الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحباشنة : التعايش المشتـرك فـي الأردن يعتبـر نـمـوذجـا فـي كـافة المـجـتمعات

تم نشره في الاثنين 26 آب / أغسطس 2013. 03:00 مـساءً

اربد – الدستور – صهيب التل
أكد رئيس الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة الوزير والنائب الأسبق سمير الحباشنة ان التعايش المشترك في الأردن يعتبر نموذجا في كافة المجتمعات خاصة العربية منها .
وقال الحباشنة خلال جلسة حوارية حول التعايش المشترك في الأردن نظمتها الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة والجمعية الأردنية لتمكين الأسرة بالتعاون مع فريق عمل هيئة شباب كلنا الأردن في اربد ان الحاضنة الحقيقة لهذا التعايش الإرث الأردني الذي تعايشت كافة تلاوينه بكل محبة وأخوة وتعاضد وتكافل عشرات الأجيال وعززت القيادة الهاشمية هذا التعايش الذي جسدت به مبادئ الإسلام السمحة والوسطية التي طالما أكدت هذه القيادة عليها مما جنب الأردن الكثير من الويلات والهزات التي أصابت كثير من مجتمعات الإقليم نظرا لارتفاع الخطاب الطائفي والمذهبي في هذه المجتمعات أدت الى اقتتال أزهقت فيه الأرواح وسفكت الدماء وانتهكت الحرمات .
واشار الى الجهود الكبيرة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني امتدادا لرسالة الملك المؤسس شهيد الأقصى عبدا لله الأول والملك الباني الحسين ابن طلال في نبذ التعصب والفرقة وجعل كافة الأطياف الأردنية عناصر قوة ومنعة جعلت الأردن عصيا على الفتن والقلاقل مشيرا الى ان المجتمع الأردني مجتمع رافض للتعصب باستناده الى حقائق أهمها إيمانه بوحدانية الخالق وان الوطن يتسع للجميع وما بعد ذلك تعددية تحتمل التنوع في الأفكار الثقافية والاقتصادية والفكرية والسياسية .
وأكد الحباشنة الى ان التعدد والتنوع ظاهرة واضحة يلمسها الجميع في كل محور من محاور الحياة الأردنية .
وقال ان القيادة الأردنية أدركت مخاطر التعصب وتعارضه مع مبادئ الكرامة الإنسانية والمساواة وحرية الدين وعملت على تدعيم عناصر التلاقي وتعظيمها ونبذ عوامل الفرقة واجتثاثها ورسخت المحبة والسلام والتسامح بين مواطنيها الذين اعترف كل منهم بحق الآخر في اعتناق المذاهب والمشارب السياسية والدينية دون تعصب لفكر محدد او دعوة لممارسة العنف مما جعل المجتمع الأردني نموذجا في التعايش بين كافة تلاوينه الاجتماعية والدينية والسياسية .
وناقشت الجلسة عددا من أوراق العمل قدمها الدكتور فايز الحوراني والدكتور خالد الشراري ومالك فاخوري تمحورت حول أهمية التعايش بين أبناء المجتمع الواحد بغض النظر عن المذاهب السياسية والدينية والفكرية التي يعتنقها أبناء المجتمع الواحد الرافض لكل أشكال التعصب .
وكان منسق فريق عمل هيئة شباب كلنا الأردن/ اربد معن حموري ورئيسة الجمعية الأردنية لتمكين الأسرة سماح مسنات قد القيا كلمتين أكدا فيهما على أهمية تعظيم عناصر التلاقي بين أبناء المجتمع الواحد ونبذ عناصر الفرقة والتفريق وتعزيز مبدأ الحوار وقبول الآخر والتحاور معه .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش