الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإعلان عن شراكة بين مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة غيتس لمكافحة الجوع والأمراض

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
الإعلان عن شراكة بين مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة غيتس لمكافحة الجوع والأمراض

 

جدة - الدستور

أعلن البنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة بيل وميليندا غيتس امس عن شراكة جديدة لمكافحة الأمراض المعدية وانعدام الأمن الغذائي في الدول الأقل نموا. وتم التوقيع في وقت سابق من العام الحالي على مذكرة تفاهم بين الطرفين لوضع إطار مدته خمس سنوات للتعاون في مجالات التنمية الزراعية والوقاية من الأمراض المعدية والقضاء عليها ولاسيما مرض الملاريا وشلل الأطفال.

وقال الدكتور أحمد محمد علي، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بهذه المناسبة « إن البنك يلتزم بتشجيع واستحداث طرق جديدة لتمويل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول الأعضاء « وأضاف «إنني على ثقة بأن شراكتنا مع مؤسسة غيتس سوف تضخ موارد جديدة وتضفي زخماً في مجال مكافحة شلل الأطفال والملاريا والأمراض المعدية وانعدام الأمن الغذائي وغيرها من التحديات الإنمائية الملحة.»

وسوف تركز الشراكة بين مجموعة البنك ومؤسسة غيتس في البداية على تلبية الاحتياجات الوطنية في الدول المعنية لمكافحة مرض شلل الأطفال وتقديم الدعم اللازم لجهود المبادرة العالمية للقضاء على مرض شلل الأطفال ، وتجدر الإشارة أن الدول الثلاث التي مازالت تعاني من مرض شلل الأطفال هي : باكستان وأفغانستان ونيجيريا، وجميعها دول أعضاء في البنك الإسلامي للتنمية.

ويعمل البنك الإسلامي للتنمية حالياً مع مؤسسة غيتس والحكومة الباكستانية لوضع حزمة تمويل قدرها (227) مليون دولار أمريكي لتمويل أنشطة القضاء على مرض شلل الأطفال في باكستان. وفي ظل الترتيبات المقترحة سترد باكستان المبلغ الأساسي للبنك ، بينما تقوم مؤسسة بيل غيتس العالمية بتغطية التكاليف الإدارية الخاصة بحزمة التمويل. وستتيح مثل هذه البرامج التمويلية الرائدة للبنك الإسلامي للتنمية أن يقوم بتقديم التمويل اللازم للدول الأعضاء الأقل نموا بشروط ميسرة لتنفيذ العديد من المبادرات الصحية والتنموية كان لا يمكن لهم الحصول عليها. كما يعمل البنك الإسلامي للتنمية لحشد (12) مليون دولار لدعم جهود القضاء على شلل الأطفال في أفغانستان على أساس تطبيق آليات مشابهة بالتعاون مع مؤسسة غيتس.

واكد بيل غيتس «إنني متحمس لتعاوننا مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية» وأضاف قائلا : « إن أنماط التمويل المبتكرة التي يستخدمها البنك تساعد في معالجة المشاكل الصحية وتحديات التنمية الأكثر إلحاحاً في العالم، بما في ذلك الحاجة الماسة إلى القضاء على مرض شلل الأطفال إلى الأبد.»

وإن قيام البنك الإسلامي للتنمية بجمع التمويل متعدد الأطراف والموارد الخيرية يتيح تعبئة الموارد من المستثمرين والجهات المانحة غير التقليدية والتي تبحث عن طرق لدعم جهود التنمية العالمية وذلك بما يتوافق مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية. وفي إطار الشراكة الجديدة، تهدف مؤسسة غيتس ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية إلى الاستفادة من الشبكات المشتركة للعمل على ضمان مشاركة الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسات الخيرية والموارد الأخرى في توفير الدعم والموارد اللازمة لمواجهة التحديات الصحية والإنمائية ذات الاهتمام المشترك.

وقد ضم الدكتور أحمد محمد علي و بيل غيتس صوتيهما إلى صوت بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة و غيره من قادة العالم، في أواخر شهر سبتمبر الماضي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك من أجل عالم خال من شلل الأطفال، بحضور رؤساء الدول الثلاثة المتبقية التي ما زالت تعاني من مرض شلل الأطفال : أفغانستان وباكستان ونيجيريا، بالإضافة إلى ممثلين عن الجهات المانحة وشركاء التنمية، وتم الإعلان عن مذكرة التفاهم خلال زيارة السيد غيتس لمقر البنك الإسلامي للتنمية بجدة، حيث تمت مناقشة أهمية آليات التمويل المبتكرة لمكافحة الأمراض المعدية ومعالجة انعدام الأمن الغذائي .

التاريخ : 09-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش