الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الليكود يطرح مخططا لتقسيم الأقصى لتحقيق الحلم اليهودي بإقامة الهيكل

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

القدس المحتلة، رام الله، غزة -  حذرت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من مخطط لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا بين المسلمين واليهود. ومن المقرر أن يقدم هذا المخطط نشطاء من حزب الليكود بزعامة نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي «موشيه فيجلين» للكنيست والحكومة الإسرائيلية لإقراره، لتحقيق الحلم اليهودي بإقامة الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك. وجاء في المخطط المسمى «مقترح إدارة جبل الهيكل» الذي يقسم المسجد الاقصى بين المسلمين واليهود، حيث تكون صلوات اليهود الفردية مسموحة بكل أنحاء المسجد الأقصى، والجماعية يخصص لها مساحات في الجهة الشرقية بالقرب من باب الرحمة على مدار ساعات اليوم، على أن تزيد المساحة وقت الأعياد والمناسبات اليهودية.
إلى ذلك، استشهد فلسطيني وأصيب عدد آخر بجروح في مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال  في المنطقة الواقعة بين قرية كفر نعمة وبلعين غرب رام الله. وأكدت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال رفضت تسليم جثمان الشهيد محمد عاصي( 24 عاما من كوادر الجهاد الاسلامي)  أو حتى اقتراب طواقم الاسعاف الفلسطينية ووسائل الإعلام من المكان. كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة فلسطينيين من قرية كفر نعمة عقب مداهمة المنطقة الشرقية الواقعة بين القرية وبلعين.
وأفاد المنسق الإعلامي للجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين راتب أبو رحمة في  أن مواجهات اندلعت  بين قوات الاحتلال والشبان في المنطقة، وسط إطلاق مكثف لقنابل الغاز.
وأضاف ان دوريات كبيرة من الجيش وعشرات الجيبات العسكرية وجرافة وسيارات إسعاف ووسائل إعلام إسرائيلية تواجدت في المكان. وأوضح أن قوات الاحتلال استهدفت عاملي بناء في مئذنة مسجد قرية بلعين بقنابل الغاز في إشارة إلى ضراوة العملية العسكرية في تلك المنطقة.
بدورها، اعلنت حركة الجهاد الاسلامي امس ان الجيش الاسرائيلي قتل احد كوادرها خلال اشتباك مسلح في قرية كفر نعمة غرب رام الله. واضافت الحركة على موقعها الالكتروني» اغتالت قوات الاحتلال الشاب محمد عاصي 24 عاما من كوادر الجهاد الاسلامي بعد اشتباك مسلح وتبادل لاطلاق النار». وقال شهود عيان من القرية ان اليات عسكرية اسرائيلية طوقت القرية لساعات سمع خلالها اصوات اطلاق نار كثيف.
من جهته، كتب المتحدث الرسمي باسم الجيش الاسرائيلي بيتر ليرنير على حسابه الرسمي على موقع تويتر «محمد عاصي الذي كان متورطا في تفجير تل ابيب في تشرين الثاني الماضي، قام بفتح النيران على قوى الامن وقتل هذا الصباح في تبادل اطلاق النار».
من جهة ثانية، استشهد الفلسطيني عبد الحفيظ محمد تيم (76 عاما) من بلدة الفندق شرق مدينة قلقيلية امس ، متأثرا بجروح أصيب بها جراء اقدام مستوطن يهودي على دعسه بسيارته في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك. وقال رئيس المجلس القروي للبلدة فراس بليه في بيان صحفي» إن المواطن المذكور أصيب بجروح بليغة بعد دعسه بسيارة المستوطن اليهودي على الشارع الرئيس وسط القرية، ونقل على أثرها للمستشفى لتلقي العلاج، حيث فارق الحياة اليوم متأثرا بجروحه.
في غزة، نفذ الجيش الاسرائيلي صباح امس عمليتي توغل محدودتين في اراض زراعية فلسطينية قرب الحدود بين قطاع غزة واسرائيل، في خان يونس جنوب القطاع وبيت حانون شمال القطاع.وقال مصدر امني محلي في حكومة حماس ان «اربع جرافات عسكرية بحماية عدد من المدرعات شوهدت تتوغل لاكثر من مائة وخمسين مترا في اراضي المواطنين الحدودية (مع اسرائيل) قرب خان يونس وباشرت باعمال التجريف والتمشيط». واوضح انه اثناء بدء عملية التوغل «قامت دبابة اسرائيلية باطلاق النار بشكل عشوائي تجاه المزارعين لاجبارهم على مغادرة اراضيهم ولم نبلغ عن وقوع اصابات.
واشار شهود الى ان قوة من الجيش الاسرائيلي توغلت برفقة حفار لعدة ساعات شرق خان يونس قرب المنطقة التي كان الجيش الاسرائيلي اعلن الاسبوع الماضي عن اكتشاف نفق تحت الارض اقامته حماس بين غزة واسرائيل، وقامت باعمال حفر في المنطقة الحدودية.
وفي بيت حانون شمال القطاع توغلت امس «اربع جرافات عسكرية برفقة عدة دبابات ومدرعات لعشرات الامتار في اراضي المواطنين الزراعية المحاذية للحدود وشرعت باعمال تجريف في اراضي المزارعين «بحسب شهود عيان من سكان البلدة.
على صعيد اخر، اصيب عدد من الفلسطينيين في مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان في بلدة أبو ديس جنوب شرق مدينة القدس المحتلة بعد هدم جرافات الاحتلال فجر امس منزلاً قيد الانشاء يعود للمواطن محمد أبو سنينة بحجة قربه من مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري في المنطقة.
وذكرت مصادر فلسطينية ان قوة معززة بأكثر من خمسين آلية وعدد كبير من جنود الاحتلال اقتحمت البلدة وضربت طوقاً عسكرياً محكماً على محيط المنطقة قبل أن تشرع آلياتها بهدم المنزل المُستهدف.
وقال شهود عيان إن حريقاً اندلع في حرم جامعة القدس في ابوديس بعد استهدافها بوابل من القنابل الصوتية الحارقة والضوئية، في حين تستخدم قوات الاحتلال إضافة الى ذلك الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية السامة المسيلة للدموع والتي تسببت بحالات اختناق واسعة بين المواطنين.
من جهة ثانية، أجلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر  امس 9 عائلات من منطقة البرج في وادي المالح وبزيق على سفوح الأغوار الشمالية تزامنا مع إجراء مناورات إسرائيلية واسعة في المنطقة.وقال رئيس مجلس المالح والمضارب عارف دراغمة ان قوات الاحتلال أجبرت العائلات على مغادرة مساكنها بحجة اجراء تدريبات عسكرية. وأشار دراغمة إلى أن مئات الجنود وارتالا من العربات العسكرية وطائرات مروحية تشارك في هذه المناورات، مشيرا إلى أنها تستخدم الذخيرة الحية وتطلق القذائف في اكثر من منطقة ما يشكل خطرا مباشرا على حياة سكان المنطقة.
وذات السياق،أخطرت قوات الاحتلال امس مواطنين في قرية دير سامت  في الخليل بهدم منازلهم. كما دهم جيش الاحتلال منطقة الضحضاح شمال المدينة وحاصر مسجد عبد الحي شاهين في المنطقة وعبث بمحتوياته وفتش عددا من المصلين. وأشار منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل وشرق يطا راتب الجبور في بيان ان قوات الاحتلال دهمت منطقة أم الخير شرق يطا وأخطرت المواطنين بهدم «طوابين الخبز» بحجة أنها تثير الدخان باتجاه سكان مستوطنة «كرمئيل».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش