائيل اعتداءاتها على الفلسطينيين حيث قتلت الاول من امس اربعة من كتائب القسام وتواصل استيطانها للاراضي العربية المحتلة واستباحة المسجد الاقصى المبارك الامر الذي يتطلب من بريطانيا والولايات المتحدة ان يعملا على اصلاح اخطائهما.. ودعمهما اللامحدود للاسرائيليين والسعي لاقامة دولة فلسطينية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف تحقيقا لقرارات الشرعية الدولية وارادة المجتمع الدولي.

  [email protected] .jo

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش