الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دروع السلاحف

رمزي الغزوي

الخميس 19 أيلول / سبتمبر 2013.
عدد المقالات: 1876


كنتُ أعتقد أن الإخوة المصريين يسمون الملايين بالأرانب،  لأن الملايين طيبة ولذيذة،  كالملوخية بالأرانب،  لكن يبدو أن السبب الحقيقي مغاير كليا لاستنتاجي البسيط،  فالمليون بيد الشاطر يصبح عشرة،  والعشرة تصير ملاييناً،  أو قد تغدو ملياراً بصفقة عابرة سابرة،  تماماً كتكاثر الأرانب وتوالدها،  الذي يتجاوز حدود المتاح لبقية الثديات!.
وبعيدا عن تكاثر الأرانب المتسارع،  فالأرنب يمتلك يدين قصيرتين،  ورجلين طويلتين،  وهذه التركيبة الجسمانية تفيده كثيراً في سرعة الركض وصعود المنحدرات،  تماماً كالملايين السائلة،  التي كلما صعدت أعلى،  كانت أرشق وأسرع في نموها وتكاثرها!!.
 وعلى النقيض،  فالسلاحف بطيئة المشي والتكاثر،  حتى ولو قيل في المدرسة،  إنها قد تسبق الأرانب!،  إن ثابرت وصابرت،  فهذا من باب المثالية النظرية،  فالسلحفاة التي تحيا بين درعين ثقيلتين من العظم،  لن ترنو بعيداً،  وحتى إذا انقلبت على ظهرها،  فإنها لا تقدر على الحراك،  وربما تموت منقلبة.    
 وغير بعيد عن الأرانب والسلاحف،  فهذا العالم بات غريباً عجيباً،  فكل شيء يقاس بالمال،  والمال لا يجرُّ المال،  أما القمل،  فلا يورِّث إلا الصئبان (بيوض القمل)!،  وهذا ما يفسر وجود 400 ملياردير أمريكي يملكون فقط ترليونين من الدولارات(2000) مليار،  حسب مجلة فوربس في نسختها الأخيرة،  وأن ما يقل عن ألف شخص حول العالم يملكون ثروات تزيد عن ما يملكه نصف سكان الأرض مجتمعين: منتهى العدالة!.
 عالمنا المعولم،  الذي يتباكى على الإنسانية والرأفة،  لا يوغل إلا في توسيع الهوة بين الفقر المدقع،  والغني المطغي،  ولا يعطي بالاً لتفاقمها في الاتساع،  بل يدير وجه للحائط؛  كي لا يرى التسارع المهرمن في نمو الأرانب وتناسلها في حسابات الأغنياء،  والتباطؤ المتقهقر في تدهور السلاحف البشرية. الأرنب عدا عن أنه سريع ونهم،  في التكاثر،  فهو جبان جبان (كرأس المال)،  جبان ينام مفتوح العينين بلصوصية متناهية الحذر،  متحفز للهرب،  إذا ما طلب منه أن يمد يداً لانتشال الفقر من هوته!،  أما السلحفاة طويلة الصوم وطويلة العمر( قد تعمر300سنة)،  فقدرها أن تمشي الهوينى،  وتنتظر الفرج،  وربما نجد بعض التطابق والتشابه في حالات الاستثمار الجديدة لدينا!.
    المشكلة العويصة،  أن الأرانب انقلبت من آكلة الأعشاب،  إلى ذات مخالب وأنياب!،  تأكل اللحم والشحم وتمصمص نخاعات العظام،  وأن السلاحف خسرت دروعها،  فأصبحت عارية تماماً،  فأتخمت أرانبهم من لحمنا،  ولحوم سلاحفنا!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش