الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير علي يؤكد ثقته بـ «النشامى» ويطالب اللاعبين بالتركيز

تم نشره في الأحد 27 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
أبدى سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني ثقته المطلقة بنشامى المنتخب الوطني المقبلين على ملاقاة الاورجواي في الملحق العالمي المؤهل لنهائيات كأس العالم – البرازيل 2014.
وأكد سموه خلال الزيارة المفاجئة التي قام بها مساء امس السبت للمنتخب مع اختتام التدريب الذي أقيم على ستاد البترا، أكد أن نشامى المنتخب قادرون على حمل طموحات الوطن بكل مسؤولية خلال أهم استحقاق لكرة القدم الأردنية، وقال سموه: لم يصل «النشامى» إلى هذه المرحلة ولم يقترب إلى هذا الحد من الترشح إلى المونديال القادم لأول مرة بتاريخه، إلا من خلال ما حققه من نتائج لافتة على امتداد السنوات الماضية، وعبر ما صنعه من مكانة مرموقة على مختلف الأصعدة.
وأضاف سموه: تنتظرنا جميعا مهمة تاريخية، وانتم من تتولون تنفيذها، وكلي ثقة كما هو الحال لدى الأردنيين بقدرتكم على تسطيرها بإنجاز يضاف إلى سلسلة ما تحقق مؤخرا، والأمر لا يحتاج سوى التركيز والعمل باجتهاد، حتى يتحقق ذلك ويلبي الطموحات التي باتت كبيرة، وليست مستحيلة أبدا في ظل ما نلمسه دوما لديكم من إصرار وعزيمة وروح قتالية أكدتها مواقف سابقة للمنتخب على اختلاف الاستحقاقات.
وطالب سموه اللاعبين بعدم ادخار أية جهود في المباراتين القادمتين أمام الاورجواي، واستغلال التدريبات القادمة لتعزيز التحضيرات الفنية الخاصة بهما، إلى جانب تطبيق تعليمات الجهاز الفني بطريقة عملية تتيح ترجمة المخططات الموضوعة على نحو ايجابي، كما شدد على أهمية التفرغ التام والالتزام بالتدريبات والتعليمات، ودون الالتفات لأية أمور جانبية من شأنها عرقلة سير التحضيرات، مبديا في الوقت ذاته ثقته الكاملة بالجهاز الفني والمؤهلات التي يملكها وتخدم أيضا أهداف المنتخب الوطني.
واطلع سموه من الكابتن حسام حسن المدير الفني للمنتخب على طبيعة التدريبات الحالية، والمعيقات التي تواجهه ، وعاد سموه ليؤكد وقوفه بشكل شخصي والتصدي لأي عقبات، مشيرا ان المساعي تتواصل لتأمين التحاق المحترفين في الخارج بالتدريبات الحالية على اعتبار ان هذا الأمر أكثر ما يؤرق التحضيرات.
من جانبه، ثمن الكابتن حسام حسن الدور الكبير الذي يقوم به سمو الامير علي في دعم المنتخب الوطني، وقدر أيضا وقوفه الدائم مع النشامى وما يساهم به ذلك من تعزيز النواحي النفسية والمعنوية، واكد لسموه ان اللاعبين يدركون تماما حجم المسؤولية التي تنتظرهم وكلهم قناعة بإمكانياتهم في تجاوز المرحلة المقبلة، مشيرا ان التركيز والانضباط يسيطر على الأجواء، الى جانب تميز رحلة التحضيرات الحالية بالروح الاسرية.
زامبيا بدلاً من غانا
على صعيد متصل اعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني ان النية تتجه لملاقاة نظيره الزامبي وديا يوم 4 الشهر المقبل على هامش المعسكر التدريبي المقرر في الدوحة اعتبارا من 30 تشرين الاول الجاري تحضيرا لمباراتي الملحق العالمي.
ويأتي ترتيب هذه المباراة مع زامبيا بديلا  لغانا التي اعتذرت رسميا عن ملاقاة المنتخب الوطني بسبب تمسكها باقامتها يوم 6 الشهر القادم، وهو ما لا يخدم «النشامى» الذي سيعاني من غياب عدد كبير من لاعبيه المحترفين في الخارج وقتها، وكمحطة تحضيرية ثانية، بعد ودية نيجيريا المقررة عند السادسة مساء غد الاثنين على ستاد الملك عبدالله الثاني.
وكشف المدير الفني للمنتخب الوطني حسام حسن للموقع الالكتروني لاتحاد الكرة، ان محاولة «النشامى» للاستفادة قدر الامكان من المباريات الودية وعدم قدرة المحترفين على التواجد اغلب الاحيان، جعلنا نستعجل حسم الجدل الذي لف موعد مباراة غانا، والبدء بفتح قنوات الاتصال مباشرة مع زامبيا لتعويض ذلك.
وتابع: كنا نأمل ان تسير التحضيرات بطريقة تلبي الطموحات وتوفر الاعداد الملائم لخوض مباراتين هما الاهم لكرة القدم الاردنية امام الاورجواي، لكن بعض المعطيات تضعنا امام حال علينا محاولة التعايش معه، والعمل على تجاوزه من مفهوم قناعتنا بقدرات لاعبينا على مجابهة الصعوبات بأي شكل كانت.
واضاف: نصطدم بعائق التزام عدد كبير من المحترفين بالخارج مع انديتهم ومع اصرار هذه الاندية على التمسك بلاعبيها، اضافة الى اعتمادنا فقط على العلاقات لتذليل هذه العقبة وفقا للتعليمات الدولية التي لا تجيز لنا الحصول على اللاعبين، سيدفعنا نحو التعامل بهذا الشأن بطريقة تمنحنا اكبر قدر ممكن من الجدوى الفنية والبدنية.
وفي سياق المستجدات التي طرأت على ساحة تحضيرات المنتخب، طالب الكابتن حسام حسن بتعزيز الدعم وخصوصا العربي اثناء دخول المنتخب المحطة الاعدادية المقبلة.
وقال الكابتن حسن: يعاني المنتخب اصلا من غيابات مؤثرة بصفوفه جراء الايقافات والاصابات واخرها عدي زهران المصاب مع ناديه وغاب عن المباراة الاخيرة له، وامتدت المعيقات لتصل حدود اكثر تأثيرها في ظل اعلان عدد من الاندية التي يحترف بها لاعبو المنتخب عدم الحاق لاعبيها مع المنتخب رغم ان بعضها لا يلتزم باستحقاقات.
وتابع: للان لم يلتحق سوى مصعب اللحام وشادي ابو هشهش، وبالامس الاول اعلنا احتجاب احمد هايل وعدي الصيفي عن ودية نيجيريا والامور تتجه نحو صعوبة تأمين تواجد الاخرين وفقا للمعلومات التي تلقاها المنتخب من انديتهم وتشير الى نيتها بالتمسك بهم.
واضاف: المنتخب يمثل عرب اسيا في التصفيات ويحمل طموحات الجميع بامكانية تواجده في المونديال القادم، وهذا يتطلب حشد الدعم من خلال ابداء هذه الاندية اكبر قدر من التعاون عبر السماح للاعبيها التواجد معنا حتى نستعد جيدا لملاقاة الاورجواي في مباراة تاريخية ليس على الصعيد الاردني فحسب انما عربيا، وتجمعنا بمنتخب فاز بكأس العالم مرتين وحلت رابعة الترتيب النهائيات الاخيرة وتملك لاعبين مميزين جدا.
واردف: من منطلق القومية العربية، لا يزال المنتخب يأمل بايجاد التعاون اللازم بكافة اطيافه ليضمن ذلك للمنتخب تمثيل العرب بطريقة تليق وحجم المهمة المقبل عليها، وخصوصا ان الوضع العام الذي يعيش عليه المنتخب الوطني بالوقت الحالي صعب وللغاية، رغم ان الثقة تبقى حاضرة دوما بالنشامى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش