الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر: قرار بحل جماعة «الإخوان المسلمين» خلال أيام

تم نشره في السبت 7 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً

القاهرة - ذكر مسؤولون حكوميون ان السلطات المصرية ستعلن قرارا بشأن حل «جمعية» الاخوان المسلمين خلال الايام القليلة القادمة، بعدما اتهمتها بالتورط في اعمال عنف مسلحة وتخزين اسلحة في مقرها والاشتغال بالسياسة. واعتقلت السلطات المصرية اكثر من الفين من قيادات جماعة الاخوان المسلمين في اعقاب الفض العنيف لاعتصامات الاسلاميين في القاهرة منتصف اب الفائت.
وتتهم السلطات المصرية قيادات الاخوان بالتحريض على قتل المتظاهرين والتحريض على القيام باعمال عنف عبر البلاد. وقال هاني مهنا المتحدث الرسمي باسم وزارة التضامن الاجتماعي، لفرانس برس ان «السلطات المصرية تتهم جمعية الاخوان بالتورط في في اعمال عنف مسلحة واستخدام المقر الرئيسي للجمعية في اغراض السياسة بالاضافة لتخزين اسلحة به، واطلاق النار على المتظاهرين». واضاف مهنا ان «القرار سيعلن خلال الايام القليلة القادمة». لكن متحدثا باسم الحكومة المصرية اكد ان اي قرار حول حل جمعية الاخوان المسلمين لم يتخذ بعد.
وقال شريف شوقي، القائم باعمال المتحدث باسم الحكومة المصرية، ان «الحكومة المصرية لم تتخذ اي قرار في هذا الشان بعد». وقال احمد البرعي وزير التضامن الاجتماعي «ليس لدي اي تعليق على الامر. كل شيء سيتم ايضاحه في مؤتمر صحفي هذا الاسبوع». وقال هاني مهنا ان «وزارة التضامن الاجتماعي اعطت ثلاثة مهل لقيادات الجمعية للحضور وتقديم دفاعهم عن الاتهامات الموجهة لهم لكن لم يحضر احد منهم». واضاف مهنا «الامور تأخذ وقتا طويلا لاننا مصممون على الالتزام بالقانون في كل خطوة».
والاثنين الفائت، أوصت هيئة مفوضي الدولة في مجلس الدولة «بوقف قيد وحل جمعية الإخوان المسلمين وإغلاق مقرها مكتب الإرشاد بالمقطم لمخالفتها النصوص القانونية في شأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية». وقال محمد الدمرداش المستشار القانوني لوزارة التضامن الاجتماعي في وقت سابق ان «كل ما يثار عن حل الاخوان متعلق بحل الجمعية وليس الجماعة. الجماعة ليس لها اي وجود قانوني ليتم حله».
الى ذلك قالت مصادر أمنية وطبية ان مؤيدا لمرسي قتل امس كما أصيب خمسة أشخاص في اشتباكات بمحافظة دمياط الساحلية بدلتا النيل. وذكرت المصادر أن القتيل الذي يدعى ابراهيم سليم «30 عاما»وقال شهود ان الاشتباكات وقعت عندما حاول أنصار لمرسي تنظيم مسيرة من أحد المساجد وان طلقات الخرطوش والعصي والحجارة استخدمت فيها.
وتظاهر بضعة الاف من انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي بعد صلاة الجمعة عبر البلاد، بالرغم من استمرار الحملة الامنية للسلطات الجديدة ضد قيادات جماعة الاخوان المسلمين. وخرجت تظاهرة كبيرة في حي المعادي الراقي جنوب القاهرة، فيما قالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في البلاد ان تظاهرات اخرى خرجت بشكل محدود عبر البلاد. ودعا «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب» المؤيد لجماعة الاخوان المسلمين الى التظاهرات تحت شعار «الشعب يحمي ثورته». وفي مدينة نصر كان المشهد اقل كثافة من تظاهرات الاسبوع الماضي. وفي مدينة الاسكندرية الساحلية  تدخلت قوات الامن المركزي للتفريق بين متظاهرين مؤيدين لجماعة الاخوان المسلمين ومعارضين لهم في منطقتي سيدي جابر، وقال التلفزيون الرسمي ان اشتباكات مماثلة محدودة اندلعت في محيط مسجد القائد ابراهيم. من ناحية ثانية أكد مسؤول أمني مصري أن أجهزة الأمن تحقق مع مالك السيارة «هيونداي فيرنا» التى استخدمت فى محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم الخميس. وقال المسؤول إنه تبين من التحريات أن صاحب السيارة يدعى محمود عطا الله /43 عاما/ وهو يقيم بمنطقة حدائق القبة بالقاهرة وقد ذكر ان السيارة باسم ابنته القاصر تحت ولايته وتم التوصل لهويته من خلال رقم الشاسيه والموتور. وأضاف أنه أثناء مناقشة صاحب السيارة أكد أنها سرقت من أسفل منزله ومازال التحقيق معه جاريا والتأكد من روايته كما يجري فحص انتمائته السياسية ومعارفه. (وكالات الأنباء).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش