الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قافلة ذوي الشهداء والمصابين العسكريين لأداء فريضة الحج تغادر الى الديار المقدسة

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

 عمان-  غادرت أمس السبت قافلة حجاج ذوي الشهداء والمصابين العسكريين التي تضم 100حاج وحاجة وتكفل بها جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الديار المقدسة في السعودية لأداء فريضة الحج.
وقال أمين عام الديوان الملكي الهاشمي يوسف العيسوي، رئيس لجنة متابعة وتنفيذ مبادرات جلالة الملك، خلال حفل وداع القافلة الذي أقيم في الديوان الملكي الهاشمي أمس، إن تسيير رحلة الحج السنوية، لذوي الشهداء والمصابين العسكريين، سنة هاشمية يحرص جلالته على ادامتها وتقديم التسهيلات كافة لراحة الحجاج، من خلال تأمين وسائل نقل حديثة وأماكن الإقامة المريحة والقريبة من الحرم المكي الشريف.
وأضاف، مخاطباً الحجاج، إنني أنقل اليكم تحيات جلالة الملك وأمنياته لكم بحج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور وتجارة لن تبور، وأن تعودوا سالمين غانمين.
وأوضح أن هذه البعثة تأتي تكريماً لتلك النخبة التي قدمت دماءها الزكية في سبيل رفعة الوطن والمحافظة على أمنه، والتي تحظى دائما بالرعاية الملكية السامية.
ودعا العيسوي الحجاج إلى أن يخلصوا النية لله تعالى، ويوجهوا قلوبهم إلى الله، وأن يتحلوا بأخلاق الإسلام، ويكونوا خير سفراء للوطن.
كما دعا الحجاج إلى مساعدة بعضهم بالرفق والمسامحة والإيثار، والالتزام بتعليمات المرشدين، مطالباً إياهم بعدم التردد في طلب المساعدة والإرشاد من المرشدين لأداء فريضة الحج وفقا للشريعة الإسلامية.
وقال العيسوي، مخاطباً الحجاج، اعلموا انكم حصلتم على فرصة عظيمة، فاغتنموها أحسن اغتنام، ولا تحرموا أنفسكم بركة المكان والزمان، سائلا الله عز وجل أن يغفر للحجاج، ويرجعهم إلى أهلهم ووطنهم سالمين غانمين.
وقالت حنان سعيد بركات، (أبنة شهيد)، «رغم انني تفاجأت بمنحي هذه المكرمة، إلا اننا في الأردن متعودون على مكارم جلالة الملك»، مضيفة أن هذه السنّة الحميدة تأتي استمراراً للنهج الهاشمي وتقديرا لذوي الشهداء.
ودعت الله عز وجل أن يديم الأمن والامان على الأردن وأهله وقيادته.
بدروه، قال محمد عرشان المحارب (والد شهيد) إنني احمد الله ان من علي بأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، معرباً عن شكره وتقديره إلى جلالة الملك على هذه المكرمة.
وأضاف انني اتقدم نيابة عن آباء وامهات الشهداء بالشكر لله تعالى ومن ثم لجلالة الملك، مشيراً إلى أن هذه المكرمة لها عظيم الوقع الطيب في نفوسنا، داعياً الله ان يغفر ذنوب الحجاج جميعا ويعودوا إلى أهلهم ووطنهم سالمين.
«من لا يشكر الناس، لا يشكر الله»، بهذه الكلمات بدأ كلامه رائد مصباح رباع (ابن شهيد)، متقدما بالشكر الموصول لجلالة الملك على هذه المكرمة التي «لم ولن تنتهي».
وبين أن حلمه بأداء فريضة الحج قد تحقق، معرباً باسمه واسم اسر الشهداء، الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم في سبيل رفعة هذا الوطن، عن جزيل الشكر والتقدير لجلالة الملك.
وأعرب كل من نايف محمود المومني (والد وشقيق شهيد)، وصبحة جبريل عبدربه (زوجة شهيد)، وبسمة محمد الجبور (والدة شهيد) عن شكرهم وتقديرهم لجلالة الملك على هذه المكرمة التي من خلالها سيتمكنون من أداء الركن الخامس من أركان الإسلام.
كما دعوا الله جل في علاه أن يحفظ الأردن وشعبه وقيادته الهاشمية، وأن يجعل الوطن آمنا مطمئنا.
(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش