الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنظيم داعش الإرهابي يتبنى الاعتداء بساطور على شرطيتين في بلجيكا

تم نشره في الاثنين 8 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 بيروت - تبنى تنظيم داعش الارهابي أمس اعتداء قام به رجل بواسطة ساطور أمس الاول في مدينة شارلروا في بلجيكا واسفر عن اصابة شرطيتين بجروح، وفق ما افادت وكالة اعماق المرتبطة بالتنظيم.

ونقلت وكالة اعماق عن «مصدر امني» ان «منفذ هجوم مدينة شارلروا في بلجيكا هو احد جنودنا ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف الصليبي».

واصيبت شرطيتان في مدينة شارلروا في جنوب بلجيكا في اعتداء شنه رجل بواسطة ساطور هاتفا «الله اكبر» قبل ان ترديه قوات الامن. وبحسب شرطة شارلروا فإن المعتدي وصل قرابة الساعة 16,00 امام مركز الشرطة، و»سارع الى اخراج ساطور من حقيبة رياضية كان يحملها ووجه ضربات عنيفة جدا الى وجهي شرطيتين كانتا قبالة مركز الشرطة هاتفا الله اكبر».

وعمدت شرطية ثالثة الى اطلاق النار على المهاجم الذي توفي لاحقا في المستشفى.

وأعلنت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية ان الرجل الذي اعتدى على الشرطيتين قبل ان تقتله الشرطة، جزائري في الثالثة والثلاثين سبق ان لوحق لقيامه بـ«جرائم حق عام وليس لاعمال ارهابية».

وقالت النيابة البلجيكية في بيان «تم تحديد هوية المعتدي وهو ك. ب. رجل في الثالثة والثلاثين من العمر يحمل الجنسية الجزائرية يقيم في بلجيكا منذ العام 2012» مضيفة «ان عمليتي دهم نفذتا في دائرة شارلروا» حيث وقع الاعتداء.

وتابع البيان ان هناك «اشارات تتيح القول ان الاعتداء قد يكون تم بدافع ارهابي». وكانت النيابة العامة الفدرالية تسلمت التحقيق من نيابة مدينة شارلروا.

واوضح بيان النيابة ان «قاضي تحقيق متخصصا في مجال الارهاب سيتسلم الملف».

وعن الشرطيتين اللتين تعرضتا للاعتداء امام مقر الشرطة في المدينة اورد البيان انهما «اصيبتا بجروح بالغة في الوجه والرقبة»، مضيفا انهما «ابديتا شجاعة فائفة بمحاولتهما اعتقال المعتدي» الذي اصيب برصاص شرطية ثالثة قبل ان يتوفى في المستشفى متأثرا بجروحه.«أ.ف.ب»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش