الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شطب 632 سيارة قديمة واستبدالها بـ «هجين» في 6 أشهر

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
شطب 632 سيارة قديمة واستبدالها بـ «هجين» في 6 أشهر

 

عمان - الدستور- زيد ابوخروب

رغم ارتفاع اسعار المحروقات الا ان اقبال المواطنين على تملك السيارات الهجينة ما زال ضعيفا الامر الذي يعزوه مختصون الى ارتفاع اسعار هذه المركبات من بلد المنشأ نتيجة التقنية العالية المستخدمة فيها.

وقال مستثمرون في قطاع المركبات ان فرض ضريبة خاصة على السيارات الهجينة كان بمثابة ضربة قاسية وجهتها الحكومة لسوق المركبات الهجينة في المملكة الامر الذي ساهم الى حد كبير في تلاشي آمال كثير من المواطنين اصحاب الدخول المتوسطة من تملك ذلك النوع من السيارت لانها ببساطة تفوق قدراتهم الشرائية بشكل كبير.

وقال رئيس هيئة المستثمرين في المناطق الحرة نبيل رمان ان الحكومة اذا كانت جادة في سعيها لتقليص حجم الفاتورة النفطية والمحافظة على البيئة والتقليل من نسبة الحوادث عليها ان تلغي الضريبة الخاصة والتي عادة ما تعرف لدى المواطنين بالرسوم الجمركية على السيارات الهجينة.

وبحسب مصادر دائرة الجمارك فقد بلغ عدد سيارات البنزين القديمة التي يزيد عمرها عن 10 سنوات والتي تم شطبها مقابل استبدالها بسيارات تعمل على البنزين والكهرباء «هجين» نحو 632 سيارة منذ صدور القرار في شهر تموز الماضي وحتى الثلث الاول من الشهر الحالي.

وطالب رمان في ظل ارتفاع اسعار المحروقات باعادة النظر بالقرار المتعلق بتحديد عمر السيارة المسموح التخليص عليها محليا بـ5 سنوات تسبق سنة التخليص ورفعها الى 10 سنوات سيما ان المواطن اصبح يتحمل كلفة فاتورة المحروقات من خلال حصوله عليها بالاسعار العالمية دون اي دعم من الحكومة.

وتوقع رمان تراجع اعداد المركبات التي يتم التخليص عليها للسوق المحلي ابتداء من العام المقبل نظرا لارتفاع اسعار السيارات الحديثة التي لا يقل عمرها عن 5 سنوات المسموح بادخالها للسوق المحلي مقارنة مع الدخول المتدنية للغالبية من المواطنين.

وقال ان على الحكومة اعادة النظر بقرار التحديد لعدة اعتبارات منها ان القدرة الشرائية للمواطن الاردني تقلصت نتيجة ارتفاع اسعار المواد الاساسية والكمالية واجور النقل وذلك لارتفاع اسعار المشتقات النفطية نتيجة عملية تحرير اسعارها .

وكان مجلس الوزراء قد قرر في وقت سابق إعفاء السيارات التي تعمل جزئياً على الكهرباء ( المهجنة ) التي لا تتجاوز سعة محركها ( 2500) سي سي والتي تخضع للبند الجمركي ( 8703 ) من الضريبة الخاصة المفروضة عليها لتصبح (25%) بدلاً من 55 % .

و اعفاء السيارات التي تعمل جزئياً على الكهرباء التي لا يتجاوز سعة محركها ( 2500 ) سي سي من الضريبة الخاصة المفروضة عليها لتصبح الضريبة الخاصة المفروضة عليها ( 12.5 )% بدلاً من(40 ) % والتي تستبدل بدلاً من السيارات القديمة التي يتم شطبها وبغض النظر عن سعة محرك السيارات التي يتم شطبها على ان يكون قد مضى على صنع السيارة المراد شطبها مدة ( 10 ) سنوات فأكثر وعلى أن تكون بذات سعة المحرك للسيارة التي تم شطبها أو أقل ووفق آلية الشطب المعتمدة من قبل دائرة الجمارك وإدارة السير ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات .

التاريخ : 12-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش