الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سنـة أولـى صيـــام ..

تم نشره في الجمعة 2 آب / أغسطس 2013. 03:00 مـساءً

 الدستور - دينا  صبح
تلجأ معظم الامهات مع اقتراب الشهر الفضيل الى اتباع اساليب عدة لتهيئة اطفالهن الذين اصبحوا في سن يسمح لهم للبدء بالصيام. فمثلا، اصطحاب الاطفال للتسوق وشراء زينة رمضان او شراء بعض الاطعمة «القطايف» والعصائر الخاصة برمضان ممكن ان يكون حافزا لتشويق الاطفال وتحبيبهم لصيام الشهر. كما قالت بعض الامهات..
 ترى ربى ان تعويد اولادها على الصيام ليس بالامر السهل. حيث انها عانت مع ابنها البكر في السنة الاولى للصيام لكونه لم يتقبل فكرة امتناعه عن تناول الطعام مما جعلها تقدم له مكافأت مالية وتحفيزية ليتقبل فكرة الصيام.
 أما بالنسبة لوسام فقد عانت مع ابنتها حيث اكتشفت انها تذهب للحمام لشرب الماء بالسر بحجة الوضوء.
 وتقول رنا: الاطفال يختلفون عن بعضهم البعض. فبعضهم يحفزه التحدي وبعضهم لا يحبون هذا الاسلوب مثل أخي الصغير، كنا نحاول تعويده ونقول له «بنعطيك هدايا واللي بدك اياه» لكنه كان يعاند، وعندما تركناه اصبح يقلدنا ويصوم ومع الايام تعود.
 عكس ام محمد التي قالت كنت اعمل تحديا بين ابنائي لمن له قدرة اكثر على الصيام.
 رأي علم الاجتماع

  يرى الدكتور عودة ابو سنينة (استاذ مشارك في المناهج وطرق التدريس بجامعة عمان العربية) ان الصيام واجب ديني وفريضة على كل مسلم قادر وانه يجب على الاهالي تدريب اطفالهم على كيفية الصيام فيبدأ مع الطفل بساعتين ثم يزيد المدة او تأخير وجبة الغداء عن موعدها الافتراضي المهم أن نبدأ معهم بالتدرج وليس دفعة واحدة فهي عملية تعويدية فإذا تعود الطفل على الصيام فإنه بالتالي يتعود على الصبر وعدم الالحاح في طلب الطعام.
وأكد أبو سنينة على ضرورة تعليم الاطفال ان الصيام ليس مجرد الامتناع عن الطعام والشراب فقط وانما تربيتهم على فعل الخير والصلاة والاخلاق الكريمة.
ويرى ان العمر المناسب لبدء تعويد الطفل هو من 6 الى 7 سنوات.
* * إحدى مواد طالبات قسم الصحافة في جامعة اليرموك المتدربات في جريدة الدستور

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش