الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أهالي الكرك يطالبون بإعادة النظر بالمشـروع السياحي

تم نشره في السبت 24 آب / أغسطس 2013. 03:00 مـساءً

الكرك - الدستور - صالح الفراية
ناشد أهالي محافظة الكرك كافة المسؤولين على اختلاف مستوياتهم إعادة النظر بالمشروع السياحي الذي تم الانتهاء منه بداية هذا العام واخذ يتسبب بأزمة سير خانقة في محافظة الكرك بخاصة مع تضييق الشوارع ضمن هذا  المشروع الذي كلف ملايين الدنانير ولم ولن يخدم مدينة الكرك بأي شيء بل على العكس كانت الأمور قبل المشروع السياحي على خير ما يرام.

وبين المواطنون لـ»الدستور» انه عند إسعاف أي مواطن داخل مدينة الكرك فإن الأمر يستغرق أكثر من ساعة للخروج من شوارع المدينة خلال ساعات النهار بخاصة وسط المدينة نظرا للازدحام الشديد من قبل السيارات، مشيرين إلى أن زيادة سعة الرصيف إلى 5 أمتار وتضييق الشوارع زاد الطين بلة في شوارع الكرك الرئيسة، حيث علق مواطنون على هذا الامر انه لو حصل -لا سمح الله- أي طارئ داخل احد المنازل مثل حريق او مداهمة للمياه في فصل الشتاء فكيف ستصل آليات الدفاع المدني الى هذه المواقع واذا ما تعطلت سيارة في منطقة دوار صلاح الدين فإن شوارع الكرك ستغلق لساعات لأنه لايوجد سوى مخرج ومدخل واحد للمدينة.
وقال مواطنون ان الانتشار المكثف لرقباء السير في الكرك لم يجد نفعاً في ظل وجود اسباب الأزمة الخانقة، لافتين الى أن الاصطفاف المزدوج للسيارات أمام المحال التجارية والقادمين من خارجها أحدث ارباكاً للمواطنين ولانسياب حركة السير، إضافة الى ضرورة منع دخول باصات العمومي الى شارع طلال حيث أن الجهات المسؤولة سابقا اتخذت قرارا بمنع هذه الباصات من الدخول الى مدينة الكرك والاكتفاء فقط بباصات السرفيس من والى مجمع البركة. 
وأشاروا الى ضرورة قيام الجهات المسؤولة بسرعة اتخاذ القرارات واقصاء وسائط النقل العمومية الى المجمع الجديد وقيام هذه الجهات بإيجاد مواقف للسيارات الخاصة والبكبات التي أصبح وجودها يشوه الشوارع اضافة الى التعديات من قبل التجار على الشوارع الرئيسة في المدينة.
وأوضح المواطنون أن مشاكل السير تراوح مكانها منذ أعوام طويلة وأن الدراسات التي يجريها المسؤولون كل عام تذهب أدراج الرياح ولا تطبق على أرض الواقع بسبب وجود متنفذين يمتلكون وسائط نقل عمومية أو يقفون خلف أصحاب الباصات الصغيرة التي تعمل بالاجرة.
وبين المواطنون في الكرك أن وجود البكبات عند منطقة دوار صلاح الدين وشارع المؤسسة المدنية الذي يعد المفصل الرئيس لالتقاء شوارع المدينة وبالقرب من المسجد العمري يظهر عجز لجان السير وهيئة تنظيم قطاع النقل عن ايجاد حلول جذرية لمثل هذه الوسائط مطالبين بترحيلها الى شارع الحزام.
وقال محافظ الكرك أحمد العساف ان أزمة السير في الكرك موجودة منذ القدم نظرا لطبيعة وجغرافية المدينة وضيق شوارعها وعدم وجود مواقف عمومية بالاضافة الى اشغال أجزاء كبيرة من الشوارع من قبل أصحاب المحال التجارية ما يقلص حجم الشارع ويجعله عرضة للاكتظاظات المرورية في أي لحظة.
وبين العساف أن رجال السير الذين ينتشرون في جميع شوارع مدينة الكرك يقومون بواجباتهم على أكمل وجه ويحررون المخالفات في حالات الوقوف المزدوج في شوارع المدينة والزام أصحاب المركبات بإزالتها لاحداث انسياب حركة السير عند الاختناقات المرورية ما يسبب الارباك لرجال السير وسائقي المركبات.
واكد ضرورة ايجاد مواقف للباصات العمومية والبكبات والباصات الصغيرة لتكون خارج أسوار المدينة لتصبح الكرك مدينة سهلة الحركة للسير والمارة الذين يؤمونها من جميع أنحاء المحافظة بالاضافة الى تخصيص مواقف للتحميل والتنزيل والحد من الوقوف المزدوج وبناء قاعدة من التعاون المشترك بين رجال السير والمواطنين، مشيرا الى أن مجمع الكرك الجديد في منطقة الثنية سيكون جاهزا خلال الفترة القليلة القادمة وهذا سيسهم بحل هذه المشاكل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش