الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر ستدرس أي طلب لجوء من المعارض التركي غولن

تم نشره في الجمعة 29 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

 القاهرة - نفي رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، وجود معلومات مؤكدة لدية بشأن تقديم "فتح الله غولن"، زعيم منظمة "الكيان الموازي"، طلب لجوء إلى مصر، لكنه قال إن القاهرة ستدرس هذا الطلب حال تقدم به الأخير.

وردًا على سؤال وجهه من أحد الصحفيين خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر رئاسة الوزراء المصرية،  بشأن تقديم غولن، الذي تقف منظمته وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا، طلب لجوء لمصر، قال إسماعيل: "ليس هناك معلومات مؤكدة عن هذا الأمر، وإذا تقدم بهذا الطلب ستتم دراسته أولًا"، وفق ما أوردته وكالة الأنباء المصرية الرسمية .ولم يقدم الوزير المصري توضيحات أخرى.

وفي وقت سابق، طالب نائب بالبرلمان المصري حكومة إسماعيل بمنح اللجوء السياسي لغولن؛ ردًا على استضافة تركيا لمعارضين مصريين.

والثلاثاء الماضي، قال وزير العدل التركي، بكير بوزداج، إن بلاده تلقت معلومات استخباراتية حول نية غولن "الفرار من الولايات المتحدة إلى بلد آخر".

وأضاف بوزداج، في مقابلة تليفزيونية مع إحدى القنوات التركية الخاصة: "نتوقّع أن يكون غولن قد خطط للهرب لإحدى الدول التي لا تربطها اتفاقية لإعادة المطلوبين مع تركيا"، ذاكرا من هذه الدول: مصر، و المكسيك، و كندا، و أستراليا، و جنوب أفريقيا.

وأفاد الوزير بأنّ امتناع الولايات المتحدة عن تسليم غولن إلى تركيا من شأنه إلحاق الضرر بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين.

 من ناحية ثانية قضت محكمة مصرية، بحبس هشام جنينة الرئيس السابق لأعلى جهاز رقابي بالبلاد، عامًا واحداً وغرامة قدرها 20 ألف جنيه (نحو 2000 دولار)، مع كفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه (نحو 1000 دولار)، وفق مصدرين قضائي وقانوني.

فيما أوضح على طه، محامي جنينة أن "محكمة الجُنح قضت بأقصي عقوبة على تهمة بث أخبار كاذبة التي قامت عليها القضية، رغم عدم تمكين هيئة المحكمة لنا من الدفاع حتى صدور الحكم".(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش