الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صبحي الشرقاوي: «مهرجان الغناء الاردني» يهدف الى توجيه البوصلة الفنية نحو الأفضل

تم نشره في الأحد 8 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً

 الدستور ـ طلعت شناعة

أكد الدكتور صبحي الشرقاوي مدير مهرجان الغناء الاردني الثاني أن المهرجان الذي يحتفل اليوم بتقديم نجوم جدد للاغنية الاردنية يتميز هذا العام بأن المسابقة تعتمد على أركان الاغنية الثلاثة وهي الكلمة واللحن والتوزيع والأداء.
وأضاف الدكتور الشرقاوي ل» الدستور»: معظم المسابقات الأخرى في المرات الماضية كانت عبارة عن تقليد يعتمد على الصوت فقط. واشار الشرقاوي الى الحفل الذي ترعاه الدكتورة لانا مامكغ وزيرة الثقافة في المركز الثقافي الملكي، وقال ان كل متسابق من المتسابقين العشرة سوف يقدم اغنية بحدود الخمس دقائق بمصاحبة اوركسترا نقابة الفنانين الاردنيين بقيادة الدكتور  أسعد جورج. بعدها تعلن لجنة التحكيم اسماء الفائزين الثلاثة، ويمنح الأول مبلغ 10 الاف دينار والثاني سبعة الاف دينار والفائز بالجائزة الثالثة مبلغ خمسة الاف دينار. وهناك جائزة خاصة من لجنة التحكيم لأحد عناصر العمل وقيمتها الفا دينار.
واضاف الدكتور الشرقاوي: وقد اجتاز المتسابقون المرحلتين الاولى والثانية من التصفيات التي جرت خلال شهريّ تموز وآب، وهم: أمل ابراهيم محمد الشراونة وايمن محمد الفريحات وحسن احمد عقيلان وحسين عزمي ابو حمدة وحلا سبليمان عصفور وسامي زهير ابو رشيدة وطارق محمود الشيوخ وفايز منذر خوري ونبيل ابراهيم سمّور ونور وليد محمد بيدس.

لجنة تحكيم متخصصة
ويرأس لجنة التحكيم أمين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني وتضم نقيب الفنانين ومدير المهرجان والفنان محمد العامري والموسيقي محمد واصف والفنان حسين الدغيم والفنان ضرغام بشناق والسيدة حنان السيوف/ مقررة اللجنة. وهناك خمس لجان للمهرجان تضم التحكيم والاستماع والفرز والتقنيات ومنسق التسويق والاعلان والاعلام.

اعداد جيد

وقال الدكتور الشرقاوي لقد تم الاعداد الجيد لحفل الختام وللمهرجان منذ عدة اشهر تم خلالها اختيار النصوص للأغاني المشاركة عبر عدة مراحل.
وقد اخترنا الالحان والنصوص والاصوات من خلال لجنة الفرز المتخصصة والتي تضم موسيقيين من اصحاب الكفاءات وكذلك الحال بالنسبة لجلسات الاستماع.
وفي الحفل الختامي،سوف يتم تصفية الاصوات واصحابها لتصل الى المرحلة النهائية وبالتالي الفائزين بالجوائز الاولى والثانية والثالثة. ونأمل ان ان يكون الفائزون ممن تتحقق باصواتهم بعض اهداف المهرجان والمسابقة.
رسالة

واشار الدكتور الشرقاوي الى ان الغاية الحقيقية من المهرجان تقديم اغنية اردنية تمثل طموح المستمع وتعبر عن تفاصيل الحياة الاردنية.
واضاف: لاحظنا ان هناك «رسالة» في المهرجان الاول ربما لم تكن واضحة في وقتها، من حيث مواصفات الاغنية التي نريد، وهذا المهرجان « الثاني» وخلال مراحل الاستماع والتدريبات، اعتقد انها « الرسالة» باتت أكثر وضوحا. مشيرة الى المعاني التي يسعى اليها المهرجان،والتي تتعلق بالوطن وصورته الاشمل من تلك المفردات والمصطلحات المحدودة.
الاغنية والوطن لا يقتصر التعبير عنهما بالكلمات «»الحربية» التي نسمعها، بل ان المحبوبة هي جزء من حب الوطن والارض. واصبح الملحّن والشاعر بفضل مهرجان الغناء الاردني يدرك المطلوب ويسعى بالتالي الى توسيع دائرة الاغنية التي يشتغل عليها.. واكد الدكتور الشرقاوي: نحن بحاجة الى اغنية تحمل الوطن بقراه ومدنه ومخيماته وبواديه وفضاءاته الانسانية مثل اغغنية وديع الصافي» يا ديرتي ديرة كرم ورجال» وهي من كلمات الشيخ رشيد زيد الكيلاني والحان جميل العاص وغيرها من الاغنيات الجميلة.
مدراء

وحول تغيير مدراء مهرجان الغناء كل عام وتأثير ذلك على مسيرة المهرجان ، قال الدكتور الشرقاوي أن ذلك»مقصود» بحيث يتم الاستفادة من كافة اصحاب الخبرات في الاردن وخاصة في مجال الموسيقى ولاثراء الساحة الفنية. والاهم لدينا من اقامة المهرجان توجيه البوصلة الفنية نحو الأفضل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش