الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سوريا دمرت معدات إنتاج «الكيماوي» في جميع المواقع

تم نشره في الجمعة 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

عواصم -  قالت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية أمس ان سوريا دمرت كل معدات الانتاج والمزج في منشآت الاسلحة الكيماوية المعلنة أو أبطلت قدرتها على العمل ملتزمة بمهلة حددت لها ضمن برنامج لنزع السلاح.
وقالت المنظمة التي حصلت على جائزة نوبل للسلام هذا الشهر ان فرقها فتشت 21 موقعا من 23 موقعا للاسلحة الكيماوية في أنحاء البلاد. وأضافت أن الموقعين الاخرين على درجة خطورة عالية بحيث تعذر تفتيشهما لكن المعدات الموجودة بهما نقلت الى مواقع أخرى خضعت للتفتيش. وذكرت المنظمة انها في أحد المواقع تمكنت من التحقق من التدمير عن بعد في حين كانت القوات السورية قد تركت الموقعين الاخرين.
وتابعت المنظمة أن سوريا «استكملت التدمير الوظيفي لمعدات حساسة بكل منشات انتاج الاسلحة الكيماوية ومواقع المزج والتعبئة وأعلنت انها لم تعد صالحة للتشغيل» ملتزمة بموعد نهائي في الاول من تشرين الثاني الذثي يصادف اليوم.
واعلنت المنظمة ان مفتشيها وضعوا اختاما «لا يمكن كسرها» لاكثر من الف طن من المواد والاسلحة الكيميائية. وقال المتحدث باسم منظمة حظر الاسلحة الكيميائية كريستيان شارتيه «ان جميع مخزونات المواد الكيميائية والاسلحة الكيميائية وضعت لها اختام، اختام يستحيل كسرها».
في سياق آخر، أشادت صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم في سورية بالمبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي واصفة اياه ب»الدبلوماسي الخبير والمخضرم»، واشارت الى ان جولته التي يتابعها في سوريا وشملت دولا اخرى معنية بالنزاع السوري «ايجابية».
من جانبه، بدأ رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا جولة عربية لحشد التأييد العربي قبل اجتماعات وزراء الخارجية العرب الأحد المقبل استهلها بالسعودية.
وتخطى عدد ضحايا النزاع السوري المستمر منذ 31 شهرا 120 ألف قتيل، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس في حصيلة جديدة. وقال المرصد في بريد الكتروني انه وثق مقتل 120 الف و296 شخصاً «منذ انطلاقة الثورة السورية في منتصف آذار 2011». واوضح المرصد ان عدد القتلى المدنيين بلغ 42 ألفا و495 شخصا، بينهم 6365 طفلا و4269 امراة. الى ذلك، قتل في النزاع الدامي 25 الفا و699 مقاتلا معارضا، و48 الفا و880 مقاتلا مواليا لنظام الرئيس بشار الاسد. واشار المرصد الى ان المقاتلين هم 18122 مدنيا حملوا السلاح ضد القوات النظامية، و2022 جنديا منشقا، و5375 مقاتلا غير سوري.
اما لجهة المسلحين الموالين للنظام، فيتوزعون بين 29954 جنديا نظاميا، و18678 من عناصر اللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني والمخبرين، اضافة الى 187 مقاتلا من حزب الله اللبناني الذي يشارك منذ اشهر في المعارك الى جانب النظام، و61 مقاتلا غير سوري من ميليشيات موالية. واشار المرصد الى سقوط 2772 شخصا مجهولي الهوية، تم توثيقهم بالصور واشرطة الفيديو. وقال المرصد ان الحصيلة لا تشمل الآلاف من المجهولي المصير، وبينهم «اكثر من عشرة آلاف معتقل ومفقود داخل سجون النظام، واكثر من ثلاثة آلاف أسير من القوات النظامية لدى الكتائب المقاتلة»، اضافة الى مئات المخطوفين من المدنيين.
كما أفاد المرصد عن اشتباكات بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة السورية دارت في محافظات دير الزور والرقة ودرعا وريفها، في حين قصف النظام السوري عدة مدن وبلدات وقرى سورية.
وأحرزت القوات النظامية السورية أمس تقدما على الارض في مدينة السفيرة الاستراتيجية الواقعة شرق حلب والقريبة من معامل ضخمة للسلاح ومنتجات اخرى تابعة لوزارة الدفاع، بحسب ما ذكر المرصد. وقال المرصد في بريد الكتروني «تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في الجهة الشرقية من مدينة السفيرة وسط تقدم للقوات النظامية وسيطرتها على مناطق جديدة في المدينة». ويسيطر مقاتلو المعارضة على السفيرة منذ اكثر من سنة. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش