الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسر ومعاناة التعايش مع مرض التوحد

جمال العلوي

الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2016.
عدد المقالات: 898

 لن أتي بجديد في الحديث عن مرض التوحد لأنني لست خبيرا بهذا المجال  ولا أدعي ذلك، لكن ما دفعني للكتابة حول هذا الملف الهام هو ملاحظة عابرة جاءتني من احد الناخبين في الدائرة الاولى الزرقاء الذي علق على «بوست  « انتخابي على صفحتي على الفيس قائلا نريدك أن تكون مدافعا عنا نحن فئة من الذين لا صوت لهم لكن دون شرط أن لا تطلب دعمنا .

وايمانا مني بحق الناس في الدفاع عن قضاياها دون مساومة لم اتصل بالمعني وذهبت فورا نحو الكتابة عن هذه الحالة، نعم لدينا واقع صحي مناسب وأجهزة ومعدات طبية قادرة على التعامل مع هذه الحالات في المجال الطبي والسلوكي.

ولكن الحديث عن هذه الحالات يتطلب نظرة جدية وحقيقية، نظرا لارتفاع تكاليف العلاج لهذه الحالات التي يقدر عددها حسب تقرير اخباري لوكالة الانباء الاردنية قرابة الثمانية الاف طفل، وهي ارقام تقديرية ولا يوجد سجل وطني فيها أو احصائي ويتطلب الالمام بهذا الواقع اجراء مسح طبي وطني شامل لمعرفة الأعداد الحقيقية لهذه الحالات.

ومشكلتنا في هذه الحالات ومعاناة الاسر التي لديها مثل هذه الحالات هي غياب التشخيص المبكر من عمر الطفل؛ ما يساهم في زيادة المضاعفات ويلحق اضرارا جمة في الحالات التي لا يتم كشفها مبكرا.

واقع الحال صعب في ظل ظروف اجتماعية واقتصادية صعبة لذا نطالب بتقديم التسهيلات اللازمة لهذه الفئات ومنح اسرها الاعفاءات اللازمة اخذين بعين الاعتبار ،تراجع مستوى الدخل وغياب النظرة العادلة للرواتب لموظفي القطاعين العام والخاص بما يجعل رواتب شريحة كبيرة من الناس تعاني من التآكل، وتكون الحال أكثر صعوبة مع هذه الاسر اذا علمنا ان معدل التكلفة الشهرية للعلاج يتراوح ما بين 300-500 دينار.

وامام هذا الواقع نطالب الحكومة ومجلس الوزراء بالتعامل مع هذا الواقع والايعاز لوزارتي الصحة والتنمية الاجتماعية للقيام بالواجب تجاه هذه الحالات والبداية تكون مع اعطاء الاولوية لتنفيذ مسح وطني حتى تكون لدينا ارقام رسمية دقيقة يتم البناء عليها.

وسنبقى دوما صوت الذين لا صوت لهم . 



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش