الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

100 خبير دولي الى سوريا لتسـريع تدمير «الكيماوي»

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

 عواصم - حيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، بعد واشنطن والامم المتحدة، تعاون الرئيس السوري بشار الاسد في عملية تفكيك الاسلحة الكيميائية السورية، في وقت يستمر التصعيد العسكري على الارض حيث سجلت غارات ومعارك عنيفة في محيط معسكرين استراتيجيين في شمال غرب البلاد.
واعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ارسال فريق ثان من المفتشين الى سوريا، غداة توصية من الامين العام للامم المتحدة بان كي بزيادة عدد افراد البعثة المكلفة الاشراف على عملية تدمير الاسلحة الكيميائية الى مئة.
ورأى الرئيس الروسي ان تعاون سوريا حول الاسلحة الكيميائية بدد «الشكوك» واقترح توسيع مؤتمر جنيف2 حول سوريا الى دول مثل اندونيسيا. ونقلت وكالة انباء ريا نوفوستي عن بوتين قوله على هامش قمة اسيا-المحيط الهادىء في بالي «ان الشكوك حول رد الفعل المناسب للقيادة السورية بشان القرار المتخذ حول الاسلحة الكيميائية لم تثبت». واضاف ان «القيادة السورية تعمل بشكل ناشط وبصورة شفافة جدا وتساعد الهيئات الدولية». وقال بوتين «امل في ان يستمر هذا العمل بالوتيرة نفسها وبالطريقة ذاتها».
وبحسب وكالة انترفاكس قال بوتين ان الخلافات مع الولايات المتحدة حول طريقة تسوية الازمة السورية لم تكن سوى «تكتيكية». واضاف «لا تريد الولايات المتحدة ان يصل تنظيم القاعدة الى الحكم في سوريا اليس كذلك؟ ولا نريد ذلك ايضا. لدينا اهداف مشتركة».
وفي تقرير رفعه الاثنين الى مجلس الامن الدولي، اوصى الامين العام للامم المتحدة بانشاء بعثة مشتركة هي الاولى من نوعها بين الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية لتتابع الاشراف على عملية تفكيك الاسلحة الكيميائية السورية التي بدات الاحد الماضي. وستكون قاعدة البعثة العملانية في دمشق وقاعدتها الخلفية في قبرص. كما اوصى بان تتالف البعثة من مئة خبير في الشؤون اللوجستية والعلمية والامنية. واعلنت المنظمة التي تتخذ من لاهاي مقرا أمس ان «فريقا ثانيا سيتمم فريق الاستطلاع المؤلف من خبراء من منظمة حظر الاسلحة الكيميائية والموجود في سوريا منذ الاول من تشرين الاول لانشطة التحقق والتدمير». ويوجد حاليا في سوريا فريق من 20 خبيرا من الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية وصلوا في الاول من تشرين الاول وبدأوا مهمتهم في الاشراف على تفكيك الترسانة الكيميائية السورية «بتعاون تام» من الحكومة السورية كما اكد بان.
ميدانيا، نفذ الطيران الحربي السوري غارات على مدينة معرة النعمان القريبة من معسكري الحامدية ووادي الضيف في محافظة ادلب في شمال غرب البلاد اللذين يتعرضان منذ الاثنين لهجوم من المعارضة المسلحة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال المرصد في بريد الكتروني أمس «نفذ الطيران الحربي غارتين جويتين على مناطق في مدينة معرة النعمان ترافق مع اشتباكات في محيط معسكر وادي الضيف بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة». كما افاد المرصد عن تعرض بلدتي معرشمشة ودير الشرقي القريبتين من معرة النعمان لقصف من القوات النظامية مما ادى لسقوط جرحى. وكانت الاشتباكات تواصلت ليلا بعد هجوم بدأه حوالى 25 فصيلا من مقاتلي المعارضة على وادي الضيف والحامدية، اللذين يشكلان اكبر تجمع عسكري متبق لقوات النظام في ريف ادلب. وقتل ما لا يقل عن عشرة جنود في الهجوم وخمسة مقاتلين معارضين، بحسب المرصد. واشار المرصد الى ان اشتباكات امس الأول كانت «الاعنف منذ شهور». ويقع معسكر وادي الضيف شرق مدينة معرة النعمان الاستراتيجية التي استولى عليها مقاتلو المعارضة في التاسع من تشرين الاول 2012، وهو اكبر تجمع عسكري في المنطقة ويحتوي على معدات وذخيرة، بينما يقع الحامدية المحاذي لقرية الحامدية جنوب المدينة. وتسبب سقوط معرة النعمان بقطع طريق اساسي للامداد بين دمشق وحلب على القوات النظامية. ومنذ ذلك الوقت، حاولت القوات النظامية مرارا استعادة المدينة، فيما تسعى مجموعات المعارضة المسلحة الى اسقاط المعسكرين لتثبيت سيطرتها على المنطقة.
في ريف دمشق، نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة معضمية الشام (جنوب غرب العاصمة)، بحسب المرصد.
إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام رسمية أن القوات السورية أعادت فتح طريق رئيسي بين حلب ومحافظة حماة وسط البلاد الاثنين، بعد قتال مع قوات المعارضة استمر عدة أيام. واكدت تركيا أمس انها لم تسمح مطلقا للمقاتلين السورين المرتبطين بالقاعدة باستخدام اراضيها لشن هجمات ضد النظام السوري، بعد ان اتهم الرئيس السوري بشار الاسد انقرة بايواء «ارهابيين» على حدودها.
وأعربت الجزائر عن املها في أن تلعب الجامعة العربية دورا يمكنها من أن تكون جزءا من الحل للازمة في سورية يسمح للشعب السوري من اختيار مسؤوليه عن طريق الصناديق وليس الأسلحة الفتاكة. وقال وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، في مقابلة مع الإذاعة الجزائرية الرسمية أمس، «نتمنى أن تلتزم الجامعة العربية بشكل فعال وتستمر بقناعة حتى تكون طرفا في إيجاد حل سلمي للازمة في سورية وهذا ما ينتظره الشعب السوري من هذه الهيئة. الجامعة العربية هي دار حاضنة لكل العرب ومن هذا المنطلق يجب أن تأخذ بيد الجميع للعودة إلى مسرح الجامعة».
على صعيد اخر، قالت الولايات المتحدة امس الاول انها ستكون اكثر استعدادا لمشاركة ايران في مؤتمر للسلام بشأن سوريا اذا ايدت طهران علانية بيان 2012 الذي يطالب بتشكيل حكومة انتقالية في سوريا. واشارت ماري هارف المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية الى ان الولايات المتحدة قد تكون اكثر ميلا ازاء مشاركة ايران في مؤتمر جنيف 2 اذا ايدت طهران بيان مؤتمر جنيف 1. وقالت «كنا واضحين في مرات عديدة بشأن دور ايران الهدام في الازمة السورية وننتظر من اي طرف يود ادراجه في مؤتمر جنيف 2 ان يقبل ويؤيد علانية بيان جنيف». وأضافت هارف «اذا كانت ايران مستعدة لتأييد بيان جنيف علانية فسنبحث امكانية مشاركتهم بشكل اكثر انفتاحا». وقالت في وقت لاحق ان الولايات المتحدة ستنظر لمشاركة ايران بشكل اكثر «ايجابية».
الى ذلك، كشف رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في كلمة له أمس في بيروت «أن الحكومة باشرت بتطبيق سلسلة من الاجراءات لمنع تزايد اعداد السوريين في لبنان إلا ضمن شروط محددة، وكل شخص سوري موجود في لبنان ولا تنطبق عليه صفة اللاجئ ولا يستوفي الشروط القانونية لاقامته سيعاد النظر في وضعه».
وفيما لم يكشف ميقاتي عن طبيعة الاجراءات المتخذة، قال» صحيح اننا ملتزمون بقواعد الأخوة والانسانية تجاه اخواننا السوريين ونتعاطف مع مأساتهم، لكن الأولوية لدينا هي حماية وطننا وشعبنا ودرء الأخطار الداهمة نتيجة أزمة النروح من سوريا». وأغار الطيران السوري ليل الاثنين الثلاثاء على منطقة حدودية في شرق لبنان. وقال مصدر أمني ان «طائرة حربية سورية اطلقت خمسة صواريخ قبل منتصف الليل على منطقة وادي حميد في جرود بلدة عرسال».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش