الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة وروما لمواصلة انتصاراتهما وريال مدريد لتضميد الجراح

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عواصم - يريد برشلونة المنتشي بفوزه على غريمه التقليدي ريال مدريد 2-1 في لقاء الكلاسيكو يوم السبت الماضي مواصلة نغمة الانتصارات عندما يحل ضيفا على سلتا فيغو اليوم الثلاثاء في افتتاح المرحلة الحادية عشرة من بطولة اسبانيا.
ونجح الفريق الكاتالوني بفضل فوزه على الفريق الملكي في الابتعاد عنه بفارق 6 نقاط علما بان اتلتيكو مدريد يحتل المركز الثاني بفارق نقطة واحدة فقط عن المتصدر.
ورفض مدرب برشلونة الارجنتيني جيراردو مارتينو اعتبار بان فريقه على السكة الصحيحة لاحراز اللقب وقال في هذا الصدد «لا يزال الدوري في بداياته ويستطيع اتلتيكو مدريد وريال مدريد تقليص الفارق.
وفرض النجم البرازيلي نيمار نفسه نجما لاول كلاسيكو .
في المقابل لم يقدم الارجنتيني ليونيل ميسي عرضا جيدا واكتف ببعص اللمحات الفنية من دون ان يكون له تأثير كبير في منطقة الخطر.
وقد يلجأ مارتينو كعادته هذا الموسم الى اراحة بعض لاعبيه وعلى راسهم ثنائي خط الوسط اندريس انييستا وتشافي.
في المقابل، حقق سلتا فيغو فوزا لافتا خارج ملعبه عندما دك شباك ملقة بخمسة اهداف نظيفة.
يذكر ان لاعب برشلونة السابق لويس انريكه يشرف حاليا على سلتا فيغو علما بانه اسمه تداول لخلافة تيتو فيلانوفا في تدريب برشلونة اثر اعتذار الاخير عن عدم قدرته على اكمال المهمة لاصابة بمرض السرطان، قبل ان يستعين مجلس ادارة الفريق الكاتالوني بمارتينو.
وسيحاول ريال مدريد تضميد خسارة الكلاسيكو عندما يستضيف اشبيلية على ملعب سانتياغو برنابيو.
وقدم الفريق الملكي اداء مخيبا في الشوط الاول امام برشلونة قبل ان تتحسن الامور تدريجيا في الشوط الثاني حيث اصاب مهاجمه كريم بنزيمة العارضة، في حين لم يحتسب له الحكم ركلة جزاء اثر دفع ادريانو لكريستيانو رونالدو داخل المنطقة.
ومن المتواقع ان يخوض الجناح الوزيليزي السريع غاريث بايل اول مباراة رسمية له كاساسي على ملعب سانتياغو برنابيو علما بانه عاد الى الملاعب منذ فترة قصيرة اثر اصابة تعرض لها مطلع الموسم.
وسيحاول اتلتيكو مدريد مواصلة الضغط على برشلونة عندما يحل ضيفا على غرناطة وهو يعتمد على قوته الهجومية المؤلفة من الثنائي دييغو كوستا وادفيد فيا.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي اسبانيول مع ملقة، وبلد الوليد مع ريال سوسييداد، وفالنسيا مع الميريا،واوساسونا مع رايو فايكانو، وفياريال مع خيتافي، وريال بيتيس مع ليفانتي، واتلتيك بلباو مع التشي.

فوز كاسح لاتلتيكو مدريد
استعاد اتلتيكو مدريد الثاني توازنه وعوض تلقيه في المرحلة الماضية هزيمته الاولى للموسم على يد اسبانيول (صفر-1)، وذلك باكتساحه ضيفه ريال بيتيس 5-صفر الاحد في المرحلة العاشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
ويدين فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني بفوزه التاسع هذا الموسم وباعادة الفارق بينه وبين برشلونة حامل اللقب والمتصدر الى نقطة واحدة بعد ان وسعه الاخير الى اربع اثر فوزه على غريمه الازلي ريال مدريد 2-1 مساء السبت، لمهاجم النادي الكاتالوني السابق دافيد فيا الذي سجل ثنائية (53 و57).
اما الاهداف الثلاثة الاخرى فكانت من نصيب اوليفر مونيوز الذي افتتح التسجيل منذ الدقيقة الاولى، والبرازيلي-الاسباني المتألق دييغو كوستا (65) وغابريل فرنانديز «غابي» (1+90).
وحذا فياريال حذو اتلتيكو واستعاد توازنه بعميق جراح ضيفه فالنسيا بالفوز عليه 4-1.على ملعب «ال مادريغال»، عوض فياريال، العائد بقوة الى دوري الاضواء، الهزيمة الثانية التي مني بها في المرحلة السابقة على يد اتلتيك بلباو (الاولى كانت امام بيتيس)، وذلك باكتساحه فالنسيا باربعة اهداف تناوب على تسجيلها النيجيري ايكيشوكوو اوتشي (17) والباراغوياني هرنان بيريز (22) والمكسيكي جيوفاني دوس سانتوس (49 بعدما تابع ركلة جزاء سددها بنفسه و84)، مقابل هدف للبرتغالي ريكاردو كوستا (63).
ورفع فريق «الغواصة الصفراء» رصيده الى 20 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين عن ريال مدريد الثالث و8 عن برشلونة، فيما تجمد رصيد فالنسيا عند 13 نقطة في المركز العاشر بعد ان مني بهزيمته الخامسة هذا الموسم.
وعلى «ستاديو انويتا»، يبدو ان ريال سوسييداد استعاد شيئا من المستوى الذي خوله بان ينهي الموسم الماضي في المركز الرابع والمشاركة بالتالي في دوري ابطال اوروبا، وذلك بتحقيقه فوزه الثاني على التوالي والثالث هذا الموسم وجاء بنتيجة كبيرة على ضيفه الجريح الميريا متذيل الترتيب بثلاثية نظيفة سجلها الفرنسي انطوان غريزمان (13 و50) وخوسيه انخيل (55).ورفع سوسييداد الذي حقق في المرحلة السابقة على حساب مضيفه فالنسيا (1-2) فوزه الاول منذ المرحلة الافتتاحية، رصيده الى 13 نقطة في المركز التاسع بفارق نقطة خلف اسبانيول الثامن، فيما تجمد رصيد الميريا عند 3 نقاط حصدها من ثلاثة تعادلات مقابل 7 هزائم.
يذكر ان ريال سوسييداد الذي تأهل الى دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا على حساب ليون الفرنسي (بنتيجة واحدة 2-صفر في ذهاب واياب الدور الفاصل)، خسر مبارياته الثلاث الاولى في المجموعة الاولى من المسابقة الاوروبية الام امام شاختار دانييتسك الاوكراني (صفر-2 على ارضه) وباير ليفركوزن الالماني (1-2) ومانشستر يونايتد الانكليزي (صفر-1) الذي يحل على الفريق الاسباني ضيفا في الجولة الرابعة في الخامس من الشهر المقبل.
ترتيب فرق الصدارة
1- برشلونة 28 نقطة من 10 مباريات
2- اتلتيكو مدريد 27 من 10
3- ريال مدريد 22 من 10
4- فياريال 20 من 10
5- خيتافي 16 من 9
الدوري الانجليزي
حسم تشلسي قمة المرحلة التاسعة من الدوري الانكليزي لكرة القدم مع مضيفه مانشستر سيتي بالفوز عليه 2-1 بهدف قاتل سجله الاسباني فرناندو توريس في الوقت بدل الضائع الاحد على ملعب «ستامفورد بريدج».
وبدا ان الفريقين في طريقهما للخروج بنقطة من هذه الموقعة بعد ان وصلا الى الدقيقة 90 والنتيجة 1-1 لكن رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو استفادوا على اكمل وجه من هدية غالية قدمها لهم المدافع الصربي ماتيا نازتاسيتش في الوقت بدل الضائع لكي يحققوا فوزهم الثالث على التوالي والرابع في اخر خمس مراحل والسادس هذا الموسم، فرفعوا رصيدهم الى 20 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن الجار اللندني ارسنال المتصدر والاهداف عن ليفربول الثالث.
اما فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني، فمني بهزيمته الثالثة وتجمد رصيده عند 16 نقطة في المركز السابع مباشرة وبفارق نقطتين امام جاره اللدود مانشستر يونايتد حامل اللقب.واستهل تشلسي اللقاء بشكل جيد اذ حاصر ضيفه في منطقته وهدد مرمى جو هارت في اكثر من مناسبة دون ان يوفق وصولا الى الدقيقة 33 حين تمكن من افتتاح التسجيل عبر الالماني اندري شورله الذي استفاد من مجهود رائع لتوريس على الجهة اليمنى قبل ان تصله الكرة على طبق من فضة.
وكان توريس قريبا من تعزيز تقدم فريقه بهدف ثان في الدقيقة 37 من تسديدة قوسية رائعة من الجهة اليسرى لمنطقة سيتي لكن الحظ عانده بعدما ارتدت محاولته من العارضة.
وفي بداية الشوط الثاني اطلق الارجنتيني سيرخيو اغويرو اللقاء من نقطة الصفر مجددا وادرك التعادل في الدقيقة 49 بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة بينية متقنة من الفرنسي سمير نصري قبل ان يطلق كرة صاروخية بيسراه سكنت سقف شباك الحارس التشيكي بتر تشيك.وكاد سيتي ان يقلب الطاولة على مضيفه اللندني بهدف ثان في الدقيقة 65 لولا تألق تشيك في وجه الاسباني دافيد سيلفا.
واعتقد الجميع ان المباراة تتجه للتعادل لكن توريس خطف الفوز لصاحب الارض في الوقت القاتل مستفيدا من خطأ فادح للمدافع نازتاسيتش الذي حاول اعادة الكرة لهارت تحت ضغط من المهاجم الاسباني لكنه خدع الحارس الدولي الذي مرت الكرة من فوقه فاكملها مهاجم اتلتيكو مدريد وليفربول السابق في الشباك الخالية (1+90).
ترتيب فرق الصدارة
1- ارسنال 22 نقطة من 9 مباريات
2- تشلسي 20 من 9
3- ليفربول 20 من 9
4- توتنهام  19 من 9
5- ساوثمبتون 18 من 9
الدوري الايطالي
ستكون مهمة روما المتصدر سهلة على الورق عندما يستضيف كييفو على الملعب الاولمبي في المرحلة العاشرة من بطولة ايطاليا.
وحقق روما باشراف مدربه الجديد الفرنسي رودي غارسيا انطلاقة رائعة محققا تسعة انتصارات متتالية منذ مطلع الموسم الحالي.
اكد روما انه يملك الامكانيات التي تخوله المنافسة بقوة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2001، وذلك بعد ان اصبح اول فريق يحرز «رسميا» تسعة انتصارات متتالية في بداية الموسم رغم اكماله مباراته مع مضيفه العنيد اودينيزي بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي مايكون في الدقيقة 66.وكان يوفنتوس احرز تسعة انتصارات متتالية في بداية موسم 2005-2006 حين واصل مشواره حتى الفوز باللقب لكنه جرد منه لاحقا بسبب تلاعبه بالنتائج وانزل الى الدرجة الثانية.في المقابل، تبرز مباراة فيورنتينا الخامس ونابولي الثالث.وكان فيورنتينا حقق فوزا لافتا قبل 10 ايام عندما قلب تخلفه امام يوفنتوس الى فوز 4-2 بينها ثلاثية لمهاجمه المتألق جيوسيبي روسي.
في المقابل، يستضيف انترميلان الرابع جاره اتالانتا في انطلاق سلسلة من المباريات السهلة بالنسبة الى هذا الفريق الذي تخلى مالكه ماسيمو موراتي عن 70 بالمئة من حصته لرجل الاعمال الاندونيسي اريك ثوهير).اما يوفنتوس حامل اللقب الموسم الماضي وصاحب المركز الثاني فيخوض مباراة سهلة على ارضه مع كاتانيا.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي كالياري مع بولونيا، وجنوى مع بارما، وليفورنو مع تورينو، وميلان مع لاتسيو، وساسوولو مع اودينيزي.
فريولي»، اكد روما انه يملك الامكانيات التي تخوله المنافسة بقوة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2001، وذلك بعد ان اصبح اول فريق يحرز «رسميا» تسعة انتصارات متتالية في بداية الموسم رغم اكماله مباراته مع مضيفه العنيد اودينيزي بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي مايكون في الدقيقة 66.
وكان يوفنتوس احرز تسعة انتصارات متتالية في بداية موسم 2005-2006 حين واصل مشواره حتى الفوز باللقب لكنه جرد منه لاحقا بسبب تلاعبه بالنتائج وانزل الى الدرجة الثانية.ويدين فريق العاصمة بفوزه التاسع على التوالي الى الاميركي مايكل برادلي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 82 بتسديدة «طائرة» من خارج المنطقة، رافعا رصيد فريقه الى 27 نقطة في الصدارة بفارق 5 نقاط عن كل من يوفنتوس ونابولي.
وعلى ملعب «يوفنتوس ستاديوم»، استعاد حامل اللقب توازنه بعد الهزيمتين اللتين مني بهما في المرحلة السابقة امام فيورنتينا 2-4 رغم انه كان متقدما 2-صفر وفي منتصف الاسبوع امام ريال مدريد الاسباني 1-2 في دوري ابطال اوروبا، وذلك بتخطيه ضيفه جنوى 2-صفر.ووضع التشيلي ارتورو فيدال فريق «السيدة العجوز» في المقدمة بعد 23 دقيقة من ركلة جزاء انتزعها الغاني كوادوو اسامواه من دافيدي بيونديني، ثم اضاف الارجنتيني كارلوس تيفيز الهداف الثاني في الدقيقة 36 بعد تمريرة من اسامواه ايضا، رافعا رصيده الشخصي الى 5 اهداف بقميص «بيانكونيري» حتى الان.
وعلى ملعب «سان باولو»، حذا نابولي حذو يوفنتوس بتغلبه على جار الاخير تورينو بالنتيجة ذاتها.
ودخل فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الى هذه المباراة وهو يبحث عن تعويض الهزيمة الاولى التي مني بها هذا الموسم في المرحلة السابقة على يد روما المتصدر (صفر-2)، وقد نجح في تحقيق مبتغاه بفضل مهاجمه الجديد الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي منحه فوزه السابع بتسجيله هدفي المباراة من ركلتي جزاء في الدقيقتين 14 و32، الاولى حصل عليها الوافد الجديد الاخر البلجيكي درايز مرتنز بعد خطأ من نيكولا بيلومو، والثانية تسبب بها المدافع البولندي كاميل غليك بعد ان لمس الكرة بيده داخل المنطقة.
ورفع هيغواين رصيده الى 5 اهداف في الدوري والى ستة اهداف في المجمل بقميص النادي الجنوبي منذ ان انتقل اليه من ريال مدريد هذا الصيف، فيما اصبح رصيد فريق بينيتيز، المنتشي من فوزه على مرسيليا الفرنسي خارج قواعده 2-1 في دوري ابطال اوروبا، رصيده الى 22 نقطة في المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن روما المتصدر، والاهداف عن يوفنتوس.اما بالنسبة لتورينو الذي اكمل اللقاء بعشرة لاعبين في الدقائق الست الاخيرة فتجمد رصيده عند 10 نقاط بعد ان مني بهزيمته الثالثة.
وعلى ملعب «اينيو تارديني»، واصل ميلان نتائجه المخيبة ومني بهزيمته الثانية في اخر ثلاث مراحل والرابعة هذا الموسم وجاءت قاتلة على يد مضيفه بارما بهدفين لاليساندرو ماتري (61) والارجنتيني ماتياس سيلفستري (63)، مقابل ثلاثة اهداف لماركو بارولو (10 و4+90) ومهاجمه السابق انتونيو كاسانو (45).
وتجمد رصيد فريق المدرب ماسيميليانو اليغري عند 11 نقطة في المركز العاشر.
واستفاد فيورنتينا من خسارة فيرونا امام انتر ميلان (2-4) مساء السبت لكي يزيحه عن المركز الخامس بفارق الاهداف فقط عن «نيراتزوري»، وذلك بعدما تغلب بدوره على مضيفه كييفو بهدفين للكولومبي خوان كوادرادو (45 و64)، مقابل هدف للسلوفيني بوستيان سيزار (13).
لاتيسو يعود الانتصارات
على الملعب الاولمبي في العاصمة، استعاد لاتيسو نغمة الانتصارات الاحد التي غابت عنه في المراحل الثلاثة السابقة، وذلك بفوزه على ضيفه كالياري بهدفين للالماني العائد من الاصابة ميروسلاف كلوزه (52) وانتونيو كاندريفا (55 من ركلة جزاء).
ورفع لاتسيو رصيده الى 14 نقطة في المركز السابع، فيما تجمد رصيد كالياري عند 10 نقاط في المركز الثاني عشر.
ترتيب فرق الصدارة
1- روما 27 نقطة من 9 مباريات
2- يوفنتوس 22 من 9
3- نابولي 22 من 9
4- انتر ميلان 18 من 9
5- فيورنتينا 18 من 9
الدوري الالماني
على ملعب «بوروسيا بارك»، اذل بوروسيا مونشنغلادباخ ضيفه اينتراخت فرانكفورت بالفوز عليه باربعة اهداف للاسباني خوان ارانغو (11) والسويدي اوسكار وندت (18) وباتريك هيرمان (60) والبرازيلي رافايل اراويو (66)، مقابل هدف لشتيفان ايغنر (15).الاحد في المرحلة العاشرة من الدوري الالماني لكرة القدم.
ورفع مونشنغلاباخ بفوزه الخامس رصيده الى 16 نقطة في المركز الرابع بفارق 10 نقاط عن بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب، فيما تجمد رصيد اينتراخت فرانكفورت عند 10 نقاط في المركز الرابع عشر بعد ان فشل في تحقيق الفوز للمرحلة الخامسة على التوالي (اربعة تعادلات في المراحل الاربع السابقة).
ترتيب فرق الصدارة
1- بايرن ميونيخ 26 نقطة من 10 مباريات
2- بوروسيا دورتموند 25 من 10
3- باير ليفركوزن 25 من 10
4- مونشنغلادباخ 16 من 10
5- هرتا برلين 15 من 10
6- فولسبورغ 15 من 10
الدوري الفرنسي
تجنب باريس سان جرمان على ملعب «جوفروا ريشار» هزيمته الاولى في 14 مباراة خاضها بقيادة مدربه الجديد لوران بلان الذي خلف الايطالي كارلو انشيلوتي المنتقل الى ريال مدريد الاسباني، بينها ثلاث خرج منها فائزا في دور المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وبدا سان جرمان في طريقه لتلقي الهزيمة الاولى في الدوري في مبارياته ال22 مباراة، اي منذ خسارته امام ريمس (صفر-1) في الثاني من اذار الماضي، بسبب خطأين من المدافع البرازيلي ماركينيوس الذي كلفه 32 مليون يورو للتعاقد معه من روما الايطالي، اذ فقد الكرة في المرة الاولى لتصل الى بنجامين كورنييه الذي افتتح التسجيل من حدود المنطقة في الدقيقة 18، ثم فشل في تشتيت الكرة بالشكل المناسب بعد خطأ في اعتراضها من الحارس الايطالي سالفاتوري سيريغو فوصلت لرومان هاموما الذي حولها في الشباك الخالية في الدقيقة 51.
وتعرض سانت اتيان الذي كان اخرج سان جرمان من ربع نهائي كأس الرابطة الموسم الماضي بركلات الترجيح (5-3 بعد تعادلهما صفر-صفر) وفاز عليه في الدوري على هذا الملعب 2-1، لضربة في الدقيقة 59 بعد حصول فابيان لوموان على انذار ثان رغم تعرضه لضربة بالكوع من الارجنتيني ازيكييل لافيتزي ما تسبب ب»سيل» من الدماء على وجهه.
واستفاد سان جرمان سريعا من النقص العددي وقلص الفارق عبر الاوروغوياني ادينسون كافاني اثر لعبة جماعية مميزة بدأها الايطالي ماركو فيراني بتمريرة بينية متقنة للبرازيلي ماكسويل المتوغل في الجهة اليسرى فحول الاخير الكرة باتجاه مهاجم نابولي الايطالي السابق الذي اودعها الشباك (68)، مسجلا هدفه السابع في الدوري بقميص فريق العاصمة، والتاسع في جميع المسابقات.
وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة تمكن الفريق الباريسي من انقاذ نفسه بهدف غير مقصود في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع سجله بلايز ماتويدي حين حاول ان يلعب الكرة الى داخل المنطقة للسويدي زلاتان ابراهيموفيتش او كافاني فلم يتمكن اي من منهما من لمسها لكنها ارتدت من الارض وخدعت الحارس ستيفان روفييه.
ترتيب فرق الصدارة
1- سان جرمان 25 نقطة من 11 مباراة
2- موناكو 25 من 11
3- ليل 23 من 11
4- نانت 19 من 11
5- غانغان 17 من 11

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش