الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 14 شخصا بهجمات مسلحين شرق الكونغو الديمقراطية

تم نشره في الأربعاء 10 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 غوما  -  قتل 14 شخصا ليلة أمس الاول في اماكن عدة شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية جراء هجمات نسبت الى مجموعات مسلحة كونغولية واجنبية على ما اعلن الجيش ومسؤولون محليون.

 وقال الكابتن غيوم ندجيكي المتحدث باسم الجيش في منطقة شمال كيفو «خلال الليل سجلنا (العديد) من الهجمات» على السكان المدنيين وعلى مواقع للقوات الحكومية.

 ونسب الضابط تلك الهجمات الى الميليشيات المحلية للدفاع الذاتي المعروفة بماي ماي، والتي غالبا ما تتشكل وفق معايير قبلية، والى متمردي القوات الديموقراطية لتحرير رواندا.

واكد الضابط «في كاهونغا فقد الجيش عنصرا وقتل مدني، في كاشاليرا قتل اربعة مدنيين بالرصاص والسواطير، مثل القتلى السبعة المدنيين الاخرين في كيبيريزي». واكد بذلك معلومات صرح بها في وقت سابق مسؤول محلي عن مقتل سبعة مدنيين على يد القوات الديمقراطية لتحرير رواندا» في كيبيريزي الواقعة على بعد 85 كلم الى شمال غرب غوما.

 واضاف روجيه بيهانغو موفد حاكم شمال كيفو الى هذه المدينة «ان شابا من الهوتو قتل بالرصاص» على يد الماي ماي في بولوزا.

 وتقع بلدات كاهونغا وكاشاليرا وكيبيريزي في منطقة روتشورو فيما تقع بولوزا في منطقة واليكالي.

 والقوات الديمقراطية لتحرير رواندا ناشطة جدا في هاتين المنطقتين.واضاف الكابتن ندجيكي انه تم احراق حوالي 150 منزلا اثناء هذه الهجمات التي وقعت بعد بضع ساعات من مغادرة الرئيس الكونغولي جوزف كابيلا الذي كان موجودا في المنطقة منذ .

 وقد انشأ القوات الديمقراطية لتحرير رواندا روانديون من الهوتو لجأوا الى شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد حصول ابادة التوتسي في رواندا في 1994.

 ويلاحق القضاء الدولي مؤسسي هذه الحركة وكذلك عددا من مقاتليها القدامى بتهمة المشاركة الفعلية في عملية الابادة.

 ولم تقم عناصر القوات الديمقراطية لتحرير رواندا المنتشرون خصوصا  شمال كيفو وجنوبه، باي تحرك عسكري كبير في رواندا منذ 2001، ويتهمون بانتظام بارتكاب فظائع بحق المدنيين في المناطق التي يسيطرون عليها.أ.ف.ب



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش