الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النسور : سلامة مصر سلامة للأمة

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

القاهرة -  التقى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في القاهرة أمس السبت رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور حازم الببلاوي، وبحثا العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة خدمة لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.
وقال الدكتور النسور انه يقوم بزيارة الى مصر بصفته وزيرا للدفاع للمشاركة في احتفالات جمهورية مصر العربية الشقيقة بذكرى حرب اكتوبر مقدما التهنئة للشعب المصري وحكومته بهذه المناسبة الغالية علينا جميعا.
وأكد ان العلاقات الاردنية - المصرية علاقات تاريخية واخوية وراسخة على الدوام لافتا الى ان زيارة جلالة الملك عبدالله الثانى كأول زعيم عربي ودولي يزور مصر بعد ثورة 30 حزيران جاءت لاعطاء رسالة باهمية مصر وفضلها على الامة العربية.
وأعرب النسور عن تطلع الاردن لتعزيز علاقات التعاون مع مصر فى المجالات كافة، وزيادة التبادل التجاري والاستثمارات المتبادلة بين البلدين.
ولفت الى ان العمالة المصرية في الأردن هي موضع ترحيب واهتمام ورعاية من جانب كل المؤسسات معربا عن تقديره للدور الذي تقوم به تلك العمالة في المجالات ذات الصلة بأنشطتها بالأردن.
واشار رئيس الوزراء الى تداعيات الاحداث الجارية في سورية على الاقتصاد الاردني لافتا بهذا الصدد الى اثرها على حركة الصادرات الاردنية.
واعرب عن الامل باستئناف ضخ الغاز المصري الى الاردن بالكميات المتعاقد عليها لما له من اثر بالغ الاهمية على اقتصادنا الوطني مثلما اعرب عن الامل بتسهيل الاجراءات امام البضائع الاردنية المصدرة الى ليبيا عبر الاراضي المصرية.
واعرب رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور حازم الببلاوي عن تقديره لمواقف الاردن بقيادة جلالة الملك الداعمة لمصر، وشكره لرئيس الوزراء على زيارته لمصر للمشاركة بذكرى أكتوبر، داعيا الى تعزيز التعاون بين البلدين ودفع العلاقات إلى آفاق أرحب، ومنها مجالات الإعلام من خلال برامج ومواد إعلامية مشتركة تسهم فى تعزيز التبادل الثقافي بين البلدين.
وأشاد بالاهتمام الذي يوليه الأردن بالعمالة المصرية، واتخاذه إجراءات تقنين أوضاع العمالة بما تتضمنه من تأمين على العمالة، وهو نموذج متميز في التعامل مع العمالة المصرية في الخارج.
واتفق رئيسا الوزراء النسور والببلاوي في ختام اللقاء على عقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في القاهرة في موعد يتفق عليه الجانبان خلال هذا العام.
وتجدر الإشارة إلى أن آخر اجتماعات للجنة المشتركة عقدت بعمان في كانون الاول 2012.
وحضر اللقاء من الجانب الاردني وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني وامين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندس فاروق الحياري والسفير الاردني في القاهرة الدكتور بشر الخصاونة، ومن الجانب المصري وزير الخارجية نبيل فهمي ووزيرة الإعلام الدكتورة درية شرف الدين.
من جهة ثانية زار رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور أمس السبت المستشفى الميداني الأردني «مصر /1» وتفقد سير العمل بالمستشفى الذي امر جلالة الملك عبدالله الثاني بإرساله الى جمهورية مصر العربية مساهمة من الأردن في تقديم الخدمة الطبية والعلاجية للمصريين وتخفيف العبء عن القطاع الطبي المصري. وقال النسور خلال جولته في اقسام المستشفى الذي يستقبل يوميا حوالي 500 حالة ان جلالته عندما امر بإرسال المستشفى يدرك بان مصر لديها كفاءات طبية متميزة « ولكن هذا جاء من باب رد الفضل والشكر لمصر وشعبها على ما قدمته للامة العربية «.
وقال خلال لقائه الكوادر الطبية والتمريضية والادارية العاملة في المستشفى وبحضور وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ووزيرة الصحة والسكان المصرية الدكتورة مها الرباط والسفير الاردني في القاهرة الدكتور بشر الخصاونة انه يزور مصر لتهنئة الشعب المصري العزيز بذكرى معارك اكتوبر ولنشارك الشعب والقيادة والجيش المصري اعتزازه وفخره بهذه المناسبة.
واكد النسور ان مصر حفظت العربية والاسلام والعلوم والثقافة « ونحن في المشرق والمغرب العربي ممتنون لكل ما قدمته مصر للدول العربية وبخاصة التعليم والتعليم العالي « سائلا المولى عز وجل ان يحفظ مصر وشعبها وان يوحد قلوب ابنائها مؤكدا ان سلامة مصر هي سلامة للامة من اقصاها الى اقصاها. ولفت الى ان السفارة وجميع العاملين فيها والملحقيات والمستشفى الميداني مسخرون جميعا لخدمة وتوطيد اواصر العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين « وعكس صورة مشرفة عما حققه الاردن من انجازات في جميع المجالات «.
من جهتها أعربت الدكتورة الرباط عن تقديرها لجلالة الملك عبدالله الثاني والحكومة والشعب الأردني «على هذه المبادرة الكريمة التي جاءت توطيدا لعلاقات الاخوة التي تربط الشعبين الشقيقين»، كما اشادت بالمستوى الطبي المتميز الذي تمتاز به الخدمات الطبية الملكية والمستشفيات الأردنية وعلى حسن اختيار موقع المستشفى الذي جاء في اكثر مناطق القاهرة ازدحاما بالسكان في منطقة عين شمس.
وقدم مدير المستشفى العميد الطبيب فرحان الكساسبة شرحا عن المستشفى والدور الانساني الذي يقوم به في خدمة الشعب المصري الشقيق لافتا الى انه يتألف من طواقم طبية وتمريضية وفنية وادارية يصل قوامها الى 121 ما بين طبيب وممرض وفني واداري بينهم 24 طبيبا من مختلف التخصصات الطبية، ويتسع لـ 20 سريرا، ويستطيع التعامل مع مختلف انواع العمليات الجراحية من خلال غرفتي عمليات مجهزتين تجهيزا حديثا وكاملا.
 وكان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وصل الى القاهرة صباح أمس السبت على رأس وفد رسمي في زيارة يشارك خلالها في احتفالات جمهورية مصر العربية الشقيقة بالذكرى الاربعين لحرب اكتوبر.
ويلتقي رئيس الوزراء خلال الزيارة التي تستمر ثلاثة عدد من كبار المسؤولين للبحث في العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون الثنائي المشترك في المجالات كافة، اضافة الى تطورات الاوضاع في المنطقة.
ويرافق رئيس الوزراء في الزيارة وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني وامين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندس فاروق الحياري.
وكان في استقبال رئيس الوزراء في المطار وزير البترول المصري المهندس شريف اسماعيل والسفير الاردني في القاهرة الدكتور بشر الخصاونة واركان السفارة. (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش