الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فيلم «نحن عائلة ميلر».. الهوس الأمني يلهي أميركا عن أزماتها الداخلية

تم نشره في الاثنين 16 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً

  رشا عبدالله سلامة

في هوليود فقط، يحدث أن تقف ثيمة ضخمة، كالهوس الأمني لدى أميركا، وراء ستار كوميديا شبابية بحتة كتلك الموجودة في فيلم «نحن عائلة ميلر» (We’re The Millers).

يتناول الفيلم حكاية شاب يتاجر بالممنوعات، ويضطر لتهريب كمية من الـ «ويد» عبر الحدود المكسيكية الأميركية، فيستعين براقصة وبفتاة مشردة وشاب ضائع؛ لتمثيل دور عائلته على الحدود كي يبعد الشبهة عن ذاته. من خلال الطرح الكوميدي الآنف، وما يتخلله من «قفشات» جنسية فجة لمغازلة جمهور السينما الشاب، ما لا يجعله ملائما لتصنيف «عائلي» في العالم العربي تحديدا، يتم استعراض مشكلة أكثر من حدود حكاية بسيطة مضحكة؛ إذ يتحدث المخرج راوسن ثيربر عن تأثير الهاجس الأمني الذي تضخَم لدى أميركا إلى حد تخلت فيه عن اهتمامها بقضايا بالغة الأهمية داخليا كالاتجار في الممنوعات والمشردين في الشوارع والعاطلين عن العمل والأزمة الاقتصادية الخانقة والتفكك الأسري الذي بات يعصف بالقيم الاجتماعية والأخلاقية في بلاد العم سام.
المسؤول الأمني في مكافحة المخدرات يهجس أثناء نومه بـ «بن لادن» المقتول، وينسى الفساد الداخلي في مؤسسته التي استغنت عن خدماته رغم كفائته. والشرطي الذي يقف على الحدود مع المكسيك يغفل عن حافلة سياحية ضخمة محشو كل سنتيمتر فيها بالمخدرات، مقابل أن يمسك ببعض اليافعين المكسيكيين الذين يحاولون التسلل إلى أميركا. الكل في أميركا يغفو ويصحو على ريبة حيال كل من يحاول الاقتراب من حدود بلاده، فيما هم يغفلون عن مشاكل عالقة يتربع على قمتها الشأن الأسري الذي قُرِع ناقوس الخطر بشأنه مراراً من قِبل مفكرين أميركيين.
جنيفر آنستون، التي تحصر أدوارها مؤخراً في قالب كوميدي يركز على فكرة المطاردات، وجيسن ساديكس، وغيرهم من وجوه العمل المكرسين والجدد، أفلحوا في تقديم توليفة كوميدية سياسية اجتماعية، وبقالب يُرضي التوجهات المهيمنة لدى جمهور السينما الذي يجافي مؤخرا الأفلام ذات التركيز الاجتماعي والعاطفي العالي، وتلك التي تخلو من أي طابع حركي أو تشويقي.
لا يخرج الفيلم عن سياق الأفلام التي استخدمتها هوليود لمناقشة الواقع الأميركي الداخلي، الذي يقاسي انحداراً كلما حاولت أميركا فرض هيمنتها على من هم خارج حدودها. الفرق فقط أنه يختلف عن أفلام قدمت طرحها هذا بشكل مباشر، لا سيما تلك الأفلام التي انتعش سوقها مؤخرا حول حكايات أليمة لمجندين في الجيش الأميركي في العراق وأفغانستان.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش