الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتصادي أمريكي يقترح اعتماد «نظام ضريبي خلاق» لإنقاذ الأرض

تم نشره في الخميس 1 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
اقتصادي أمريكي يقترح اعتماد «نظام ضريبي خلاق» لإنقاذ الأرض

 

لندن ـ د ب أ

دعا عالم الاقتصاد الأمريكي ادوارد باربير لاعتماد ضرائب على المعاملات المالية وتجارة الأسلحة والتبغ وغيرها من مظاهر المجتمعات المتحضرة وذلك لتمويل اقتصاد مستدام.

وقال باربير في تعليق نشر له امس في مجلة "نيتشر" البريطانية إن هذه الضريبة يمكن أن تساعد في تحقيق الكثير من الأهداف البيئية وأكد أنه قد حان الأوان لمناقشة هذه الآليات الخلاقة لتوفير المال بشكل جاد.

ورأى العالم الأمريكي أن قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المزمع عقدها في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية في حزيران المقبل يمكن أن تكون المكان المناسب لمناقشة مثل هذه الآليات حيث يعتزم ممثلون عن المجتمع الدولي مناقشة قضايا وأهداف بيئية عالمية في هذا المؤتمر وذلك بمناسبة مرور عشرين عاما على أول مؤتمر بيئي للأمم المتحدة عام 1992 في مدينة ريو دي جانيرو.

وأشار باربير إلى أنه من الصعب تحقيق الأهداف التي ستوصي بها هذه القمة على فرض أنه سيتم التوصل لأهداف مرضية تتفق عليها جميع الأطراف وذلك بسبب المشكلة القديمة الخاصة بالتمويل.

ودعا باربير في كتابه الذي تعني ترجمته بالعربية "استغلال الطبيعة، النظم البيئية كأصول طبيعية" إلى إعطاء الأنظمة البيئية قيمتها الحقيقية التي تعنيها للإنسان .

وقال إن غابات المانجروف على سبيل المثال تعتبر مرتعا خصبا لأنواع لا حصر لها من الأسماك "وهي بذلك ليست جميلة فحسب بل ذات قيمة اقتصادية كبيرة بالنسبة للصيد والتجارة".

وأشار عالم الاقتصاد الأمريكي إلى أن المؤتمرات الدولية الكبيرة مثل قمة الأمم المتحدة المزمعة في ريو دي جانيرو لا تتطرق إلى سبل توفير الأموال لتمويل الأهداف الطموحة مما جعله يقترح "نظاما ضريبية خلاقا" خاصة على الأنشطة الاجتماعية غير المرغوب فيها "التي تجعل زمرة قليلة من الناس أغنياء جدا وتسببت في الكثير من الفوضى المالية الأخيرة".

وحسب تقديرات باربير فإن فرض ضريبة على المعاملات المالية لن يضر التجارة ولكنه سيعود بالكثير من المال وأوضح أن فرض ضريبة مقدارها 1ر0% على أرباح الأسهم المالية و 02ر0% على السندات المالية في دول مجموعة العشرين الكبرى سيعود بـ 48 مليار دولار سنويا بالإضافة إلى أن فرض ضريبة 05ر0% على صفقات العملات التي تبرم على المستوى الدولي يمكن أن يعود على العالم بمبلغ 400 مليار دولار سنويا.

وضرب باربير مثالا آخر خاص بفرض ضريبة 10ر0% على صفقات الأسلحة وقال إن هذه الضريبة يمكن أن يزيد دخل الدول بواقع خمسة مليارات دولار أخرى سنويا وإلى إمكانية فرض ضريبة إضافية بشكل مشابه على التبغ و وقود الطائرات و وقود السفن.

غير أن باربير أقر في الوقت ذاته أن القليل من الدول هي التي يمكن أن تقر مثل هذه الضرائب في الوقت الحالي لأن الكثير من الدول تخضع لضغوط مجموعات المصالح وتخشى اتساع الأسواق السوداء في حالة فرض هذه الضريبة ولكنه قال إنه رغم وجود مثل هذه المعوقات فإن مثل هذه الأفكار توفر الفرص الأفضل لتوفير الأموال الضرورية لصياغة الحياة على الأرض بشكل مستدام.

التاريخ : 01-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش